الإثنين , أبريل 22 2024
إبدأ التداول الآن !

التحليل الفني لأسعار الغاز الطبيعي (NATGAS/USD) ومحاولات جديدة لكسر مقاومة 2 دولار

مؤخرا حصل سوق الغاز الطبيعي على دفعة من التوترات الجيوسياسية وذلك بعد أن قصفت إسرائيل القنصلية الإيرانية في دمشق، مما أدى إلى مخاطر على إمدادات سلع الطاقة. اليوم يستقر سعر الغاز الطبيعى NATGAS/USD ما بين مستوى 1.84 دولار ومستوى 1.88 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية. ولا يزال من الممكن أن يستغرق الأمر إشارات من بيانات المخزون الامريكى والتي سيتم إصدارها في وقت لاحق من هذا الأسبوع، على الرغم من أنه قد يتم الإبلاغ عن زيادة بسبب انخفاض ظروف الطلب الآن مع ارتفاع درجات الحرارة. ومع ذلك، فإن التخفيض المفاجئ قد يعني ارتفاعا للغاز الطبيعي إذا ظل الإنتاج مقيدا.

وعلى جبهة الطلب والعرض العالمى على الغاز:

يقوم منتجو الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة الامريكية بخفض الإنتاج استجابةً لانخفاض الأسعار منذ عدة سنوات. ولكنهم يتطلعون أيضًا إلى ما هو أبعد من الركود الحالي، ويستعدون لتحقيق المزيد من الإنتاج من خلال التشغيل المرن لمخزونهم من الآبار. وفى هذا الصدد قال مسؤول تنفيذي في إحدى شركات التنقيب والإنتاج في تعليقات في مسح الطاقة ربع السنوي الذي أصدره بنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس هذا الأسبوع: “يتم تسعير الغاز الطبيعي حاليًا بتكاليف الإنتاج أو أقل منها”.

والأسعار منخفضة تاريخيا بسبب ضعف الطلب في فصل الشتاء وسط طقس أكثر اعتدالا، وإنتاج قياسي في نهاية عام 2023، ومخزونات الغاز الطبيعي أعلى من المتوسط. وكانت مخزونات الغاز الطبيعي العاملة في الأسبوع المنتهي في 22 مارس أعلى بنسبة 41٪ من متوسط الخمس سنوات وأعلى بنسبة 23٪ عن العام الماضي في هذا الوقت، وفقًا لأحدث بيانات أدارة معلومات الطاقة. وعموما فقد دفعت زيادة العرض وانخفاض الأسعار العديد من المنتجين إلى البدء في خفض الإنتاج. ولكن البعض يقوم أيضاً بتخزين مخزونات من الآبار الجاهزة لبدء الضخ ـ أو إعادة تشغيلها ـ بمجرد انتعاش الأسعار. ويتوقع المنتجون أن تنتعش أسعار الغاز الطبيعي العام المقبل وسط تزايد الطلب على صادرات الغاز الطبيعي المسال ومصانع تصدير الغاز الطبيعي المسال الجديدة التي من المقرر أن تبدأ عملياتها في عام 2025.

توقعات سعر الغاز: أخترق سعر الغاز الطبيعي NATGAS/USD قناته الهابطة على الرسم البيانى للإطار الزمني الساعة، مما يدل على أن الانعكاس من عمليات البيع قصيرة المدى وشيك. ويصل السعر إلى سقف بالقرب من 1.750 دولارًا وقد يكون مستحقًا لإعادة الاختبار. وتظهر أداة تصحيح فيبوناتشي أن مستوى 61.8% يصطف مع قمة القناة السابقة عند 1.636 دولار. وقد يجد التصحيح الاقل مشترين عند مستوى فيب 50% عند 1.657 دولار أو مستوى 38.2% عند 1.677 دولار.

وحاليا يقع المتوسط المتحرك البسيط 100 تحت المتوسط المتحرك البسيط 200، وبالتالي فإن الاتجاه العام لا يزال هبوطيا. وبمعنى آخر، قد لا تزال هناك فرصة لاستئناف عمليات البيع. ومرة أخرى، تضيق الفجوة بين المؤشرات الفنية لتعكس ضعف ضغط البيع والتقاطع الصعودي المحتمل. ويتحرك مؤشر ستوكاستيك للأسفل ليُظهر أن الدببة هي المسيطرة ويمكن أن تستمر حتى يتم استيفاء شروط التشبع بالبيع. ولدى مؤشر التذبذب مساحة كبيرة للتوجه لاسفل قبل أن يعكس الإرهاق بين البائعين. وبالمثل، بدأ مؤشر القوة النسبية للتو في التوجه لاسفل من منطقة ذروة الشراء للإشارة إلى أن الدببة تستعيد السيطرة بينما يأخذ المشترون فترة راحة. ومع ذلك، يمكن أن يستمر السعر في أتباع نفس النهج في تحركه لأسفل حتى يعود مؤشر التذبذب إلى الأعلى. وإذا صمد أي من مستويات الدعم فيبوناتشي، فقد يعود سعر الغاز الطبيعي إلى قمة التأرجح بالقرب من علامة 1.744 دولار أو أعلى.

شارت سعر الغاز الطبيعى
شارت سعر الغاز الطبيعى

هذا الشارت من منصة tradingview

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.