الرئيسية / شروحات الفوركس / هل الدولار القوي جيد للإقتصاد؟

هل الدولار القوي جيد للإقتصاد؟

الحقيقة أن الإجابة هي نعم ولا. الدولار القوي يعتبر جيداً لبعض القطاعات، وليس جيداً بالنسبة لقطاعات أخرى. الإجابة على هذا السؤال تختلف بشكل كبير بحسب موقعك. عندما يكون الدولار قوياً، فإن هذا يعني بأنك تستطيع شراء المزيد من العملة الأجنبية مقابل ما لديك من مال. إن كان الشخص يفكر في الدخول في سوق فوركس، فإن ذلك قد يكون رائعاً. إن كنت متداول يمتلك وضعيات كبيرة بعملة أجنبية، فإن ذلك قد يكون سيئاً بالنسبة لمحفظتك الإستثمارية. هذا فقط مجرد مثال واحد على كيف أن الدولار القوي قد يكون جيداً وسيئاً.

أحد الأوضاع التي يكون فيها الدولار القوي أمراً إيجابياً هي عند السفر. السفر يكون أرخص، يمكنك شراء المزيد من العملة، وبالتالي تكون قوتك الشرائية أقوى. في الولايات المتحدة، فإن ذلك يعني بأن المستهلك الذي يشتري البضائع المستوردة يمكنه الحصول على المزيد مقابل ما لديه من مال، ولكن المستهلك الذي يبيع البضائع المصدرة لا يكون في نفس الوضع. على سبيل المثال، أغلبية السيارات الفارهة مستوردة وبالتالي سوف تكون أقل كلفة عندما يكون الدولار قوي. إن تراجعت أسعار الواردات، فإن هناك مال أكثر للشراء في محافظ أغلبية الأمريكيين. يقود هذا الأمر إلى مستوى معيشة أعلى بالنسبة للعديد من الأمريكيين والذي يشير إلى إقتصاد جيد.

في بعض الأحيان، سواءاً أكان الدولار القوي أمر جيد أم لا بالنسبة للإقتصاد يعتمد على السبب الذي يجعل الدولار قوياً. إن كان الدولار قوياً بسبب تراجع العملات الأخرى، فإن ذلك يختلف عن كون الدولار قوي بسبب التنافسية وزيادة التجارة الدولية.

فيما يتعلق بسوق العمل، للأسف، فإنه عندما تكون الأعمال التجارية بطيئة، يكون سوق العمل في الولايات المتحدة بطيئٌ أيضاً. أي عندما يكون الدولار قوياً، فإن الصادرات لا تباع بشكل جيد وبالتالي فإن الشركات التي لا تقوم بأغلب أو جميع أعمالها في التصدير تواجه مصاعب ولا يكون لديهم وظائف. الوظائف الأقل تقود إلى تراجع في الإقتصاد بسبب أنه من ليس لديه عمل فإنه بالطبع لن يكون لديه المال لينفقه.

الجانب الآخر من منظور السفر هو أنه على الرغم من أن السفر إلى خارج الولايات المتحدة يكون أقل كلفة، إلا أن السفر إلى الولايات المتحدة يصبح أكثر كلفة، وبالتالي يقلل من عدد السياح وما ينفقونه. السياح إلى الولايات المتحدة مسؤولين عن نسبة من الإنفاق المحلي. وبالتالي، عندما يكون الدولار قوياً وتكاليف السفر إلى الولايات المتحدة مرتفعة، والمال الذي ينفقه السياح يشتري أشياء أقل، فإنهم ينفقون أقل والإقتصاد الأمريكي يعاني قليلاً.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الأمر السلبي الآخر للدولار القوي هو أن الشركات التي لديها مبيعات أو امتيازات دولية سوف تلاحظ تراجع أرباحها وذلك سوف يؤثر في الأعمال التجارية والمستثمرين. من الممكن أن نرى هذا الأمر بشكل واضح في الشركات الكبرى مثل ماكدونالدز أو كوكا-كولا وغيرها من الشركات التي تكون أغلبية مبيعاتها في دول خارجية.

إذاً، كما ترى، الإجابة للسؤال بشأن ما إن كان الدولار القوي جيداً أم لا بالنسبة للإقتصاد الأمريكي تعتمد على من تسأل. لا يوجد إجابة واضحة واحدة.

عن بسمة الزعبي

بسمة الزعبي
بدأت بسمة تخوض عالم تداول العملات في عام 2002، وعملت في المقابل في تعليم الرياضيات بعد التخرج من جامعة عمان. تقوم بابتكار ونشر إستراتيجيات التداول عبر المنتديات العربية وتملك الخبرة في قراءة التحليلات وتوجيهها إلى الصفقات المناسبة. في هذه الأيام، تهتم بشكل اكبر في السوق وتعمل على تقليل ساعات التعليم والعمل بدوام كامل في كمتداولة في سوق الفوركس. تطرح في مقالاتها أفكار واستراتيجيات وتحاليل للمبتدئين حول سوق العملات الأجنبية.

شاهد أيضاً

مالذي تعنيه قوة أو ضعف الدولار بالنسبة لمحفظتك التداولية

هناك قاعدة غير معلنة بين رؤساء الدول، وزراء المالية والبنوك المركزية تقول بأنهم لا يستهدفون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.