الرئيسية / شروحات الفوركس / تداول الذهب فى سوق الفوركس

تداول الذهب فى سوق الفوركس

 

طرق فعاله لتداول الذهب على الانترنت:

من المفترض أن يكون تداول السلع خاصاً الذهب جزء طبيعي من تداول فوركس. حيث يميل الذهب لأن يعطي فرص رائعة لأرباح التداول بشكل أكثر من تداول أزواج عملات فوركس التقليدية. المتداولين الذين لديهم بضع مئات أو بضع آلاف من الدولارات يمكنهم التداول في سعر الذهب على الانترنت بطريقة فعالة ومجدية من خلال استخدام وسطاء فوركس/العقود مقابل الفروقات الذين يقدمون خدمات تداول الذهب. ومن الجدير بالذكر أن، تداول الذهب من خلال تطبيق طرق التحليل الفني، يتحقق أرباح بشكل أفضل من تلك التي يمكن فلترتها بالتحليل الأساسي، والتي سوف نوضح تفاصيلها في الأسفل مع البيانات السعرية التاريخية، ولكن اولاً دعونا نتعرف علي أهم أسباب والعوامل التى تجعل من الذهب من أهم سلع التداول عالمياً.

اضغط لمزيد من التفاصيل
ليس هناك أسباب للتردد
افتح حساب خالي من المخاطرة مع الشركة الافضل

Gold

الحماية من التضخم: حيث في تداول الذهب، تميل قيمة الذهب إلى الإرتفاع مع إرتفاع تكاليف الحياة، مما يعني بأنه أداه للحمياية من التضخم. فإذا ألقيت نظرة سريعة على تاريخ سوق الأسهم الأمريكي، سوف ترى بأنه في أوقات التضخم المرتفع، تراجع مؤئر Dow Jones الصناعي، في حين أن تكلفة الذهب بقيت ثابتة، إن لم تكن أعلى من المعتاد. بناءاً على ذلك، أي شخص لديه قلق بشأن تأثير التضخم على عوائد إستثماراتهم عليه أن يفكر بالإستثمار في الذهب.

2. الذهب يساعد في تنويع المحفظة الإستثمارية: أي مستشار مالي محترف سوف يخبرك بأنه من الهام جداً أن يكون لديك قائمة متنوعة من الأصول في المحفظة الإستثمارية. على الرغم من أن بعض الناس يعتقدون بأن التنوع يحتسب فقط عندما يكون على شكل خليط من الأسهم أو السندات أو العقود مقابل الفروقات أو العملات، و لكن تداول الذهب يعتبر طريقة ممتازة لإضافة بعد جديد للمحفظة الإستثمارية، و لإضافة القليل من الإستقرار حتى في المحافظة ذات المخاطر العالية.

3. الذهب محصن ضد الأزمات الجيوسياسية: على الرغم من أن قيم العملات و أسعار الأسهم تميل إلى أن تتقلب بناءاً على المناخ السياسي في دولة معينة في وقتٍ معين، الإ ان تداول الذهب يميل إلى مقاومة مثل هذه التغيرات السعرية الدراماتيكية و التي تجعله خياراً قوياً لأي شخص لديه قلق بأن عملة دولته من الممكن أن تكون في خطر ، كذلك الأمر بالنسبة لؤلائك الذين لديهم قلق بأن عملتهم قد تخسر من قيمتها لأي سبب في الوقت الذي هم بأمس الحاجة إليها.

4. الإنتاج المحدود يزيد من القيمة: على عكس العملات، حيث يقوم قادة الحكومات بالتدخل من خلال ضخ المزيد من المال بشكل فوري تقريباً، فإن إنتاج الذهب يعتبر عملية شاقة و قد تحتاج إلى سنوات. ولهذا  السبب، نشهد كل عدة سنوات تجاوز الطلب العالمى العرض، مما يؤدي إلى إرتفاع قيمة الذهب

5. الذهب حافظ للقيمة: حتى النظرة السريعة على أنماط الأسواق سوف تبين بأن جميع العملات تهبط بشكل كبير في وقتٍ ما، و أن أسواق الأسهم العالمية تراجعت كذلك. إلا أن الذهب عبارة عن معدن حافظ على قيمته منذ آلاف السنين. حيث يعتبر الذهب قيماً منذ الزمن التوراتي، و بقي على ذلك حتى وقتنا هذا. على الرغم من أن السعر لا يرتفع دائماً، إلا أن الذهب لم يختبر أبداً تراجع طويل الأجل على القيمة كما هو الحال مع جميع العملات الرئيسية عبر التاريخ، بما في ذلك الدولار الأمريكي. لهذه الأسباب وغيرها أيضاً، يصبح تداول الذهب أكثر شعبياً يوماً بعد يوم.

