الأحد , يوليو 21 2024
إبدأ التداول الآن !

تحليل سعر الغاز الطبيعى مع قرب الاداء صوب الادنى منذ ما يقارب الشهرين

ظلت العقود الآجلة للغاز الطبيعي في الولايات المتحدة الامريكية مستقرة عند أقل من 2.4 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، بالقرب من أدنى مستوى لها في سبعة أسابيع، وذلك وسط انحسار المخاوف بشأن تأثير إعصار بيريل على منشآت الغاز الطبيعي المسال الأمريكية. وفى هذا الصدد كانت قد أعلنت شركة Freeport LNG عن خطط لاستئناف الإنتاج بمجرد مرور العاصفة. كما لم تسجل مشاريع كوربوس كريستي وسابين باس للغاز الطبيعي المسال أي انخفاضات، مما يشير إلى تأثير ضئيل على الإنتاج الإجمالي.

وفي الوقت نفسه، تستمر موجة الحر الشديدة في معظم أنحاء الولايات المتحدة الامريكية، مما يؤدي إلى زيادة استخدام الغاز الطبيعي لتوليد الكهرباء لتلبية الطلب المرتفع على تكييف الهواء. ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية درجات حرارة أعلى من المتوسط في جميع أنحاء الولايات الـ 48 السفلى حتى 23 يوليو على الأقل.

وبشكل عام يمكن أن يأخذ سوق الغاز الطبيعي إشارات من معنويات المخاطرة الناجمة عن خطابات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في مجلس الشيوخ والكونغرس، بالإضافة إلى تقارير التضخم الأمريكية المقرر صدورها في النصف الأخير من الأسبوع. ويبدو أن صبر المشرعين والأسواق بدأ ينفد بشأن توقيت تخفيضات أسعار الفائدة الامريكية من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي، ولذا فإن المزيد من الوضوح من هذه المحفزات من الدرجة الأولى يمكن أن يحدد اتجاه الدولار الامريكى. وعلى وجه الخصوص، فإن التأكيد على احتمال خفض سعر الفائدة في سبتمبر قد يؤدي إلى انخفاض جديد للعملة الأمريكية، إلى جانب أرقام التضخم الأضعف من المتوقع.

ومن ناحية أخرى، فإن تكرار خطتهم لإبقاء تكاليف الاقتراض مرتفعة لفترة أطول قد يعني المزيد من المكاسب للدولار الامريكى، إلى جانب ضغوط الأسعار بأعلى من المتوقع. وفي المقابل، يمكن أن يترجم هذا إلى ضعف الأصول الخطرة مثل السلع الأساسية، حيث أن ارتفاع الفائدة من شأنه أن يضعف الطلب العام والنشاط الاقتصادي.

التحليل الفني لأسعار الغاز الطبيعي (NATGAS/USD) :

لا يزال سعر الغاز الطبيعي NATGAS/USD يتجه نحو الانخفاض ولكنه يجد دعمًا عند مستوى 2.200 دولار أمريكي وقد يكون في حالة تصحيح سريع. ويربط خط الاتجاه الهبوطي أعلى المستويات منذ يونيو/حزيران، ولذا قد يكون التراجع إلى منطقة المقاومة هذه أمرًا مناسبًا. وتظهر أداة تصحيح فيبوناتشي أن مستوى 61.8% يتماشى مع خط الاتجاه والمتوسطات المتحركة حول 2.600 دولار. ويمكن أن يجد التراجع الضحل بالفعل مقاومة عند مستوى فيب 50% عند 2.516 دولار أو مستوى 38.2% عند 2.442 دولار. وفيما يتعلق بموضوع المتوسطات المتحركة، فإن 100 SMA يعبر أدنى 200 SMA للإشارة إلى أن الزخم الهبوطي آخذ في الارتفاع. وإذا صمد أي من مستويات المقاومة، فقد يستأنف سعر الغاز الطبيعي الانزلاق إلى أدنى مستوياته أو أقل.

وفى نفس الوقت لا يزال مؤشر ستوكاستيك يتجه نحو الأعلى ليشير إلى وجود ضغط صعودي، وبالتالي قد يستمر سعر السلعة في الارتفاع حتى يصل مؤشر التذبذب إلى منطقة التشبع في الشراء وينخفض. ولدى مؤشر القوة النسبية مساحة أكبر للصعود، وبالتالي قد يستمر التصحيح حتى يشير إلى الإرهاق بين المشترين.

شارت سعر الغاز الطبيعى
شارت سعر الغاز الطبيعى

هذا الشارت من منصة tradingview

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.