هوامير البورصة سبب هبوط العملات الرقمية في عام 2021

ارتفع سوق العملات الرقمية خلال شهر أبريل الماضي من العام الجاري بشكل جنوني، حيث وصل سعر عملة البتكوين الى مستوى 65,000$ (خمسة وستون الف دولار امريكي) مقابل كل وحدة من عملة البيتكوين ثم بعد ذلك حديث انهيار العملات الرقمية مما ادي الي انخفاض عملة البيتكوين الى مستويات قريبة من سعر 30,000$ (ثلاثون الف دولار امريكي)، ما ادى الى اطلاق مصطلح نظريات هوامير البورصة المفتوحة، حيث يرجح البعض إلى أن سبب انهيار العملات الرقمية يرجع إلى رجل الأعمال الكندي والملياردير الأميركيإيلون ماسكمؤسس شركة سبيس إكس ورئيسها التنفيذي، والمصمم الأول فيها. المؤسس المساعد لمصانع تيسلا موتورز ومديرها التنفيذي.

حيث أعلن “إيلون ماسك” في وقت سابق عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر عن شراء شركة تيسلا موتورز ما قيمتة 1.5 مليار دولار من عملة البتكوين الرقمية، بالإضافة إلى قبول شركة تيسلا موتورز الدفع من خلال عملة البيتكوين الرقمية، مما كان السبب في شراء الكثير من المستثمرين عملة البيتكوين الرقمية هم ايضًا وتسبب ذلك في ارتفاع عملة البتكوين الى مستوى سعر 65,000$ (خمسة وستون الف دولار امريكي) مقابل كل وحدة من عملة البيتكوين، ثم أعلن بعد ذلك عن توقف قبول الدفع من خلال عملة البيتكوين الرقمية، حيث أعلن أن سبب رفضهم لذلك هو ان تعدين عملة البتكوين يستهلك الكثير من الطاقة الكهربائية، وهو ما يتسبب في أضرار كبيرة في البيئة، مما تسبب في انهيار العملات الرقمية إلى مستويات قريبة سعر 30,000$ (ثلاثون الف دولار امريكي)، ما دفع البعض إلى اتهام رجل الأعمال ومؤسس شركة سبيس إكس “إيلون ماسك” بانه احد اكبر حيتان العملات الرقمية والذين يتلاعبون بعقول المستثمرين من أجل توجيههم إلى الاستثمار في عملات رقمية يرغبون هم في ان ترتفع ثم بعد ذلك يقومون بالتخلص من الكميات التي لديهم مما يدفع السوق إلي الانهيار ومن ثم يعاودون الكرة من جديد.

يرجح البعض إلى أن سبب انهيار العملات الرقمية يرجع إلى رجل الأعمال الكندي والملياردير الأميركي "إيلون ماسك" مؤسس شركة سبيس إكس ورئيسها التنفيذي

هوامير البورصة في تداول العملات الاجنبية “فوركس”

إن نظرية حيتان الأسواق المالية ليست وليدة اليوم، حيث إن حيتان الأسواق المالية متواجدون منذ زمن بعيد، من اجل ذلك دعوني أعود بكم الى عام 1992 ميلادية، حيث سوف نتحدث عن أكبر حيتان سوق تداول العملات، نعم انه جورج سورس الرجل الذي تحدي بنك انجلترا، بل وتفوق عليه، حيث يطلق عليه البعض الرجل الذي كسر بنك انجلترا وتسبب في انهيار عملة الجنيه الاسترليني في عام 1992، كما يقول البعض لقد أذل جورج سورس بريطانيا العظمي.

حيث قاد “جورج سورس” مجموعة من المضاربين خلال عملية دمر خلالها عملة الجنيه الاسترليني في المملكة المتحدة، حيث قام جورج سورس ببيع 10 مليار جنيه استرليني على المكشوف من عملة بريطانيا العظمى، ما تسبب في أن يتبعه الكثير من المضاربين في سوق تداول العملات، وذلك ادى الى انهيار عملة الجنيه الاسترليني، وتسبب في أن يربح رجل الأعمال الأمريكي واشهر مضارب في العالم جورج سورس في يوم واحد مليار جنية استرليني، كما ربح كل المضاربين في تداول العملات الذين اتبعوه على حساب دافعي الضرائب البريطانيين وغيرهم ممن تسبب حظهم العاثر في أن يكونوا على الجانب الخطأ في أكبر رهان مالي في القرن العشرين، وذلك بحسب ما ذكره تقرير نشرته مجلة “برايس إيكونوميكس”.

