الأحد , أبريل 21 2024
إبدأ التداول الآن !

توقعات اليورو مقابل الدولار الامريكى EUR/USD الى قمة ال 1.10 فى هذا الوقت

فشل سعر صرف اليورو مقابل الدولار الامريكى (EUR/USD) في تحدي مستوى 1.10 في مارس وأنجرف نحو الدعم النفسى 1.08 والاقل وذلك مع أرتفاع عوائد السندات الأمريكية. ومن جانبه يرى Danske Bank مجالًا لتحقيق مكاسب جديدة لزوج يورو/دولار EUR/USD إلى المقاومة النفسية 1.10 خلال الشهرين المقبلين مع انخفاض الثقة في التوقعات الأمريكية. ووفقًا لدانسكي بنك، ستكون البيانات الاقتصادية الأمريكية القادمة حاسمة بالنسبة لتوقعات أسعار الفائدة والتي ستؤثر أيضًا على أداء الدولار الامريكى. وبشكل عام، يرى البنك أنه سيكون هناك دليل على تخفيف الضغوط داخل سوق العمل مع زيادة المعروض من العمال وتباطؤ نمو الأجور.

شارت زوج اليورو دولار EUR/USD
شارت زوج اليورو دولار EUR/USD

هذا الشارت من منصة tradingview

وفي هذه المرحلة، تتوقع الأسواق المالية أقل من 10% من احتمال قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي الامريكى بخفض سعر الفائدة في مايو، لكن بنك دانسكي يرى أن هناك مجالًا لتراكم هذه التكهنات. ويتوقع البنك أيضًا عددًا أقل من المفاجآت الإيجابية المحيطة بالاقتصاد الأمريكي ويرى مجالًا لمزيد من المفاجآت الإيجابية من منطقة اليورو والصين. ويرى بنك Danske أيضًا أن الأخبار الأمريكية الأقل إيجابية ستؤدي إلى انخفاض في مراكز الدولار الطويلة مما سيضر بالعملة ويسمح بمكاسب لزوج اليورو مقابل الدولار الامريكى EUR/USD. وعلى الرغم من ذلك، لا يزال مؤشر Danske إيجابيًا بشأن اتجاه الدولار على المدى الطويل، حيث ستظل الأساسيات أقوى مما هي عليه في منطقة اليورو.

ويتوقع تراجعًا جديدًا لزوج يورو/دولار EUR/USD إلى 1.07/1.05 على مدى 6/12 شهرًا.

وأورد البنك فى توقعاته”بعد الميل الحذر من بنك الاحتياطي الفيدرالي، والذي دفع زوج يورو/دولار EUR/USD للارتفاع بمقدار رقم واحد ليقترب من 1.0940، من 1.0840، وانخفض زوج يورو/دولار EUR/USD بشكل مطرد نحو الدعم 1.0800.” وكان قد أوضح حاكم البنك المركزى الامريكى جيروم باول التفويض المزدوج لبنك الاحتياطي الفيدرالي الامريكى من خلال الإشارة إلى أن الزيادة المفاجئة في معدل البطالة قد تدفع بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى خفض أسعار الفائدة.”

وأضافت توقعات البنك”لقد أتبعت البنوك المركزية الأوروبية بشكل عام أنحياز بنك الاحتياطي الفيدرالي نحو تخفيضات أسعار الفائدة، وكان أبرزها قيام البنك المركزي السويسري بأول خفض لأسعار الفائدة من مجموعة العشرة، وكذلك النغمات الحذرة من بنك إنجلترا.” و”على الرغم من أن البنوك المركزية الحذرة تسببت في انخفاض أسعار الفائدة العالمية خلال الأسبوع الماضي، إلا أن الدولار الأمريكي ارتفع.” و”نظرًا لانخفاض أسعار الفائدة العالمية جنبًا إلى جنب مع استمرار الرغبة في المخاطرة، فلن نتفاجأ برؤية ضعف الدولار الأمريكي على المدى القريب.”

وأضاف البنك نعتقد أيضًا أن الأسواق المالية ربما أصبحت متفائلة للغاية بشأن النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة، في حين تظهر المؤشرات المفاجئة أن البيانات الاقتصادية لمنطقة اليورو (والصين) آخذة في التحسن. وتُظهر بيانات تحديد مراكز تداول السلع الآجلة لدى هيئة تداول السلع الآجلة (CFTC) أن هناك زيادة حادة في مراكز شراء الدولار الأمريكي في الآونة الأخيرة، مما قد يشير إلى وجود مساحة نتائج غير متماثلة لصالح دولار أمريكي أضعف على المدى القريب. وعلى مدار العام، نحافظ على موقفنا الصعودي الاستراتيجي للدولار الأمريكي، حيث نجد أنه من الصعب تخيل ضعف مستدام للدولار الأمريكي على مدار العام بأكمله بسبب النمو الهيكلي القوي للولايات المتحدة مقارنة ببقية العالم.”

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.