شيبا اينو ام الدوجكوين؟ ما الافضل للاستثمار

برزت عملة شيبا اينو وعملة الدوجكوين من بين مئات العملات المشفرة الرقمية التي ذاع صيتها مؤخرا حول العالم. بدأت الدوجكوين والشيبا اينو من ميم ساخر يحمل اسم الكلب وسلسلة يابانية لها، لعملات رقمية تصنف كالأبرز منذ الربع الثاني لعام 2021. ولعلك تقرأ هذا المقال، لتصل لإجابة واضحة أي العملتين شيبا اينو ام الدوجكوين الأفضل للاستثمار. خلال هذا المقال جمعنا لك كل ما يخص نشأة تلك العملات، وقفزاتها السعرية، واستخداماتها. وأخيرا، الكيانات التي تقبل التعامل به، وكذلك أبرز المهتمين بدعمها من رواد الأعمال.

العملات الرقمية تتصدر محركات البحث

تصميم وإصدار الدوجكوين تحول من رمز ساخر لقيمة سوقية بمليارات الدولارات

سنبدأ المقال بالحديث عن عملة الدوجكوين أو “عملة الكلب”، باعتبارها هي العملة الاقدم من الشيبا. فهي عملة مشفرة تم تصميمها واصدارها منذ شهر ديسمبر/كانون الأول لعام 2013، وذلك بهدف السخرية من العملات المشفرة التي بدأت في الرواج ذلك الحين. حيث لم يكن اغلب المستثمرين حول العالم على دراية بنظام العملات المشفرة حين أسسها بيلي ماركوس وجاكسون بالمر المهندسين بمجال البرمجيات كميم “رمز ساخر”. لم يتجاوز سعر الدوجكوين بضعة كسور من البنس الواحد، وهو سعر لا يذكر بجانب أسعار العملات الرقمية الشهيرة الأخرى. الجدير بالذكر، إنه على الرغم من تصميم وإصدار تلك العملة من سبيل السخرية، الا انه تم استخدامها في الدفع لتفاضي الرسوم البنكية التقليدية.

الدوجكوين تتحول من رمز ساخر لقيمة سوقية بمليارات الدولارات

في الوقت الذي غيرت فيه جائحة الكورونا حياة البشر حول العالم، بدأ الزخم يتجه بشكل تدريجي نحو العملات الرقمية المشفرة.  خلال عام جائحة كوفيد-19، شهد البيتكوين واسواق الأسهم العالمية والذهب قفزات سعرية كبيرة. نتيجة، لاتجاه الغالبية العظمي من المستثمرين والمضاربين للتحوط من التضخم، بالاستثمار أو المضاربة في كافة الأصول المالية. خاصة، بعد حجم الأموال الضخمة الذي ضخها الاحتياطي الفيدرالي. ولم تكن عملة الدوجكوين ببعيدة عن جذب انتباه المستثمرين والمضاربين الذين يسعون لحصد المكاسب السريعة، وخاصة بعد سلسلة تغريدات الملياردير الشهير إيلون ماسك، من خلال حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي الشهير تويتر. حيث غرد الملياردير الأمريكي والرئيس التنفيذي لتسلا، بانه سيصل بعملة الدوج كوين للقمر.

ليتحول الدوجكوين بتلك التغريدة من ميم ساخر لقيمة سوقية تقدر بمليارات الدولارات. حيث انتبه الكثير من المضاربين بغرفة رهانات وول ستريت، التي تهدف لحشد المستثمرين الأفراد بسرعة بهدف المضاربة على أصل مالي محدد. ليتصدر الميم الساخر الترند بوسم #Doge420 ووسم #DogeDay، لترتفع سعر عملة الدوجكوين حتى واحد دولار أمريكي. لتتحول الدوجكوين من عملة سعرها نصف الفلس، لواحدة من أكبر العملات قيمة في عالم العملات المشفرة. لتتجاوز قيمتها السوقية خلال شهر نيسان/إبريل من العام 2020، مبلغ 50 مليار دولار أمريكي. كما بلغ رأس مالها السوقي بما يقدر بمبلغ 56.5 مليون دولار أمريكي. ليشهد الثامن من مايو/حزيران 2021، اعلى مستويات سعرية للدوج كوين على الاطلاق، عند مستوي 0.731578 دولار أمريكي تقريبا. محققة ارتفاعا قياسيا بنسبة 5600 بالمائة.