حيث تم إطلاق اسم الاربعاء الاسود في المملكة المتحدة على ذلك اليوم، مما يجعل جورج سورس واحده من أكبر هوامير الاسهم على الاطلاق، حيث يقوم حيتان البورصة بدفع المستثمرين الصغار والذين هم كثيرون في اتجاه ما هم يرغبون في أن يحقق صعود او هبوط لاي عملة هم يرغبون بها ثم بعد ذلك يتخلون عن الاتجاه عندما يحققون أهدافهم الربحية.

نظريات حيتان البورصة سبب هبوط العملات الرقمية اليوم

ظهر مؤخرا مصطلح حوت البيتكوين والذي تم نسبه إلى حوت العملات الرقمية الاول، رجل الاعمال الامريكي ايلون ماسك، حيث ان حوت البيتكوين هو مصطلح عملة مشفرة يشير إلى الأفراد أو الكيانات التي تمتلك كميات كبيرة من البتكوين. حيث تمتلك حيتان الاسهم ما يكفي من العملات الرقمية التي لديها القدرة على التلاعب بتقييمات العملات الرقمية، حيث تشكل أكبر ثلاث مقتنيات بيتكوين 7.18٪ من جميع البتكوين المتداولة وتمثل قيمة تقارب 621 مليون دولار في فبراير 2021، بالإضافة إلى ذلك، تشبه حيتان عملة البيتكوين الرقمية مالكي الأصول الآخرين، حيث ان تحركاتهم لها تأثيرات كبيرة على سوق تداول البيتكوين ، إما من خلال زيادة التقلبات ، أو انخفاض السيولة ، أو مزيج من الاثنين معًا.، كما أن أكبر حيتان البتكوين هم ساتوشي ناكاموتو ، وهو مخترع عملة البيتكوين ، وتوأم وينكلفوس ، وأصحاب رؤوس الأموال مثل تيم دريبر وباري سيلبرت، وبكل تأكيد إيلون ماسك.

حيث انخفضت عملة البيتكوين الرقمية إلى أدنى مستوياتها في أكثر من ثلاثة أشهر خلال الايام القليلة الماضية، حيث انخفضت إلى حوالي 30 ألف دولار في وقت ما. كما يأتي التراجع الكبير في عملات البتكوين والعملات الرقمية الأخرى كموجة من العناوين الرئيسية السلبية والعوامل المحفزة، من الرئيس التنفيذي لشركة Tesla Elon Musk بالإضافة إلى جولة جديدة من اللوائح من قبل الحكومة الصينية، والتي ضربت قطاع الأصول الذي تميز بالتقلب الشديد منذ أن كان.

ظهر مؤخرا مصطلح حوت البيتكوين والذي تم نسبه إلى حوت العملات الرقمية الاول، رجل الاعمال الامريكي ايلون ماسك

حيث انخفضت عملة البيتكوين الرقمية إلى أدنى مستوياتها في أكثر من ثلاثة أشهر خلال الايام القليلة الماضية، وانخفضت إلى حوالي 30 ألف دولار في وقت ما لتراجع أكثر من 30٪ واستمرت أسبوعًا من البيع في مجال التشفير. كما أن عمله Ethereum الرقمية، العملة الرئيسية لشبكة Ethereum blockchain، انخفضت أيضًا بشكل حاد وتجاوزت 2000 دولار في وقت ما، بانخفاض أكثر من 40 ٪ في أقل من 24 ساعة.

حيث إن التراجع الأخير هو انعكاس للارتفاع الدراماتيكي الذي بدأ في النصف الثاني من العام الماضي. حيث لا يزال سعر البيتكوين يرتفع بأكثر من 200٪ منذ سبتمبر، وهو نتاج اندفاع صعودي دراماتيكي أشعله جزئيًا مديرو صناديق التحوط والبنوك والشركات الأخرى التي يبدو أنها تتبنى العملة الرقمية. بالإضافة إلى ذلك، في وقت سابق من هذا العام، أعلن رجل الاعمال الامريكي ايلون ماسك أنه يشتري ما يعادل مليار ونصف دولار أمريكي من عملة البيتكوين لميزانية شركة تيسلا موتورز. كما أعلنت العديد من شركات المدفوعات أنها تعمل على ترقية قدراتها لمزيد من إجراءات التشفير، حيث بدأت بنوك وول ستريت الكبرى العمل على توفير تداول العملات الرقمية لعملائها. حيث تم طرح Coinbase، وهي شركة لتبادل العملات الرقمية، للاكتتاب العام من خلال إدراج مباشر في منتصف أبريل.

