الرئيسية / شروحات الفوركس / أستخدام المفكرة الاقتصادية عند تداول الفوركس

أستخدام المفكرة الاقتصادية عند تداول الفوركس

هناك طريقتان رئيسيتان للتعامل مع سوق تداول العملات الفوركس. الاولى وهى فتح حساب تداول والايداع فيه وبدء المتاجرة بشكل عشوائى بمجرد أن الحساب به رصيد مالى وهذا عادة يؤدي إلى نكسات كبيرة وخسارة لكل الاموال فى وقت قصير وهو ما تحذر منه شركات الوساطة دائما عند بدء التداول. وهو ما يطلق عليه تحذير المخاطرة أى التداول بغير علم ولا دراسة بمجرد أن لديك مال.

الطريقة الثانية هى التعلم والتدريب الجيد وكيفية وضع أستراتيجية تداول بناءا على التحليل الفنى بالمؤشرات الفنية والتى تركز على تحركات الأسعار خلال الفترات الزمنية المحددة. والتحليل الاقتصادى او الاساسى ، والذى يتضمن وبشكل أساسي المفكرة الاقتصادية وهناك التحليل النفسي وهو يدرس ردود فعل المتداولين على كلا من التحليل التقنى والبيانات الاقتصادية الأساسية، وتوضح المفكرة الإقتصادية البيانات الاقتصادية التى سيتم الاعلان عنها اليوم وغدا وطوال الاسبوع والشهر. وذلك لاخذ الحذر والحيطة قبل التداول وحتى لا يكون هناك مفاجأة فى الاسواق جراء خبر أقتصادى أو تصريح لمسؤول وهو ما ينعكس عادة على صفقات التداول المفتوحة.

فى هذا المقال سوف نوضح كيفية الاستفادة من المفكرة الاقتصادية أثناء تداول العملات من خلال سوق الفوركس. حيث أنها مصدر هام للمحللين والمتداولين على حد سواء، وبالمقارنة  فأن التحليل الفني بسيطًا إلى حد ما بالمقارنة مع التحليل الأساسي ، والمعروف أيضًا باسم التحليل الاقتصادي ، والذي يعتبر أكثر تعقيدًا. ويرجع هذا التعقيد الي أن هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها وحسابها والتعرف على قوة رد الفعل. علاوة على ذلك، قد يختلف تصور الخبر من متداول لآخر ، اعتمادًا على نوع العملة التي يتداولون بها وحجم الصفقات التى يحتفظون بها. وذلك لفهم كيفية التعامل بشكل أفضل مع تداول العملات من خلال التحليل الاقتصادي. ودعونا أولاً نتعرف على الطرق التي يؤثر بها الاقتصاد العالمي على سوق صرف العملات الأجنبية

العوامل الاقتصادية التي تؤثر على الفوركس

قيمة سعر أي عملة هي أنعكاس مباشر وطبيعى للاستقرار الاقتصادي والسياسي للبلد مصدرة تلك العملة ، وعليه فأن أى تغير لقيمة تلك العملة هو رد فعل طبيعى لتغيرات حدثت أو يتوقع حدوثها فى الوضع داخل تلك الدولة وذلك خلال فترة زمنية محددة. وبناءً على هذا المنطق ، يبحث محللي الفوركس الأساسيون عن طرق للتنبؤ بما سيحدث لعملة معينة بعد ذلك، واستنادًا إلى العوامل السياسية والاقتصادية والاجتماعية. كما ذكرنا من قبل ، ففي بعض الاحيان يكون لحدث ما رد فعل كبير على العملة ، وهناك حدث منتظر فى المفكرة الاقتصادية ولكن لا يحظى بأي اهتمام على الإطلاق. وفي بعض الأحيان قد لا يؤدي البيان الاقتصادى الى أى رد فعل يذكر أو قد يؤدى إلى نشاط غير متوقع وينتج عنه تحول كبير في السوق بأكمله. كما فى الصورة التالية :