الدوجكوين يحظى بدعم رواد الاعمال

حظيت عملة الدوجكوين بدعم العديد من رواد الأعمال والاثرياء العالم حول العالم، الأمر الذي جعلت الدوج كوين تحافظ على قيمتها قوية على الرغم من تراجعها المتتالية من أعلى مستوياتها. إيلون ماسك، كان أبرز المتحمسين لعملة للدوجكوين. حيث نشر العديد من التغريدات التي تشير إلى تلك العملة تحديدا. التغريدات التي دفعت الكثيرين من المحللين بتفسيرها، بسعي ماسك لتحقيق مكاسب عن طريق توجيه المضاربين لحشد الزخم حول الأصول التي يمتلكها. خاصة أن ماسك غرد مسبقاً بإنه “لا يمتلك أي من العملات الرقمية المشفرة سوي البيتكوين والاثيريوم والدوجكوين”. ذلك بالإضافة إلى تغريدته التي تنص على أن “الدوجكوين هو المال”.

بخلاف ايلون ماسك، غرد مارك كوبان الملياردير الأمريكي المهتم بالتكنولوجيا هو الأخر عن العملات المشفرة، وتحديدا الدوجكوين. حيث غرد قائلاً “إنها وسيلة دفع يمكن استخدامها لاقتناء السلع والخدمات”. وأضاف،نعتقد بأن الدوجكوين هو الأقوى عندما يتعلق الأمر باختياره كوسيلة للتبادل.

تغريدة للمياردير إيلون ماسك عبر حسابه الشخصي الرسمي بتويتر

التوقعات المستقبلية لسعر عملة الدوجكوين

على الرغم من القفزات السعرية الهائلة التي حققتها عملة الدوغ كوين، بعد نجاح غرفة رهانات وول ستريت في تحويل الدوج كوين من مجرد ميم/رمز ساخر الى أصل حقيقي ذو قيمة عالية، بدعم من بعض الأثرياء ورواد الأعمال مثل إيلون ماسك، ومارك كوبان. وعلي الرغم أيضا، من توسع عدد الصناديق والمستثمرين الذين تبنوا الدوجكوين في محافظهم بهدف تنويع محافظهم الاستثمارية. وأيضا، على الرغم من تبنى الكثير من المؤسسات تلك العملة، وعلى رأسها شركة ايه ام سي للعرض السينمائي التي اضافت عملة الدوجكوين لقائمة العملات المشفرة المقبولة كوسيله للدفع، مثل البيتكوين، الليتكوين والاثيريوم. الا أن عملة الدوج كوين، يعيبها بأن عددها غير محدود، وذلك بعكس عملة البيتكوين التي لها عدد نهائي محدود عند 21 مليون عملة. فالعدد الا متناهي، يصاحبه عرض لا متناهي من الدوغ كوين، وبالتالي يحد من حدوث قفزات سعرية كبيرة لتلك العملة. الا في حالات استثنائية، كتدافع المضاربين بهدف دفع سعر العملة بعينها للأعلى. او بتأثير من تغريدة أحد رواد الاعمال، مثل ايلون ماسك.

عملة الشيبا اينو قاتل الدوجكوين

على نفس خطى عملة البيتكوين تم تصميم وإصدار عملة الشيبا اينو من قبل مجموعة مجهولة أو من قبل شخص مجهول معروف باسم “Ryoshi”. وبخلاف ذلك فجميع خصائص عملة شيبا اينو المشفرة تشبه عملة الدوجكوين، حتى أن تسميتها جاءت أيضا على اسم سلالة كلاب يابانية. تم إطلاق عملة شيبا اينو اول مره خلال شهر أغسطس/ أب من عام 2020، وهي أحدث بشكل ملحوظ عند مقارنتها بعملة الدوجكوين. إلا إنها تتشابها مع عملة الدوج كوين في كونها تصنف لدي الكثير من المحللين كميم (رمز ساخر). كالدوجكوين، شهدت عملة الشيبا اينو قفزات سعرية قياسية كبيرة خلال عدة أشهر فقط. وذلك تزامنا، مع تراجع الزخم حول الدوغ كوين، الحال الذي دفع الكثير من مؤيدي عملة الشيبا لترديد مصطلح مؤسس عملة الشيبا “الشيبا قاتل الدوجكوين”.

فلقد دلل مؤسس عملة الشيبا على إنها تمتلك الكثير من المقومات التي تؤهلها لنجاح يفوق عملة الدجكوين. فعملة الشيبا اينو مبنية على تقنية أكثر تناسبا مع المعايير المجتمعية بطريقة تفوق تلك المستخدمة لبناء عملة الدوجكوين. وحقيقة، وبتتبع نهج الارتفاعات السعرية للشيبا، يتضح جللا، كيف تحولت من مجرد ميم ترويجي، لقيمة حقيقة.