ثم بعد ذلك عندما ارتفعت عملة البيتكوين الى ما يزيد عن ستين ألف دولار امريكي أعلن إيلون ماسك أن شركة تيسلا موتورز لن تقبل عملة البيتكوين كوسيلة للدفع، مشيرةً إلى مخاوف بيئية. حيث يتطلب تعدين عملة البيتكوين استهلاك كمية كبيرة من الطاقة الكهربائية وهو ما يدفع الى اضرار كبيرة متعلقة بالبيئة، حيث أشار إلى أن شركة تيسلا موتورز تمتلك في حيازتها الحالية من أي عملات البيتكوين، وذلك باستخدام الرموز التعبيرية على موقع التواصل الاجتماعي Twitter ليقول إن الشركة لديها “أيدي ماسية”.

فهم نظرية حيتان السوق والعملات الرقمية

يُطلق على حاملي البيتكوين الكبار اسم الحيتان لأن تحركاتهم تزعج المياه التي تسبح فيها الأسماك الصغيرة. وفقًا لقاعدة 80-20 (المعروفة أيضًا باسم مبدأ باريتو)، حيث يمتلك أفضل 20٪ من حاملي البيتكوين أكثر من 80٪ من قيمة البيتكوين في الولايات المتحدة. بالاضافة الي ذلك، وفقًا لـ BitInfoCharts، تمتلك ثلاث محافظ بيتكوين فقط 7.18 ٪ من جميع عملات البيتكوين المتداولة اعتبارًا من الربع الأول من عام 2021 بقيمة حوالي 74 مليار دولار فقط، واحتفظت أفضل 100 محفظة بحوالي ثلث جميع عملات البيتكوين بقيمة 342 مليار دولار.

يمكن أن تسبب حيتان البورصة مشكلة بالنسبة إلى عملة البيتكوين الرقمية، حيث إن تركيز الثروة، خاصة إذا بقيت غير متأثرة في الحساب وتقلل السيولة

يمكن أن تسبب حيتان البورصة مشكلة بالنسبة إلى عملة البيتكوين الرقمية، حيث إن تركيز الثروة، خاصة إذا بقيت غير متأثرة في الحساب وتقلل السيولة، والتي بدورها يمكن أن تزيد من تقلب الأسعار. يزداد التقلب أكثر إذا قام الحوت بتحريك كمية كبيرة من البيتكوين دفعة واحدة. بالإضافة إلى ذلك، إذا كان البائع يحاول بيع عملة البتكوين الرقمية مقابل عملة الدولة، فإن نقص السيولة وحجم الصفقة الكبير يمكن أن يضغط هبوطي كبيرا على سعر عملة البيتكوين الرقمية، حيث يرى المستثمرين الآخرون في سوق تداول العملات الرقمية الصفقة ويحاولون أيضًا البيع، مما يؤدي إلى بيع سريع، وذلك ما يعرف ايضًا بنظرية القطيع، حيث يتدافع جميع السمك الصغير خلف الحوت الكبير.

أضف الي ذلك، نظرًا لأن كبار الملاك قد يحاولون بيع أصولهم بكميات أصغر على مدى فترة أطول لتجنب لفت الانتباه إلى أنفسهم، فيمكنهم إحداث تشوهات في السوق، مما يؤدي إلى ارتفاع أو انخفاض السعر بشكل غير متوقع. تخلق الحيتان الظروف للمضاربة بين الأسماك الصغيرة، والتي يمكن أن تؤدي إلى حلقة مفرغة حيث تصبح الأسعار غير مرتبطة بالأساسيات الأساسية.

من هم الهوامير؟

يعتبر أكبر حيتان البيتكوين هم ساتوشي ناكاموتو، وهو مخترع عملة البتكوين، بالإضافة إلى توأم وينكلفوس ، وأصحاب رؤوس الأموال الضخمة مثل تيم دريبر وباري سيلبرت، وبكل تاكيد ايلون ماسك.

ساتوشي ناكاموتو

لم يتم حل لغز ساتوشي ناكاموتو بشكل مرض حتى الآن، ولكن في الآونة الأخيرة اتخذت القصة بعض التقلبات. حيث أن أحد المرشحين المحتملين إلى أن يكونوا ساتوشي ناكاموتو “الحقيقي” هو كريج رأيت، رجل الأعمال الأسترالي الذي ادعى أنه اخترع العملة المشفرة بمساعدة صديقه ديف كليمان. حيث انه في عام 2019، رفعت ملكية رأيت دعوى قضائية ضد رأيت مقابل نصف عملاته التي يبلغ عددها 1.1 مليون بيتكوين. كما تعتبر تفاصيل القضية معقدة ومُزيد من التعقيد بسبب الطبيعة السرية لرايت وناكاموتو، ولكن إذا كان لدى رأيت مليون بيتكوين، فسيكون بالتأكيد واحدًا من أفضل ثلاثة حيتان بيتكوين.