وعلى الرغم من أنه لا توجد طريقة مؤكدة لمعرفة ما سيكون رد فعل السوق ، إلا أن هناك بعض الأشياء التي يجب الانتباه إليها والتي أثبتت بمرور الوقت أنها توفر معلومات مفيدة. وبالإضافة إلى ذلك ، من الحكمة دائمًا التحقق من بيانات التحليل الفني من وقت لآخر لتأكيد الرأي أو الاختبار لاستراتيجية تداول محددة. لكن في الوقت الحالي ، سنركز بكل أهتمام على العوامل الاقتصادية التي تؤثر على سوق تداول العملات. وهذا بعض منها

معدلات التضخم

ولفهم وتوضيح معنى التضخم بشكل مبسط سوف نقوم بإعطاء مثال حول التضخم: في السبعينيات من القرن الماضي في الولايات المتحدة الامريكية، كان يمكنك شراء فنجان من القهوة الساخنة في الصباح بقيمة ربع دولار أمريكى، واليوم ستنفق حوالي دولارين لشراء نفس الفنجان. وهذا هو التضخم بأختصار. وعادة ما يتم قياس القوة الشرائية للعملة بقيمة محدده من المال وماذا يمكن شراؤه  بها في بلد ما، ومما لا شك فيه أنه يمكن التحكم فى معدلات التضخم سواء صعوداً أو هبوطا، فيمكن رفع معدلات التضخم وذلك من خلال عاملين اثنين: أولا زيادة الطلب منتج ما ، او الصور العكسية وهي ضعف المعروض، فعلى سبيل المثال عندما تسبب كارثة وطنية أضرارًا في مسارات توفر السلع، فنجد إرتفاع فى الأسعار ، ويجب ملاحظة أن كلما أنخفض معدل التضخم في بلد ما، كلما أرتفع مستوى استقراره ومعه قيمة العملة المحلية. لهذا السبب عندما تلاحظ زيادة في معدل التضخم في بلد ما ، يمكنك الاستنتاج بأن سعر عملة تلك الدولة سيبدأ في الانخفاض ، ما لم يتم اتخاذ تدابير لخفض التضخم.

إلاستقرار السياسى: حيث يمكن أن تصبح السياسة مربكة للغاية لاداء العملات. وهناك بعض العوامل التي من المرجح أن يكون لها تأثير كبير على الاقتصاد. وقد يشمل ذلك الحروب والثورات والانتخابات ، فعلى سبيل المثال قد تتسبب الحرب في نقص الإمدادات، كذلك الثورات و الانتخابات إلى تحولات في السلطة ، مما سيؤثر على الاتفاقات والتحالفات الدولية. ومرة أخرى، من الصعب للغاية التنبؤ بهذا الجانب بيقين مائة في المائة ، لذلك من الأفضل التركيز على بلد واحد أو اثنين فقط والتعرف على النماذج السياسية على أكمل وجه ، بدلاً من محاولة رسم صورة عن الوضع السياسي للعالم كله.

الديون الحكومية: إذا تمكنت الدول من أقتراض أموال من بعضها البعض، فهذا يعني أيضًا أنها يمكن أن تنتهي بالديون. ويعد حجم الدين الحكومي مؤشراً جيداً على الاستقرار الاقتصادي ، إلا أنه لا يحدد دائمًا مقدار التأثير الذي تتمتع به حكومة معينة. فالتأثير الرئيسي للديون على قيمة العملة هو عدم رغبة الدول الأخرى في اقتراض أموال من صاحب الديون. وهذا يتسبب في انخفاض معدل الفائدة ونمو التضخم.

رصيد المدفوعات: وهو ملخص لجميع المعاملات التي قامت بها الحكومة من حيث العملات والبضائع. ويعد أنعكاس لحسابات الاستيراد والتصدير التي تشير إلى أوجه القصور. فعلى سبيل المثال ، إذا كانت الدولة تستورد أكثر مما تصدر ، فسيعني ذلك أن ميزان مدفوعاتها سالب، ونظرًا لأنها تنفق أكثر مما تربحه. فالرصيد السلبي هو مؤشر على أن الاقتصاد غير مستقر، وهذا يؤدي إلى رفع التضخم وبالتالى رفع أسعار الفائدة.