إيهما أفضل المضاربة علي أسعار الذهب أم الاستثمار ؟

Gold

الاستثمار بالذهب: وهو ما  يعني شرائه والاحتفاظ به لفتر طويلة، يعني أشهر أو سنوات. أما المضاربة علي الذهب يعني شرائه وبيعه عدة مرات خلال فترة أقصر، مثل الأيام أو حتى الساعات أو الدقائق، ومما لا شك فية أن المعادن الثمينة هي أسواق رائجة، ومن الشائع جدًا سماع الأشخاص الذين يقترحون أن 5 إلى 10٪ من محفظتك يجب أن تعمل في الذهب أو الفضة. السبب ببساطة هو تعويض بطء التحركات في تداول العملات، حيث يميل المستثمرون الي شراء الذهب عندما ينخفض ويحتفظ به لفترة طويلة. وعلي عكس ذلك إذا كنت متداولًا لعقود الفروقات، فلن تنطبق عليك هذه العقلية، وإذا كنت متداولًا ، فإن عليك أن تدرك أن أسواق المعادن الثمينة لديها تقنية استثنائية. فعلى سبيل المثال، تميل أسواق الذهب إلى التركيز على زيادات بمقدار 10 دولارات، بينما يميل المشاركون في سوق الفضة إلى التركيز على الزيادة البالغة 0.50 دولار على الرسم البياني. ويمتاز الاستثمار في الذهب كذلك بأمكانية إستخدام بضعة مئات من الدولارات الأمريكية من خلال شراء الذهب المادي على شكل قطع أو من خلال شراء أسهم قليلة في سبائك ذهبية يحتفظ بها في خزائن آمنة. ولكن، هذه الطرق ليست عملية بالنسبة للتداول، حيث أنها لا تعطي القدرة على البيع على المكشوف. كذلك، فإن القطع الذهبية لا تعكس مباشرة قيمة او سعر الذهب، حيث أن سعرها يحتوي على هامش البيع. كذلك لا يجب إغفال أن الاحتفاظ بالذهب المادي كإستثمار يمكن أن يتضمن مشاكل متعلقة بالإثبات والتخزين. علي عكس تداول الذهب، من خلال السوق العالمية،  والذي يمكنك من تحقيق أرباح أكبر وأكثر ، وذلك من خلال إستغلال تقلبات أسعار الذهب للأعلى والأسفل.

أين يمكنك تداول أسعار الذهب؟

إن اردت أن تتداول في سعر الذهب، سوف تحتاج للتداول بشيء مرتبط بشكل وثيق بقيمة الذهب، أو بسعر الذهب نفسه.

التداول بخيارات أو عقود الذهب الآجلة

الخيار المثالي لمتداولي أسعار الذهب هو التداول بخيارات الذهب، أو بعقود الذهب الآجلة، والتي تمثل الذهب الحقيقي من خلال بورصة رئيسية منظمة. ولكن، هذا الأمر يتطلب إيداع لا يقع عن 5000 دولار مع وسيط عقود آجلة، لأن أقل عقد آجل للذهب يمثل أكثر بقليل من 33 أونصة ذهب وشراء أو بيع عقد واحد سوف يتطلب هذا المبلغ من الهامش لدعم التداول.

التداول بصناديق ETF الخاصة بالذهب

الحل البديل هو التداول بأسهم في ETF (الصندوق المتداول في البورصة) والذي يمتلك الذهب والذي تعكس تقلبات سعره بشكل وثيق سعر الذهب نفسه. افضل مثال على ETF هو صندوق SPDR للذهب. ولكن، يتطلب هذا الأمر فتح حساب مع وسيط يقدم تداول مباشر في الأسهم والسندات.