التوائم وينكلفوس

كان كاميرون وتايلر وينكليفوس، اللذين اشتهر بهما آرمي هامر في فيلم The Social Network، من أوائل من تبنوا البيتكوين، ومتحمسين، ومبشرين. يقال إنهم يمتلكون أكثر من مئة ألف وحدة من عملة بيتكوين الرقمية، مما يضعهم في قائمة أفضل ثلاثة حيتان في السوق.

تيم دريبر

تيم دريبر هو صاحب رأسمال مغامر أمريكي ومؤسس شركة Draper Fisher Jurvetson وجامعة Draper وDraper Venture Network و Draper Associates و Draper Goren Holm. حيث قام تيم دريبر باستثمارات في Baidu وHotmail و Skype و Tesla و SpaceX و AngelList و Twitter و DocuSign و Coinbase و Robinhood و Ancestry.com و Twitch و Cruise Automation. بالاضافة الي ذلك، كان أيضًا مستثمرًا مبكرًا في عملة البيتكوين الرقمية، حيث اشترى ما يقرب من 42000 من عملة البيتكوين الرقمية مقابل ست دولارات لكل منها وقام بتخزينها في بورصة Mt Gox التي انتهت صلاحيتها الآن بعد اختراق Mt Gox، حيث فقد تيم دريبر مقتنياته بالكامل.

أضف الى ذلك، في يوليو 2014، تلقى تيم دريبر تغطية واسعة لشرائه في مزاد خدمة Marshals في الولايات المتحدة لما يقرب من 30000 من عملة بيتكوين الرقمية، حيث تم الاستيلاء عليها من موقع سوق طريق الحرير ـ وضعته مقتنياته الحالية في قائمة أفضل 15٪ من جميع مستثمري البيتكوين.

باري سيلبرت

باري سيلبرت هو الرئيس التنفيذي ومؤسس Digital Currency Group، التي استثمرت في أكثر من 75 شركة مرتبطة بـ عملة بيتكوين الرقمية. حيث تعتبر Digital Currency Group هي أيضًا مالك CoinDesk، المصدر الرئيسي لأخبار عملة البيتكوين الرقمية. حيث كان باري سيلبرت في نفس المزاد الذي أجرته الحكومة الأمريكية مع رجل الاعمال الأمريكي تيم دريبر، وبحسب ما ورد استحوذ على 48000 عملة بيتكوين الرقمية، مما يجعله اخر حيتان البيتكوين الذين سوف تحدثنا عنهم في التقرير الخاص بنا.

المُلخص

إن مصطلح نظريات الحيتان ليس وليد اليوم، حيث ان هوامير البورصة متواجدون في كل الاوقات وكل الازمان، وهم الذين يتسببون في اندفاع الأسواق المالية في اتجاه ما بشكل حاد في اغلب الاوقات من خلال بيعهم او شرائهم كميات كبيرة من الاسهم او العملة، مما يدفع الكثير من المضاربين إلى اتباعهم وذلك ما يؤدي إلى أن يتخذ سوق التداول اتجاه حاد، حيث إنه بالنظر إلى حقيقة أن 100 محفظة فقط من محافظ العملات الرقمية تحتوي على 32٪ من جميع عملات البيتكوين الرقمية، فهل من الممكن معرفة من هم هذه الحيتان؟

بالإضافة إلى ذلك، تستخدم محافظ عملة البتكوين الرقمية اسماء غير حقيقية، حيث ينظر إلى أسماء المحافظ من خلال الارقام، مما يجعل من الصعب تتبع الحسابات ويجعل جميع المعاملات مشفرة ولا يتم معرفة من المرسل أو من المستقبل، ولكن مع ذلك دفتر الأستاذ يعرض جميع العناوين والمعاملات. من أجل ذلك، يمكننا التكهن ببعض اليقين حول هويات بعض حيتان الأسهم عملة البيتكوين الرقمية. بالإضافة إلى ذلك، من الضروري على كل مستثمر يرغب في الاستثمار في العملات الرقمية او يكون على متابعة بكل من ذكرناهم في هذا التقرير من اجل ان يكون من اوائل الاشخاص الذين يستفيدون من تحركاتهم القوية في سوق العملات الرقمية.

عن فريق TradersUp

Avatar
طاقم الموقع يعمل على مدار الساعة ليقوم بتوفير أفضل المحتويات مع التركيز على سهولة الاستخدام والتجربة المميزة للمستخدمين. نأمل ان يوفر لكم مجهودنا الطريق لدخول عالم التداول بشكل سهل وان نتمكن بإذن الله بتوفيركم بالقدرة على التعامل مع الأسواق المالية بخطوات واثقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.