السبت , يونيو 22 2024
إبدأ التداول الآن !

التوقعات الاسبوعية لسعر النفط الخام

خلال تداولات الاسبوع الماضى. أنخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنحو 2٪ إلى 75.5 دولارًا للبرميل ، وهو الأسبوع الثالث على التوالي من الخسائر، مدفوعة بزيادة التوقعات بأن تكاليف الاقتراض قد تظل مرتفعة لفترة طويلة، مما يؤثر سلبًا على توقعات الطلب. سوق النفط الخام مثل باقى الاسواق المالية العالمية سيكون على موعد هام هذا الاسبوع مع الاعلان عن أرقام التضخم الامريكى ثم الاعلان عن تحديث سياسة بنك الاحتياطى الفيدرالى الامريكى والتى تؤثر بقوة على أداء الدولار الامريكى وبالتالى على أسعار السلع المسعرة بالدولار الامريكى.

وحسب نتائج المفكرة الاقتصادية. تقرير الوظائف الأمريكي القوي، مع إضافة الاقتصاد أكثر من المتوقع 272 ألف وظيفة في مايو، دعم الموقف المتشدد من بنك الاحتياطي الفيدرالي الامريكى. كما تزايدت المخاوف بشأن فائض العرض المحتمل في وقت سابق من الأسبوع بعد قرار أوبك + الأخير.

وبينما أتفقت أوبك+ على تمديد معظم تخفيضات الإمدادات حتى عام 2025، فقد أعلنت أيضًا عن خطط للتخلص التدريجي من بعض تخفيضات الإنتاج الطوعية من ثماني دول أعضاء بدءًا من أكتوبر.

وفي أحدث بيانات مخزون النفط الخام الأمريكي، خالف مخزون النفط الخام الأسبوعي الصادر عن معهد البترول الأمريكي للأسبوع المنتهي في 31 مايو التوقعات البالغة -1.9 مليون مع عدد برميل يبلغ 4.052 مليون، ارتفاعًا من ما يعادل -6.49 مليون في الأسبوع السابق. ومن ناحية أخرى، كان تغير مخزون النفط الخام من إدارة معلومات الطاقة الامريكية للأسبوع الماضي بأقل من التغيير المتوقع البالغ -2.3 مليون مع رقم أكبر بكثير قدره 1.233 مليون، مقارنة بما يعادل -4.156 مليون في الأسبوع السابق.

وعلى صعيد أخر مؤثر على المعنويات تجاه سوق النفط:

أنخفض إجمالي عدد منصات الحفر النشطة للنفط والغاز في الولايات المتحدة الامريكية هذا الأسبوع، وفقًا للبيانات الجديدة التي نشرتها شركة بيكر هيوز يوم الجمعة. وحسب المعلن فقد أنخفض إجمالي عدد منصات الحفر بمقدار 6 إلى 594 هذا الأسبوع، مقارنة بـ 695 منصة في نفس الوقت من العام الماضي. وانخفض عدد منصات النفط بمقدار 4 هذا الأسبوع، بعد أن بقي على حاله في الأسبوع السابق. ويبلغ عدد منصات النفط الآن 492 منصة، بأنخفاض 64 منصة مقارنة بهذا الوقت من العام الماضي. وانخفض عدد منصات الغاز بمقدار 2 هذا الأسبوع إلى 98، بخسارة 37 منصة غاز نشطة عن هذا الوقت من العام الماضي. وبقيت الحفارات المتنوعة على حالها عند 4.

وفي الوقت نفسه، ظل إنتاج النفط الخام الأمريكي على حاله للأسبوع الثاني عشر على التوالي بمتوسط 13.1 مليون برميل يوميا للأسبوع المنتهي في 31 مايو، بأنخفاض 200 ألف برميل يوميا عن أعلى مستوى له على الإطلاق عند 13.3 مليون برميل يوميا. وانخفض عدد انتشار التكسير في الرؤية الأولية، وهو تقدير لعدد الطواقم التي تكمل الآبار غير المكتملة، للأسبوع الثاني على التوالي – بمقدار 4 – في الأسبوع المنتهي في 31 مايو. ويبلغ عدد انتشار التكسير الآن 253.

وظل نشاط الحفر في الحوض البرمي على حاله عند 310 هذا الأسبوع، بعد انخفاضه بمقدار 2 في الأسبوع السابق. كما بقي العدد في إيجل فورد على حاله هذا الأسبوع، حيث استقر عند 51 بعد زيادة بمقدار 1 في الأسبوع السابق.

التوقعات الفنية لاسعار النفط الخام:

أرتفع سعر النفط الخام الخفيف الآن ليتم تداوله بمستويات قليلة فوق خط المتوسط المتحرك لمدة 100 ساعة. وكان قد منع التراجع المتأخر يوم الجمعة سعر النفط من التقدم إلى مستويات التشبع الشرائي لمؤشر القوة النسبية على مدى 14 ساعة. وعلى المدى القريب وحسب الاداء على شارت الساعة، يبدو أن سعر النفط الخام الخفيف يتم تداوله ضمن قناة صعودية. ومع ذلك، فقد تراجع مؤشر القوة النسبية لإطار 14 ساعة مؤخرًا لتجنب الارتفاع الى مستويات التشبع الشرائي. ولذلك، سوف يستهدف المضاربون على الانخفاض – الدببة- عمليات التراجع الممتدة عند حوالي 75.27 دولارًا أو أقل عند الدعم 74.73 دولارًا للبرميل. ومن ناحية أخرى، سوف يتطلع المضاربون على الارتفاع – الثيران- إلى الانقضاض على المكاسب الممتدة عند حوالي 76.21 دولارًا أو أعلى عند المقامة 76.73 دولارًا للبرميل.

وعلى المدى البعيد وحسب الاداء على الرسم البياني اليومي، يبدو أن سعر خام غرب تكساس يتم تداوله ضمن قناة هابطة. ومع ذلك، فقد أرتد مؤشر القوة النسبية لإطار 14 يومًا مؤخرًا لتجنب الوقوع في ظروف ذروة البيع. ولذلك، سوف يستهدف المضاربون على الارتفاع – الثيران- أرتدادات ممتدة عند حوالي 79.41 دولارًا أو أعلى عند المقاومة 83.29 دولارًا للبرميل. ومن ناحية أخرى، سوف يتطلع المضاربون على الانخفاض – الدببة- إلى ركوب موجة الانخفاض الحالية نحو 72.40 دولارًا أو أقل عند الدعم 68.41 دولارًا للبرميل.

شارت سعر النفط الخام
شارت سعر النفط الخام

هذا الشارت من منصة tradingview

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.