صعود صاروخي لشيبا اينو

لقد كانت بداية صعود عملة شيبا اينو، بعد أن أعرب إيلون ماسك – الداعم الرئيسي لعملة الدوج كوين خلال إذاعة احدى مقابلته قبيل نهاية شهر نيسان/ابريل لعام 2021 ” ان الدوغ كوين مزدحمة”. التصريح الذي هبط بقيمة الدوجكوين بنحو 30 بالمائة، بينما جذبت عملة شيبا الزخم مباشرة. خاصة، بعد أن أدرجتها بورصة التبادل بينانس على منصتها، حيث تضاعف سعر الشيبا. ومن ثم توالت القفزات السعرية للشيبا المشابهة للقفزات السريعة القوية التي الدوجكوين وسهم جيم ستوب (GameStop) . حيث تجمع حشد المضاربين حول تلك الاصول بهدف مضاعفة أسعارها، بالطريقة التي تجذب ملايين المضاربين الاخرين.

خلال شهر واحد فقط، سجلت عملة الشيبا اينو طفرات سعرية إيجابية بنسبة 87 بالمائة. وعلي مدار العام الماضي 2021، ارتفعت بنسبة 82.651 ٪. مع ملاحظة، أن أعلي مستوي سعري للعملة المشفرة شيبا اينو على الإطلاق عند 0.0000885 دولار أمريكي، ذلك خلال تداولات 28 أكتوبر/تشرين الأول لعام 2021، ومنذ هذا التاريخ تراجعت وتيرة الارتفاعات السعرية. الآن، يتداول الشيبا اينو عند مستويات 0.00002050 دولار أمريكي.

شيبا اينو ام الدوج كوين؟ ما الأفضل للاستثمار

دعونا نقوم بتعديل السؤال حتى نتمكن من توفير إجابة أفضل، ليكون: هل يصح اقتناء عملة شيبا اينو والدوجكوين بهدف الاستثمار؟ ام انهم يصلحوا أكثر للاقتناء بهدف المضاربة عالية المخاطر سعيا وراء تحقيق احلام الثراء السريع؟ لعلنا قم بتعديل السؤال، حيث ان تقلبات الشيبا اينو او الدوج الكوين وان كانت تتم بزخم عنيف، فهي لا تستند إلى اساس اقتصادي قوي. مثلها مثل باقي العملات المشفرة الأخرى، وعلى رأسها البيتكوين باعتبارها العملة المشفرة الأشهر. حيث ان السيناريو المعاد تكرار في صعود مثل هذه العملات المشفرة، لم يكن إلا نتيجة لتحرك قوي يحفزه حشد ملايين المضاربين، بهدف رفع قيمة العملة من لا شيء يذكر الى قمم قياسية مستوياتها تحوم حول بضع العشرات من السنتات. لتهدأ بعد ذلك من هذا العنفوان، لتهوي في تراجع حتى تستقر عند حدود سعرية معينة لا تكاد تغادرها إلا بإعادة توجيه متعمد للزخم.

على الجانب الاخر، لا يمكن اغفال شعبية تلك العملات، فهي تعكس تنامي سلوك فئة جديدة من متداولي العملات الإلكترونية المشفرة. لذا عند الاجابة وتوضيح فيما نعتقد حول أي العملتين أفضل. أولا، وقبل أي شيء لابد أن تحدد ما هويتك الاستثمارية. فإذا كنت مضارب، فيمكنك المتابعة عن كثب لأي تحرك قوي مستهدف لأي العملتين، بهدف عمل تريد شراء ومن ثم تخارج سريع بهدف تحقيق الارباح السريعة. على الجانب الاخر، إذا كنت مستثمر طويل المدى، فنعتقد ان الأمثل لك أن تقوم بشراء ما يناسبك من أي من العملتين وتركها طي النسيان على امل ان يكون لأحدهما مستقبل مشرق مثل البيتكوين.

