الرئيسية / أخبار إقتصادية / أهم احداث الاجندة الاقتصادية / ضعف المعنويات الاقتصادية الالمانية الى أدنى مستوى لها منذ 7 شهور

ضعف المعنويات الاقتصادية الالمانية الى أدنى مستوى لها منذ 7 شهور

أظهرت بيانات من مركز الابحاث الاقتصادية الاوروبية ZEW اليوم الثلاثاء أن الثقة تجاه أداء الاقتصاد الالمانى تراجعت بحدة إلى أدنى مستوى لها في سبعة أشهر خلال شهر يونيو بسبب النزاعات التجارية العالمية والعوامل الجيوسياسية وضعف النشاط المحلي فى البلاد. وقد انخفض مؤشر المعنويات الاقتصادية ZEW بواقع 19 نقطة إلى قراءة -21.1 في يونيو من -2.1 في مايو. وكانت هذه أدنى قراءة للمؤشر منذ نوفمبر 2018. وكان من المتوقع انخفاض النتيجة بشكل معتدل إلى قراءة -5.6. وأكد رئيس ZEW أخيم وامباش إن هذا الانخفاض الحاد يتزامن مع تزايد حالة عدم اليقين فيما يتعلق بالتطور المستقبلي للاقتصاد العالمي والأرقام السيئة بشكل كبير للاقتصاد الألماني في بداية الربع الثاني.

وأضاف وامباتش الى أن “تزايد الصراع التجارى بين الولايات المتحدة والصين ، وخطر نشوب صراع عسكري في الشرق الأوسط ، واحتمال أكبر لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون أتفاق ، كلها أمور تلقي بظلالها على التوقعات الاقتصادية العالمية”.

وعلاوة على ذلك ، فإن البيانات الأخيرة عن الإنتاج المحلي والصادرات ومبيعات التجزئة كانت أسوأ من المتوقع. وقد سجل مؤشر الوضع الحالي عند 7.8 في يونيو مقابل 8.2 قبل شهر وتوقعات ب 6.1 نقطة. وانخفض مؤشر الثقة الاقتصادية في منطقة اليورو بواقع 18.6 نقطة عن الشهر الماضي إلى قراءة -20.2 في يونيو. وعلى النقيض من ذلك ، ارتفع مؤشر الوضع الاقتصادي الحالي 3.3 نقطة إلى ناقص 3.7 نقطة.

وقال بنك بانسك يوم الاثنين إن أكبر اقتصاد في منطقة اليورو من المقرر أن يتقلص في الربع الثاني حيث تتلاشى العوامل المؤقتة التي عززت النمو خلال الربع الأول. وفي وقت سابق من هذا الشهر ، قام البنك المركزي بتخفيض توقعات النمو الألمانية لهذا العام إلى 0.6 في المائة من 1.6 في المائة وفي العام المقبل إلى 1.2 في المائة من 1.6 في المائة.

وقلل معهد ifo أيضا من توقعات النمو في ألمانيا ، مشيرًا إلى أن الضعف في القطاع الصناعي ينتشر تدريجياً إلى القطاعات الأخرى. وفي توقعات الصيف ، التي صدرت يوم الثلاثاء ، خفضت مؤسسة مالية توقعاتها للنمو لعام 2020 إلى 1.7 في المائة من 1.8 في المائة. وتم الحفاظ على التوقعات لهذا العام عند 0.6 في المئة.

ولاحظ معهد ifo أن قطاع التصنيع الموجه للتصدير في حالة ركود. وفي الوقت نفسه ، فإن مقدمي الخدمات وقطاع البناء يسجلون نموًا قويًا.

عن الكاتب إبراهيم المصري

الكاتب إبراهيم المصري
محلل فنى واقتصادي للأسواق المالية وخاصة سوق العملات- الفوركس- بخبرة سنوات عديدة. وهو يراقب حركة سوق التداول على مدار اليوم لتوفير أسرع وأدق التحليلات الفنية والاقتصادية لجمهوره العريض. يحظى باحترام جميع متابعيه بما يقدمه. حاصل على العديد من الشهادات والدورات المتخصصة في تحليل الاسواق المالية. لديه استراتيجياته الشهيرة للتداول على أسس سليمة بنتائج عالية مجربة لسنوات. ويملك الخبرة في تقديم الدورات التعليمية المباشرة مع المستثمرين من أجل التداول على مبادئ علمية سليمة.

شاهد أيضاً

الوظائف البريطانية تسجل رقما قياسيا

زادت العمالة في المملكة المتحدة بنسب أكبر في الأشهر الثلاثة حتى ديسمبر 2019 لتسجل رقما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.