السبت , يونيو 22 2024
إبدأ التداول الآن !

الملياردير المكسيكي ريكاردو ساليناس يدعو إلى استخدام البيتكوين كوسيلة للتحوط من التضخم

عزز ريكاردو ساليناس، ثالث أغنى فرد في المكسيك، دفاعه عن البيتكوين كأصل احتياطي وتحوط من التضخم. في الآونة الأخيرة، لجأ ساليناس إلى وسائل التواصل الاجتماعي للدفاع عن دور البيتكوين في مكافحة التضخم، وحث أتباعه على الاستثمار في العملة المشفرة.

ساليناس تروج للبيتكوين وسط مخاوف التضخم

ورد ساليناس، الذي تتجاوز ثروته 10 مليارات دولار، على منشور على موقع X يناقش تأثير التضخم على دخل المواطنين. وشدد على قيمة بيتكوين كمخزن للثروة، لا سيما على النقيض من العملات الورقية، التي وصفها بأنها عرضة للتضخم. نصح: “اشتر البيتكوين واحتفظ بأموالك بعيدًا عن أيدي أولئك الذين يريدون الاستيلاء عليها.”

العرض الثابت للبيتكوين ومقاومة التضخم

وعلى عكس العملات الورقية الصادرة عن الحكومة، لدى Bitcoin حد عرض ثابت يبلغ 21 مليون قطعة نقدية. ويعني هذا الحد الأقصى غير القابل للتغيير أنه لا يمكن تخفيف قيمة البيتكوين عن طريق إنشاء المزيد من الرموز، وهي ممارسة شائعة بين الحكومات لتمويل الإنفاق، مما يؤدي إلى التضخم. يتم إصدار كل عملة بيتكوين جديدة بشكل يمكن التنبؤ به من خلال عملية التعدين، وهو ما يتناقض بشكل حاد مع الطبيعة التعسفية في كثير من الأحيان لطباعة العملات الورقية.

التأثيرات الإقليمية للتضخم وجاذبية البيتكوين المتزايدة

وسلط ساليناس الضوء على مدى تأثير التضخم بشدة على دول أمريكا اللاتينية، مثل الأرجنتين وفنزويلا، والدول الأفريقية مثل زيمبابوي. في هذه المناطق، يُنظر إلى البيتكوين بشكل متزايد على أنها ملاذ آمن ضد انخفاض قيمة العملات المحلية. على سبيل المثال، تواجه الأرجنتين معدلات تضخم مرتفعة، مما دفع المواطنين إلى اعتبار عملة البيتكوين بمثابة إجراء وقائي ضد انخفاض قيمة البيزو الأرجنتيني.

موافقات وسائل التواصل الاجتماعي الأخيرة

وفي الأسبوع الماضي، حث ساليناس مرة أخرى أتباعه على وسائل التواصل الاجتماعي على شراء بيتكوين والعملات الرقمية لحماية مدخراتهم من انخفاض قيمة العملات الوطنية. وردًا على تقرير حول انخفاض قيمة النايرا النيجيرية إلى ما دون قيمة ساتوشي، كرر توصيته بشراء بيتكوين والاحتفاظ بها.
يؤكد تأييد ساليناس المستمر للبيتكوين على الاعتراف المتزايد بين الأفراد الأثرياء بإمكانيات البيتكوين كوسيلة للتحوط ضد التضخم. وتعكس نصيحته اتجاهًا أوسع حيث يُنظر إلى البيتكوين بشكل متزايد على أنها مخزن مستقر للقيمة وسط عدم الاستقرار الاقتصادي وانخفاض قيمة العملة.

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.