الإثنين , أبريل 22 2024
إبدأ التداول الآن !

التوقعات الاسبوعية لسعر النفط الخام

بنهاية تداولات الاسبوع الماضى تراجعت أسعار النفط الخام وذلك بعد أن أعلنت إدارة معلومات الطاقة الامريكية عن زيادة المخزون بمقدار 3.2 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 22 مارس. ويقارن هذا مع سحب مليوني برميل في الأسبوع السابق، عندما قدرت إدارة معلومات الطاقة أيضًا انخفاضًا كبيرًا في مخزونات البنزين، مما ساعد على دعم الأسعار. وحسب أخر الاسعار أستقر سعر خام غرب تكساس حول مستوى 83.17 دولار للبرميل وسعر خام برنت حول مستوى 87.00 دولار للبرميل. وفى هذا الأسبوع، أدى تقرير مخزون معهد البترول الامريكى API إلى دفع الأسعار إلى الانخفاض حيث قدر زيادة مخزون النفط الخام بأكثر من 9.3 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 22 مارس. وبالنسبة للأسبوع المنتهي في 22 مارس، أبلغت إدارة معلومات الطاقة عن المزيد من التغييرات المختلطة في الوقود. وزادت مخزونات البنزين 1.3 مليون برميل خلال الفترة المشمولة بالتقرير، بمتوسط إنتاج 9.2 مليون برميل يوميا. ويقارن ذلك بانخفاض قدره 3.3 مليون برميل في الأسبوع السابق، عندما بلغ الإنتاج متوسطًا يوميًا قدره 9.6 مليون برميل.

وفي نواتج التقطير المتوسطة، قدرت الهيئة انخفاض المخزون بمقدار 1.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 22 مارس، مع متوسط إنتاج 4.8 مليون برميل يوميًا. ويقارن هذا بزيادة متواضعة في المخزون قدرها 600 ألف برميل في الأسبوع السابق، عندما بلغ متوسط الإنتاج 4.7 مليون برميل يوميا.

وفي الوقت نفسه، واصلت أسعار النفط الخام انخفاضها على الرغم من التوقعات بأن أوبك + ستترك سياسة الإنتاج الخاصة بها دون تغيير في اجتماعها المقبل في أوائل أبريل. وحسب محللون فأن “الارتفاع الحاد في مخزونات النفط الخام الأمريكية والتوقعات بشأن التقاعس المحتمل من قبل أوبك + في سياسة الإنتاج هذا الأسبوع شهد المزيد من التراجع في أسعار النفط في جلسة اليوم، مع تسارع جني الأرباح بعد الارتفاع القوي في منتصف مارس”. وأضافوا لبلومبرج: “يجب أن نشهد سوقًا أكثر تشددًا قليلاً في الربع الثاني، نظرًا لتمديد تخفيضات أوبك + الطوعية”. وبشكل عام فأن الأسعار أصبحت أقل حساسية للأخبار الواردة من أوبك+.

ومن ناحية أخرى، ما أصبحوا أكثر حساسية تجاهه هو الاقتراحات بتشديد العرض في الأفق، بما في ذلك نتيجة لإجراءات أوبك +. في الأشهر الأولى من التخفيضات، أفترض معظم المتداولين أن هناك وفرة من المعروض لتعويضها، ولكن الآن بدأ المحللون في توقع حدوث عجز، بما في ذلك وكالة الطاقة الدولية.

وبشكل عام فقد أرتفعت أسعار النفط الخام العالمية للشهر الثالث على التوالي وسط الجهود المستمرة التي يبذلها تحالف أوبك + للحد من العرض، فضلاً عن المخاطر الجيوسياسية المستمرة في أوروبا الشرقية والشرق الأوسط. وفي أوائل مارس، وافقت أوبك+ على تمديد تخفيضات الإنتاج الطوعية حتى نهاية الربع الثاني، ومن المتوقع أن تحافظ على سياسات الإنتاج الحالية عندما تجتمع هذا الأسبوع. كما ارتفعت أسعار النفط مؤخرًا بسبب هجمات الطائرات بدون طيار الأوكرانية على مصافي التكرير الروسية والتي أثرت على أكثر من 10٪ من قدرة معالجة النفط في البلاد. وفي الشرق الأوسط، أصدر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قرارا يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة، لكن المحللين شككوا في أنه سينهي هجمات الحوثيين على الملاحة في البحر الأحمر والتي عطلت طرق الإمداد.

التوقعات الفنية لاسعار النفط الخام:

أرتفع سعر النفط الخام الآن ليتداول عند مستويات قليلة فوق خط المتوسط المتحرك لمدة 100 ساعة. ونتيجة لذلك، ارتفع سعر النفط إلى مستويات ذروة الشراء لمؤشر القوة النسبية على مدى 14 ساعة. وعلى المدى القريب وحسب الاداء على شارت الساعة، يبدو أن سعر النفط الخام يتم تداوله ضمن قناة صاعدة. ويبدو أيضًا أن مؤشر القوة النسبية لإطار 14 ساعة يدعم الاتجاه الصعودي على المدى القصير بعد ارتفاعه إلى مستويات ذروة الشراء. ولذلك، سوف يستهدف المضاربون على الارتفاع – الثيران- المكاسب الممتدة عند حوالي 83.71 دولارًا أو أعلى عند 84.39 دولارًا للبرميل. ومن ناحية أخرى، سوف يتطلع المضاربون على الانخفاض – الدببة- إلى الانقضاض على التراجعات المحتملة عند حوالي 82.39 دولارًا أو أقل عند 81.67 دولارًا للبرميل.

وعلى المدى البعيد وحسب الاداء على الرسم البياني اليومي، يبدو أيضًا أن سعر النفط الخام يتم تداوله ضمن قناة صعودية. ومع ذلك، يبدو أن مؤشر القوة النسبية لإطار 14 يومًا لديه بعض المساحة للتشغيل قبل الوصول إلى مستويات ذروة الشراء. ولذلك، فإن المضاربين على الارتفاع – الثيران- سوف يستهدفون الأرباح طويلة الأجل عند حوالي 85.77 دولارًا أو أعلى عند 88.50 دولارًا للبرميل. ومن ناحية أخرى، سوف يتطلع المضاربون على الانخفاض – الدببة- إلى الانقضاض على التراجعات عند حوالي 80.29 دولارًا أو أقل عند 77.55 دولارًا للبرميل.

تعرف على أفضل شركات تداول النفط عبر موقعنا….

شارت سعر النفط الخام
شارت سعر النفط الخام

هذا الشارت من منصة tradingview

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.