وسطاء الأسهم كهؤلاء عادة ما يتطلبون إيداع حد أدنى بعدة آلاف من الدولارات ويفرضون حد أدنى مرتفع من العمولات أو الفروقات على كل تداول. وهذا سوف يكلفك السهم الواحد في صندوق SPDR للذهب حوالي 10 قيمة أونصة الذهب المسعرة بالدولار الأمريكي، وبالتالي فإن هذا سوف يكون مكلف جداً كذلك بالنسبة لأغلب الناس الذين يرغبون بكسب المال من تداول أسعار الذهب بمبلغ أقل من 5000 دولار، لأنه من الصعب الحصول على الحد الأقصى للرافعة المالية أعلى من 2 إلى1.

التداول بأسهم شركات تعدين الذهب

الخيار الآخر بالنسبة لمتداولي أسعار الذهب هو شراء وبيع أسهم شركات تعدين الذهب، حيث أن قيمة هذه الأسهم تتأثر بقيمة او سعر الذهب. ولكن، يتضمن هذا الخيار نفس مصاعب السرعة والتكلفة والحد الأدنى للإيداع، بالإضافة إلى أن قيمة الذهب تعد واحدة من عدة عوامل تحرك سعر هذه الأسهم.

تداول الذهب من خلال وسيط فوركس

حيث تعد تلك الوسيلة سريعة وسهلة وعملية وغير مكلفة لأي شخص يريد إنفاق بضعة مئات من الدولارات أو الآلاف على تداول سعر الذهب: وذلك من خلال فتح حساب مع وسيط فوركس/عقود مقابل فروقات يقدم خدمات تداول الذهب الفوري (السعر الفعلي لأونصة الذهب). ويعتبر أغلبية وسطاء فوركس يقدمون خدمات تداول سعر الذهب الفوري بالدولار الأمريكي، وهناك عدد لا بأس به يقدم تداول أسعار الذهب بعملات رئيسية أخرى مثل اليورو أو الدولار الأسترالي. تقريباً كل وسطاء فوركس/العقود مقابل الفروقات الذين يقدمون خدمات تداول الذهب يمكنون المتداولين من التداول بمقدار 10 أونصات من الذهب فقط، والبعض منهم يصل إلى أونصة واحدة فقط. مع كون الرافعة المالية على تداول الذهب عند 20 إلى 1 في الاتحاد الأوروبي، وأعلى من ذلك بكثير من قبل وسطاء يعملون خارج الاتحاد الأوروبي، يصبح من الممكن تداول الذهب بوضعيات البيع والشراء مع إيداع 100 دولار فقط عند أي وسيط فوركس/عقود مقابل فروقات.

العوامل المتحكمة فى تقلب أسعار الذهب

السبب الجيد للتداول بالذهب هو أن سعر الذهب يميل للتقلب بقوة أكبر من أزواج عملات فوركس التقليدية مثل اليورو/الدولار الأمريكي. على سبيل المثال، عادة ما ترتفع أو تنخفض أزواج العملات الرئيسية بنسبة 8% تقريباً سنوياً، في حين أن السعر الذهب ارتفع في بعض الأحيان بنسبة 100% خلال بضعة أشهر. على الرغم من أن تكلفة تداول الذهب من حيث الانتشار والعمولة أكبر بكثير من تداول أزواج عملات الفوركس، فإن هذه الحركة السعرية الأكبر تميل لأن تجعله مربح أكثر بشكل عام. وعلى سبيل المثال، تكلفة تداول زوج اليورو/الدولار الأمريكي عادة ما تكون أقل من 0.01% من حجم الوضعية، في حين أن تكلفة تداول الذهب الفوري عادة ما تكون 0.02%، ولكن عندما تكون الأرباح المحتملة في تداول أسعار الذهب 10 أضعاف تلك الموجودة في تداول زوج اليورو/الدولار الأمريكي، فإن هذا الفرق لا يهم. لذلك دعونا نناقش أهم العوامل التى تساهم بتقلب أسعار الذهب.

