الأربعاء , مايو 29 2024
إبدأ التداول الآن !

كيف سيتأثر الدولار في ظل بيانات التضخم الأمريكية… هل ستحدث أي مفاجآت مستقبلية؟

تترقب الأسواق العالمية بيانات مؤشر أسعار المستهلك في الولايات المتحدة في شهر أبريل الماضي والتي من المرجح صدورها اليوم، حيث سيكون لتلك البيانات انعكاس إيجابي قوي على حركة السوق في التداولات القادمة، خاصة في عملة الدولار الأمريكي. وفيما يتعلق بمسار التضخم الأمريكي منذ بدء العام الجاري، أدى مسار التقدم إلى تعرقل في معركة كبح التضخم المرتفع في الولايات المتحدة منذ مطلع العام الحالي، حيث كانت البيانات مخيبة للآمال بشكل كبير، الأمر الذي زعزع حالة الاحتياطي الفيدرالي حول السياسة النقدية، وساهم ذلك في تأجيل الحديث عن تخفيض الفائدة لهذا العام، ناهيك عن بدء الحديث عن رفع الاحتياطي الفيدرالي لسعر الفائدة مرة أخرى، أو الحفاظ عليها عند المستوي المقيد الحالي لفترة طويلة.

البيانات الرسمية كشفت عن أن التضخم السنوي العام والأساسي يحقق نمو غير مسبوق في الوقت الحالي ليصل إلى 3.5% بعكس التوقعات التي كانت تشير إلى 3.4%، في حين أن القراءة السابقة لشهر فبراير الماضي كانت 3.2%، لذلك فإن بيانات التضخم الأمريكي التي من المرجح صدورها يوم غد، ستحدد إن كان توقف خفض السعر مؤقتًا، الأمر الذي قد يساهم في خفض التضخم في المرات القادمة، أو أن الاحتياطي الفيدرالي قد يواجه التحديات التي ستسهم في كبح التضخم.

أما فيما يتعلق بمؤشر أسعار المستهلك الأساسي، فإنه من المرجح الارتفاع بنسبة 0.28%، وهو أقل من التوقعات في السوق التي تصل إلى 0.3%، كما قال ساكس أن ارتفاع سعر الطاقة يصل إلى 1.7% وسعر المواد الغذائية بنسبة 0.3%، الأمر الذي يسهم في رفع مؤشر سعر المستهلك بنسبة 0.37% على الأساس الشهري، الأمر الذي يسهم في تباطؤ التضخم السنوي بنسبة 3.6% من أصل 3.8% في شهر مارس الماضي.

وقال ستانلي بأن هناك احتمالية لأن يشهد معدل التضخم الأمريكي في شهر أبريل القادم انخفاض واضح بسبب تراجع سعر النفط بنحو 3.4%، الأمر الذي يدعم خفض التضخم في شهر مايو الحالي.

والجدير بالذكر هنا، أنه في حال تراجع سعر نمو التضخم الأمريكي بشكل أكبر مما هو متوقع في السوق، فإنه من التوقع أن يرتفع الدولار بشكل قوي في ظل التداولات القادمة، حيث سيسهم ذلك في رفع توقعات السوق فيما يتعلق بمقاومة التضخم لحالة الانخفاض في ظل تمسك الفيدرالي الأمريكي في مستوى التضخم البالغ 2%. أما في حال تباطؤ التضخم بشكل أقوي مما هو متوقع، فقد يتراجع الدولار بشكل قوي أمام العملات الرئيسية، حيث سيرى المستثمرون أن التضخم يواصل الانخفاض في الشهور القليلة القادمة، الأمر الذي سيقلل من جحم الضغوطات التي ترى بأن الاحتياطي الأمريكي متمسك بالسياسة المالية النقدية.

تعرف على أفضل شركات التداول فى أمريكا عبر موقعنا….

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.