معنويات الاسواق والمستثمرين: هذا العنصر لا يرتبط مباشرة بالصحة الاقتصادية لبلد ما ، ولكن يمكن أن يكون له تأثير عليه. وخارج كل العوامل المساهمة فى تحرك السوق ، فأن معنويات المستثمرين هى التى تحرك السوق عادة. وهو ما  يعني أنه إذا أظهر عدد كبير من المتداولين اهتمامًا متزايدًا بعملة معينة ، فسيؤدي ذلك تلقائيًا إلى زيادة الطلب على تلك العملة وبالتالى رفع قيمتها. وفي بعض الاحيان ، يتغير مزاج الأغلبية إلى الاتجاه المعاكس ، لكن في سيناريوهات أخرى يمكن تغير الموجه بأكملها مما يؤدي إلى تحول في اقتصاد هذا البلد، وتتمثل إحدى طرق مراقبة معنويات السوق في تحليل سلوك السوق بعد كلا من النشرات الإخبارية المجدولة وغير المتوقعة والتحقق من كيفية تلقي أغلبية المتداولين للأخبار. ويمكنك أيضًا إلقاء نظرة على البيانات الاقتصادية السابقة لترى كيف كان رد فعل المستثمرين تجاه نفس المواقف من قبل ، ولذلك توفر كل شركات الوساطة سواء من خلال موقعها او من منصة التداول او النشرات التى ترسلها عبر البريد الاليكترونى كل ما هو جديد من أخبار وتصريحات مسؤولين على مدار الساعة وعليه يمكن الرجوع للمتداول اليها مباشرة ومعرفة لماذا تحركت العملة كذلك.

تعريف التقويم الاقتصادى- المفكرة الاقتصادية- وفائدتها ؟

يمكن تعريف تقويم الفوركس الاقتصادي عبارة عن مجموعة من جميع الأحداث والبيانات الاقتصادية المجدولة والمتعلقة بالعملات في جميع أنحاء العالم. مع العلم لكل حكومة طريقتها الخاصة للتأثير على قيمة العملة ، فعلى سبيل المثال محاولة تحديد معدلات التضخم ، وتحديد أسعار الفائدة. و معظم هذه الأحداث لها تاريخ محدد ويقوم الوسطاء بتحديد تلك التواريخ إلى أداة تفاعلية عبر الإنترنت ، والتى يشار إليها باسم التقويم الاقتصادي للفوركس، وينصب تركيز المفكرة الاقتصادية على كلا من العوامل التي قد يكون لها تأثير على السوق. ويتضمن التقويم أيضًا التنبؤات من حيث نوع رد الفعل الذي قد يتسبب به حدث ما وكيف سيؤثر ذلك على قيمة العملة. ومن المهم أن تضع في اعتبارك أن هناك أحداث وردود فعل تحدث خارج الجدول الزمني وأنه من الحكمة دائمًا أن تبني تنبؤاتك على مجموعات من أنواع التحليل. ويستغرق تعلم كيفية التداول بناءا على التقويم الاقتصادي وقتًا ليس بقليل .

كيف أتعامل مع المفكرة الاقتصادية بشكل صحيح؟

أولا قم بتحديد الاعدادات التى تهمك فى طريقة عرض المفكرة الاقتصادية وذلك من خلال أستخدام الفلترة بأختيار البلد ، والوقت ، والفئة ، والأهمية. وفي البداية ، حاول التركيز على زوج عملات واحد وحدد فقط البلدان التي تتحكم في أداء زوج العملات المختار. فعلى سبيل المثال ، يعتبر زوج الاسترلينى دولار GBP/USD من أشهر أزواج العملات التى يقبل عليها متداولى الفوركس. ما عليك هو أختيار من خانة الدول الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا. وقد يكون هناك صعوبة للمتابعة لعملة مثل اليورو وذلك لانه يضم 19 دولة ولذلك كلما تعمقت في معرفة ما يؤثر على تكوين قيمة عملات معينة ، كلما تمكنت من زيادة التركيز. وبهذه الطريقة سترى أن اليورو يتأثر في الغالب بالاقتصاد الألماني وأن الأخبار الألمانية فى المفكرة الاقتصادية يجب عليك مراقبتها لانها الاكثر تأثيرا على اليورو.