. ارتباط سعر الذهب مع التضخم الأمريكي

لم تشهد الولايات المتحدة معدلات سنوية مرتفعة من التضخم، والتي تعرف على أنها مستويات أعلى من 6%، منذ بداية الثمانينات. عانت الولايات المتحدة من تضخم مرتفع خلال أواخر السبيعات وبداية الثمانينات، وسعر الذهب ارتفع بشكل كبير خلال هذه الفترة. وكان هناك ارتباط قوي بين الذهب والتضخم خلال هذه الفترة، ولكن عندما ارتفع التضخم مرة أخرى خلال أواخر الثمانينات، تراجعت

Gold

قيمة الذهب، والخلاصة هي أن سعر الذهب من الممكن أن يرتفع عندما يصل التضخم إلى مستويات عالية بشكل غير عادي، وهناك ارتباط إيجابي صغير بين التغير الشهري في اسعار الذهب ومعدل التضخم الأمريكي خلال كامل الفترة من 1976 إلى 2019. حيث كان معامل الارتباط بين العامين كان 17.24%، مع كون 100% تشير إلى ارتباط كامل، و0% تشير إلى عدم وجود ارتباط على الإطلاق. وهذا يني بأنه على الأرجح أن يكون من الحكمة توقع أن يرتفع الذهب بقوة فقط عندما يصل التضخم إلى ارتفاع غير عادي، ولكن من المنطقي كذلك أن يكون هناك صعود فى سعر الذهب عندما يرتفع التضخم وهبوط عندما يتراجع التضخم.

ارتباط سعر الذهب مع الأزمات الاقتصادية/عدم الاستقرار

من الصعب قيام الأزمات الاقتصادية أو عدم الاستقرار بشكل موضوعي. ولكن، يمكن أن يكون هناك شك طفيف بأن الدولة التي تدخل في أزمة اقتصادية كبيرة تميل لأن ترى تراجع قيمة عملتها. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأزمة الاقتصادية في الولايات المتحدة خلال العقود الماضية وقعت خلال السبعينات، وكانت هذه فترة ارتفعت قيمة أسعار الذهب بالدولار الأمريكي بشكل كبير. و يبدو بأن سعر الذهب ارتفع خلال فترة الأزمة الاقتصادية في الولايات المتحدة، ولكننا لا نتملك الكثير من البيانات لهذه الحالة.

ارتباط سعر الذهب مع مؤشر الدولار الأمريكي

بما أن أسعار الذهب مسعرة بالدولار الأمريكي، يمكنك أن تتوقع أن يكون سعر الذهب بالدولار مرتبط بشكل إيجابي قوي جداً مع مؤشر الدولار الأمريكي، والذي يقيس التقلبات في القيمة النسبية للدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى. معامل مقياس الارتباط لجميع التغيرات السعرية الشهرية للذهب ومؤشر الدولار الأمريكي منذ العام 1976 حتى 2019، تظهر ارتباط إيجابي صغير بحوالي 25.23%.

عندما نأخذ بالاعتبار أننا نقيس سعر الذهب بالدولار الأمريكي، فإن هذا الارتباط ليس قوياً جداً، ولكن قد يكون له استخدام في التحليل التقني،  والذي سوف نقوم بمناقشته لاحقاً في هذا المقال.

ارتباط أسعار الذهب مع معدلات الفائدة الحقيقة السلبية

بما أن الذهب يعتبر من قبل العديد من الناس على أنه مخزون للقيمة مع توفر بكمية محدودة، في حين أن العملات النقدية يمكن أن تخفض أو أن تتضخم بشكل صناعي من قبل البنوك المركزية والحكومات التي تسيطر عليها، يمكن القول بأن سعر الذهب بالعملات الورقية مثل الدولار الأمريكي سوف يرتفع عندما تقل قيمة العملة. المؤشرات على خفض القيمة لعملة معينة تتضمن التضخم المرتفع، والذي قمنا بمناقشته فعلاً، ومعدلات الفائدة الحقيقية السلبية. يكون للعملة معدل فائدة حقيقي سلبي عندما يكون معدل التضخم الخاص بها أعلى من معدل الفائدة، لأن قيمة العملة تتراجع بأكثر مما تدفع فوائد، وبالتالي يتعرض المودعين بتلك العملة إلى صافي خسائر مع الوقت.

عن فريق TradersUp.com

فريق TradersUp.com
طاقم الموقع يعمل على مدار الساعة ليقوم بتوفير أفضل المحتويات مع التركيز على سهولة الاستخدام والتجربة المميزة للمستخدمين. نأمل ان يوفر لكم مجهودنا الطريق لدخول عالم التداول بشكل سهل وان نتمكن بإذن الله بتوفيركم بالقدرة على التعامل مع الأسواق المالية بخطوات واثقة.

شاهد أيضاً

ما هو موقف الشريعة من التداول في العملات؟

سوق الفوركس هو سوق يعتمد بشكل أساسي على العرض والطلب على العملات، يعتبر اليوم من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.