الأربعاء , مايو 29 2024
إبدأ التداول الآن !

بلاك روك تقترب من الريادة كأكبر صندوق بيتكوين في العالم

منذ ظهوره لأول مرة في وقت سابق من هذا العام، جمع صندوق البيتكوين المتداول في البورصة (ETF) التابع لشركة BlackRock أصولًا بقيمة 16.7 مليار دولار، مما يجعله على بعد مليار دولار فقط من Grayscale، الشركة الرائدة حاليًا في السوق. يعد هذا إنجازًا ملحوظًا بالنظر إلى بداية Grayscale التي دامت عقدًا من الزمن وأصولها البالغة 28 مليار دولار. بالإضافة إلى صندوق البيتكوين المتداول في البورصة المزدهر، أطلقت BlackRock أيضًا صندوق خزانة رمزي سريع النمو، والذي يستخدم بشكل متزايد من قبل صناديق التحوط المشفرة وصناع السوق كضمان للتداول.

صورة بلاك روك
صورة بلاك روك

يمثل هذا التحول الملحوظ في الإستراتيجية، مدفوعًا بتزايد اهتمام العملاء والتوسع السريع للأصول الرقمية، محورًا مهمًا من شكوك بلاك روك السابقة. قبل سبع سنوات، أشار الرئيس التنفيذي لاري فينك إلى البيتكوين على أنه “مؤشر لغسل الأموال”. ومع ذلك، عند إطلاق الصندوق الفوري المتداول في شهر يناير، أعرب فينك عن موقف متفائل بشأن آفاق البيتكوين على المدى الطويل ودورها التأسيسي في الثورة التكنولوجية في القطاع المالي.

وأشار لي راينر، وهو زميل محاضر في مركز ديوك للاقتصاد المالي، إلى أن “بلاك روك كانت دائمًا تستجيب لمصالح عملائها، فلماذا تختلف العملات المشفرة؟” وأضاف أنه بينما تتعامل الشركة مع العملات المشفرة، فإن استقرارها المالي يظل آمنًا لأن هذه الأصول لا تظهر في ميزانيتها العمومية.

الضوء الأخضر التنظيمي والديناميكيات التنافسية

كانت موافقة هيئة الأوراق المالية والبورصة (SEC) في يناير للسماح لصناديق الاستثمار المتداولة التي تستثمر بشكل مباشر في عملة البيتكوين بمثابة نقطة تحول، مما أفاد شركة BlackRock بشكل كبير. وتليها عن كثب شركة فيديليتي، التي اجتذبت أصولًا بقيمة 9.3 مليار دولار. وقد استفاد كلاهما من التدفقات الخارجة الكبيرة من Grayscale، والتي حولت منتج بيتكوين سابق إلى صندوق استثمار متداول وفرضت سابقًا رسومًا إدارية أعلى بنسبة 1.5٪. في المقابل، تبلغ رسوم BlackRock 0.25% فقط.

على عكس بعض منافسيها الرئيسيين، مثل Vanguard، لم تحتضن BlackRock إطلاق صناديق الاستثمار المتداولة للبيتكوين فحسب، بل امتنعت أيضًا عن تقديم أي أموال بيتكوين تابعة لجهة خارجية من خلال خدمات الوساطة الخاصة بها.

توسيع التأثير في قطاع الأصول الرقمية

من خلال تسليط الضوء على ثقتها المتزايدة في سوق الأصول الرقمية، دعمت شركة BlackRock عملية جمع التبرعات بقيمة 47 مليون دولار لشركة Securitize، جنبًا إلى جنب مع Tradeweb وHamilton Lane. جوزيف تشالوم، الرئيس العالمي لشراكات النظام البيئي الاستراتيجي في BlackRock، يعمل الآن في مجلس إدارة Securitize، مما يعكس مشاركة الشركة العميقة في تمثيل الأصول الرقمية.

علاوة على ذلك، أكد روب جولدستين، المدير التنفيذي للعمليات في شركة BlackRock، على الرحلة المتعمدة والمتعددة السنوات لتحقيق الجودة المؤسسية للنظام البيئي للعملات المشفرة، قائلًا: “كل هذا يجتمع الآن”.

وفي شهر مارس، أطلقت شركة بلاك روك صندوق خزانة مرمزًا على شبكة بلوكتشين العامة لإيثريوم، والذي سرعان ما أصبح الأكبر في السوق، متجاوزًا صندوقًا مشابهًا أنشأه فرانكلين تمبلتون. أصبح هذا الصندوق، المعروف باسم صندوق السيولة الرقمية المؤسسية BlackRock USD (Buidl)، مصدرًا مفضلاً لضمانات تداول العملات المشفرة عالية الجودة.

الآفاق المستقبلية وتكامل Blockchain

إن التزام BlackRock بتكنولوجيا blockchain واضح لأنه يستكشف تسريع تسويات الصفقات وتحويلات الأموال، مما يجعل الاستثمارات أكثر سهولة وفورية للمستثمرين. لقد أرست التجارب السابقة التي أجرتها الشركة مع سلسلة كتل خاصة تابعة لـ JPMorgan الأساس للتطورات الحالية في تطبيقات blockchain العامة. ومع تحرك الصناعة المالية نحو المطالبة بتسويات تجارية أسرع، يبدو أن دمج تقنية البلوكشين عبر الأنظمة المالية أمر لا مفر منه، مما يشير إلى مستقبل تحويلي حيث تتلاقى إدارة الأصول التقليدية والرقمية.

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.