الملخص

تتنافس عملة الشيبا اينو عملة الدوجكوين في العديد من الجوانب، على الرغم من تشابه كلا منهما. فالعملتان، متشابهان من حيث كونهم من ضمن الرموز الساخرة (الميمز). فأولا، تم تدشين عملة الدوغ كوين كرمز ساخر من فكرة العملات الرقمية عامة، وذلك خلال الشهر الأخير لعام 2013. حينها، لم يتجاوز سعر عملة الدوجكوين بعض الكسور من السنت، حتى جذبت العملات الافتراضية انتباه العديد من المضاربين حول العالم، خلال عام جائحة-كوفيد19 والعام الذي يليه. خاصة بعد أن صرح بعض من ورواد الاعمال من الأثرياء المعروفين، باهتمامهم بعملة “الدوجكوين” وعلى راسهم ايلون ماسك. ليندفع سعر عملة الدوجكوين في خلال أسابيع قلائل لتتجاوز مستوي 70 سنت خلال قفزات سعرية متتالية. لتحتل الدوج كوين مرتبة متقدمة ضمن العشر عملات المشفرة الأعلى من حيث القيمة السوقية، وذلك لعدة أشهر حيث تجاوزت قيمتها السوقية قيمة 50 مليار دولار. وهي ما تتجاوز القيمة السوقية كبري الشركات العالمية. الآن وبعد انتهاء موجه حشد المضاربين، وسعر عملة الدوج كوين يتداول منذ بداية العام الحالي في نطاق سعري ما بين 14- 19 سنت. فيما يخص الشيبا اينو، لم يكن أدائها السعري مغاير بشكل كبير للأداء السابق الذكر لعملة الدوجكوين. حيث توجه تتدافع الدوجكوين لعملة اشيبا اينو المشفرة، والتي لقبت بلقب “قاتل الدوجكوين” بسبب المنافسة الشرسة بينهما. علي جانب أخر، يدعى مؤسسي ومؤيدي عملة الشيبا بأنها مبنية على تقنيات ملائمة للمعايير المجتمعية بشكل يفوق تلك المستخدمة لبناء عملة الدوجكوين المشفرة. الأمر الذي، دفع شيا اينو لتسجيل ارتفاعات سعرية قياسية خلال فترة قصير. فلقد شهدت ارتفعا بنسبة 87٪ خلال 30 يوما تقريباً، بينما ارتفعت بنسبة 82.651.174٪ على مدار العام المنصرف 2021. قبل ان يهدأ الزخم عليها هي الأخرى وتلحق حالة الركود التي تشهدها عملة الدوجكوين.

الأسئلة الشائعة

متى تم إصدار عملة الدوغ كوين؟ وما الغرض من تأسيسها؟

تم تدشين وإصدار عملة الدوجكوين خلال الشهر الأخير من عام 2013، تحديدا خلال شهر ديسمبر/كانون الأول. وذلك ليس لغرض سوي السخرية من نظام العملات الرقمية المشفرة في هذا الوقت. حيث لم تكن العملات الافتراضية المشفرة تلاقي انتشارا وقبولا واسعا كما هو الآن.

متى تم إصدار عملة الشيبا؟ وما الغرض من تأسيسها؟

تم تدشين وإصدار عملة الشيبا اينو بواسطة شخص مجهول او مجموعة اشخاص غير معروفه أطلقت على نفسها اسم “Ryoshi” في شهر آب/أغسطس من عام 2020. أي إنها أحدث من عملة الدوجكوين. ولعلها أصدرت بهدف جذب الزخم وتحقيق قفزات سعرية على خطي الدوغ كوين.

لماذا لقبت عملة الشيبا بقاتل الدوجكوين؟

لقبت عملة الشيبا بقاتل الدوجكوين، بسبب أن القفزات السعرية الهائلة التي حققتها عملة الشيبا، جذبت الزخم من الدوجكوين وتراجع أسعارها. الأمر الذي دفع الكثيرين من مؤيدي عملة الشيبا لتبنى مقولة مؤسسها “الشيبا قاتل الدوجكوين”

أي العملتين – شيبا أم دوجكوين الافضل للاستثمار؟

نعتقد بأن العملات المشفرة بشكل عام، خاصة بنهج تقلباتها السعرية الواضح، فهي تصلح للمضاربة أكثر منها للاستثمار على المدي القصير. إلا إنها تبدو فرصة استثمارية محتملة على المدي الطويل، وخاصة ان المستقبل القريب والاتجاه نحو العالم الرقمي يبدو مؤيدا لانتشار وقبول أقوي لاستخدام تلك العملات في التبادل.

أي العملتين أكثر تقدما – شيبا أم الدوجكوين؟

يبدو من حداثة اصدار عملة شيبا، إنها الاحدث. فالعملة شيبا اينو تم تأسيسها بعد تأسيس وإصدار الدوجكوين بنحو 7 سنوات. فالطبع تم استخدام تقنيات أفضل وأحدث عند تدشينها. وذلك بخلاف أن القائمين على تطويرها، أقروا إنها مبنية على تقنيات مناسبة للمعايير المجتمعية بطريقة أفضل من تلك المستخدمة في تطوير الدوجكوين، وذلك وفقا لمؤسسيها.

عن فريق TradersUp

طاقم الموقع يعمل على مدار الساعة ليقوم بتوفير أفضل المحتويات مع التركيز على سهولة الاستخدام والتجربة المميزة للمستخدمين. نأمل ان يوفر لكم مجهودنا الطريق لدخول عالم التداول بشكل سهل وان نتمكن بإذن الله بتوفيركم بالقدرة على التعامل مع الأسواق المالية بخطوات واثقة.

شاهد أيضاً

التحكم في الخسائر في البورصة 2022

لخسائر تمثل جزء مهم من بداية أي مشروع تجاري، حيث ان الخسائر تساوي خبرة، والخبرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.