الخميس , فبراير 22 2024
إبدأ التداول الآن !

التحليل الفنى للنفط الخام وثبات الاداء الصعودى

فى بداية تداولات هذا الاسبوع تراجعت أسعار النفط الخام وذلك بعد تقدم الأسبوع الماضي بعد أن أشار وزير الخارجية الإيراني إلى أن الصراع بين إسرائيل وحماس قد يقترب من الحل الدبلوماسي. وظل التداول هادئا مع إغلاق العديد من الأسواق الآسيوية بمناسبة عطلة رأس السنة القمرية الجديدة. اليوم يستقر سعر خام غرب تكساس حول مستوى 76.60 دولار للبرميل وسعر خام برنت حول مستوى 81.95 دولار للبرميل. وكان قد أجرى الوزير الإيراني حسين أمير عبد اللهيان محادثات في الأيام الأخيرة في بيروت، بما في ذلك مع مسؤولين كبار من حماس. وقال بإن “التطورات في غزة تتجه نحو الحل الدبلوماسي”، دون تقديم أي تفاصيل بشأن التوقيت.

ومن ناحية أخرى، شن الجيش الإسرائيلي سلسلة من الغارات على أهداف في مدينة رفح جنوب قطاع غزة. وكان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد قال يوم الأحد بإنه سيتم توجيه المدنيين بعيدا عن الأذى قبل العملية العسكرية.

وفى نفس الوقت فقد تم تداول سعر النفط ضمن نطاق يبلغ حوالي 10 دولارات لمعظم هذا العام، حيث تم تعويض التوتر بشأن الصراع في الشرق الأوسط جزئيًا من خلال العرض العالمي الوافر والتوقعات الهشة للطلب – خاصة في الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط فى العالم. ومن المتوقع أن يصل الإنتاج من حوض بيرميان في غرب تكساس ونيو مكسيكو – الذي ساعد الولايات المتحدة على تصدير حجم غير مسبوق في العام الماضي – إلى رقم قياسي آخر هذا العام. ويقال بإن الإنتاج سيرتفع بنسبة 5٪ تقريبًا إلى 6.4 مليون برميل يوميًا بحلول نهاية عام 2024، حسبما قالت شركة تشغيل خطوط الأنابيب الرئيسية Plains All American Pipeline LP في عرض أرباح الربع الرابع.

ومن جانبهم قال محللو مجموعة جولدمان ساكس في مذكرة، بإن هناك مخاطر سلبية إضافية لتوقعات الطلب في الصين، مستشهدين بأرتفاع مبيعات السيارات الكهربائية والمحادثات مع المستهلكين المحليين.

وعلى صعيد أخر. سوف يتطلع التجار هذا الأسبوع إلى التقارير الشهرية من أوبك ووكالة الطاقة الدولية لمزيد من المؤشرات على العرض والطلب.

وفى نفس الوقت قد يأخذ سوق النفط الخام إشارات من البيانات الاقتصادية الأمريكية عالية المستوى، بما في ذلك مؤشر أسعار المستهلك الامريكى ومبيعات التجزئة ومؤشر أسعار المنتجين على مدار الأسبوع. وقد تذكر التقارير الضعيفة المتداولين بأنه لا يزال هناك احتمال لرؤية تخفيضات في أسعار الفائدة الامريكية من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي في وقت مبكر من مارس أو مايو، في حين أن المفاجآت الصعودية قد تنهي الصفقة بشأن إبقاء أسعار الفائدة دون تغيير حتى النصف الأخير من العام.

وأيضا قد تؤثر أرقام المخزون النفطى الصادرة عن معهد البترول الامريكى API وأدارة معلومات الطاقة EIA أيضًا على حركة أسعار النفط الخام في الأيام القليلة المقبلة، حيث أن الزيادة الكبيرة في المخزونات قد تعني المزيد من الجانب السلبي للسلعة في ظل ظروف الطلب الأضعف.

توقعات سعر النفط: يشكل سعر خام غرب تكساس الوسيط نمط رأس وكتفين مقلوب معقد على أطره الزمنية طويلة المدى، مما يشير إلى أن الانعكاس عن الاتجاه الهبوطي قد يكون مناسبًا. ولكن لم يختبر السعر بعد مستوى مقاومة خط العنق عند 78-80 دولارًا للبرميل ويخترقه، ولكن التحرك فوق هذا يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع بنفس ارتفاع التكوين. ويمتد هذا إلى حوالي 10 دولارات، ولذلك قد يضع سعر النفط الخام أنظاره على منطقة الاهتمام التالية عند 88-90 دولارًا للبرميل إذا حدث ذلك.

وحاليا 100 SMA أعلى من 200 SMA للتأكيد على أستمرار الاتجاه الصعودى أو أن المقاومة من المرجح أن تنكسر بدلاً من الصمود. ويتم تداول السعر أيضًا فوق كلا المتوسطين المتحركين، ولذلك يمكن أن يستمرا كدعم ديناميكي على المدى القريب عند الانخفاضات. وفى نفس الوقت فقد وصل مؤشر ستوكاستيك إلى منطقة ذروة الشراء ليعكس الإرهاق بين المشترين، ولذا فإن التحول إلى الأسفل يشير إلى سيطرة البائعين. ولدى المذبذب مساحة كبيرة للانزلاق قبل أن يعكس مستويات ذروة البيع. وأيضا يبدو أن مؤشر القوة النسبية يبلغ قمة بالفعل دون أن يصل إلى منطقة ذروة الشراء، مما يشير إلى أن البائعين حريصون على العودة. وفي هذه الحالة، يمكن أن يتراجع سعر النفط الخام إلى منطقة الاهتمام عند 70-72 دولارًا للبرميل من هنا.

شارت سعر النفط الخام
شارت سعر النفط الخام

هذا الشارت من منصة tradingview

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.