في خانة الوقت، يمكنك الاختيار من بين خيارين: عرض الوقت المتبقي حتى يتم الإعلان الفعلى عن النتيجة وعرض وقت الإعلان فقط. ومن خلال معرفة الوقت الدقيق ، يمكنك بسهولة جدولة وقتك والاستعداد بشكل صحيح لكل حدث. وفي قسم الفئات ، يمكنك النقر فوق واحد أو عدة خيارات من الخيارات التالية: التوظيف والبنوك المركزية والنشاط الاقتصادي ومؤشر الثقة والتضخم والائتمان والسندات. واعتمادًا على استراتيجيات التداول التي تنفذها ، قد تلائمك في بعض الأحيان فئة معينة فقط. وفي حالات أخرى، سوف تحتاج إلى إلقاء نظرة على الصورة الأكبر للحصول على فكرة أفضل عن كيفية التصرف بعد ذلك لتنفيذ الصفقة الافضل فى الوقت المناسب.

الخيار الأخير في إلاعدادات هو الاختيار بين ثلاثة مستويات من الأهمية- قوى الاهمية- متوسط الاهمية – ضعيف الاهمية-. وهنا يجب أن تضع في اعتبارك أن الأهمية لا تعكس دائمًا أهمية كل حدث معين. ويظهر هذا المؤشر عادة خطورة كل حدث من حيث الاقتصاد وردود الفعل السابقة عليه. للحصول على نتائج أكثر شمولية ، من الأفضل عرض جميع مستويات الأهمية.

 

ويمكنك أستخدم الأزرار السريعة مثل “الامس” أو “اليوم” أو “الغد” أو “هذا الأسبوع” لمقارنة البيانات ضمن أطر زمنية سهل الوصول اليها. ومن المهم هنا أن نلاحظ أن السوق يميل إلى الاهتمام كثيرا لكيفية تحول الأمور في اليوم السابق. فبما تم الاعلان عنه بالامس واليوم يمكن توقع نتائج البيانات الاقتصادية القادة فالاقتصاد مرتبط ببعضه البعض.

 

المفكرة الاقتصادية تمنحك الثقة بالنفس وتوزيع وقتك بطريقة جيدة بدلا من الانتظار أمام شاشات التداول طوال 24 ساعة. وفى نفس الوقت فأن إدارة الوقت أمر بالغ الأهمية في جميع مجالات الحياة ، وله خصوصية فى هذا الامر لانه يتعلق بأموالك وأرباحك. فلحين الاعلان عن نتائج أقتصادية هامة قم بدراسة حركة العملة والتى ستتأثر بتلك البيانات وقم بتحضير تحليلك للاداء لحين الوقوف على النتائج الفعلية للبيانات.

الكثير من المراقبة

وهذه مرحلة ضرورية للمتداولين المبتدئين – وفيها قم بمراقبة السوق دون الاقبال على عقد صفقات تداول ليكون لك ثقة بالنفس بتحديد عدة سيناريوهات لرد الفعل. وإذا كنت ترغب في تجربة مهاراتك المكتسبة حديثًا دون المخاطرة بأي أموال في هذه العملية ، فيمكن تنفيذ أستراتيجية التداول من خلال فتح حساب تداول تجريبي مجاني لتداول العملات الفوركس. حيث يعد حساب فوركس التجريبي مفيدًا للعديد من أغراض التدريب والممارسة، بما في ذلك تعلم كيفية التداول بالاستعانة بالتقويم الاقتصادي، ونتمنى أن نكون قد وضحنا الاستفادة من التقويم الاقتصادىالمفكرة الاقتصاديةوكيفية الاستفادة منها. لكم منا كل الاحترام والتقدير.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

معلومات هامة لإختيار أفضل وسيط فوركس في عام 2020

سوق تداول العملات من أكبر الاسواق المالية العالمية وطبعاً ليس من السهل أختيار وسيط مالى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.