الرئيسية / شروحات الفوركس / أفضل طرق لتعلم تجارة العملات

أفضل طرق لتعلم تجارة العملات

يدخل الناس إلى أسواق فوركس بشكل متزايد على أمل الحصول على مصدر دخل جديد.

بعيداً عن المستوى الجيد من المعرفة، عليك أن تكون منضبطاً، وأن تطور مهارات إدارة مالية ممتازة وأن تحصل على فهم شامل للعوامل النفسية للسوق في حال كنت ترغب حقاً بتحويل فوركس إلى مصدر دخل قيم طويل الأجل. استرخ! الأمر ليس معقداً كما يبدو، ولكن النقطة التي أحاول طرحها هنا هي أن عليك أخذ الأمر بجدية وإلزام نفسك من أجل تحقيق بعض النتائج الإيجابية.

في البداية، قبل الدخول في تجارة العملات، عليك أن تكون جاهزاً بشكل جيد، حيث أنك تدخل في منطقة عالية المخاطرة. بشكل أدق، عليك أن تستثمر فعلياً بالوقت والجهد وبعض المال في تطوير معرفتك من أجل أن تكون قادراً على فهم كيفية عمل النظام، وأن تقوم ببناء نظامك واستراتيجيتك الخاصة. أوصي دائماً بشدة المتداولين الجدد تجنب الحلول السريعة والسهلة مثل نسخ التداولات والأنظمة التداولية الآلية. لا يوجد خطئ في تقليد المتداولين الناجحين، ولكن يجب القيام بذلك بحكمة، عندما تفهم استراتيجية كل متداول وتتفق معها وترى بأنها تتماشى مع طريقتك الخاصة بالتداول. فيما يتعلق بالأنظمة التداولية الآلية، يجب الحذر الشديد بالنسبة للمتداولين الجدد، حيث أن الأنظمة الجيدة قليلة جداً وعليك الحذر الشديد عن شراء واحدٍ منها، والذي على الأغلب لن يقوم بما يعده.

لذلك فإن أفضل طريقة للبدء هي من خلال قراءة الكتب والمقالات المجانية على الإنترنت. هناك عدد لا متناهي من المواقع التعليمية التي تعلم تجارة العملات والعديد من الكتب والمواد المقدمة مجاناً. هذا بالطبع مجرد بداية. حيث أنه كما هو الحال مع أي نوع من التعليم، أوصي بشدة الإستثمار في الكتب والبرامج التدريبية ذات الجودة العالية التي سوف تساعدك في نقل تعليمك إلى مستوى آخر تماماً.

الخطوة التالية التي على كل متداول مبتدأ المرور منها، هي الممارسة من خلال حساب تجريبي. العديد من المنصات التداولية تقدم هذه الخدمة المجانية من أجل أن تمارس التداول في بيئة افتراضية وأن تقوم بالتداولات ولكن بإستخدام أموال افتراضية. تأكد من أنك تقضي الوقت الكافي في العثور على أفضل منصة مناسبة لك. هذه المرحلة، وعلى الرغم من أنها ضرورية، إلا أنها لن تحضرك بالكامل لكي تصبح متداول ناجح. تساعدك الحسابات التجريبية في فهم طريقة عمل تجارة العملات، ولكن النفسية التداولية الخاصة بك والجو العام مختلف تماماً عندما تتداول بالمال الحقيقي. لذلك، الطريقة الوحيدة للنجاح هي الممارسة فقط. بالطبع، في البداية سوف تدخل السوق بمبلغ مالي بسيط جداً لتقليل المخاطر، ولكن مرتفع بما يكفي للشعور بأهمية التداول بالمال الخاص. أثناء حصولك التدريجي على الثقة وزيادة الودائع، يمكنك البدأ بثبات في بناء أول استثمار لك.

في النهاية، عليك أن تتذكر بأنه بغض النظر عن عدد الكتب التي سوف تقرأها أو البرامج التدريبية التي سوف تمر بها، إن لم تقم بالممارسة في تجارة العملات الحية وبالمال الحقيقي، فإنك لن تتعلم أبداً. تدريجياً، سوف تصبح أكثر خبرة، ومع الوقت، سوف تتعلم قبول الخسائر، وسوف تقوم ببطئ ببناء نظامك الخاص الجدير بالثقة وتكمل تداولات ناجحة أكثر وأكثر. وكما يقال، الممارسة طريق الإحتراف!

عن بسمة الزعبي

بسمة الزعبي
بدأت بسمة تخوض عالم تداول العملات في عام 2002، وعملت في المقابل في تعليم الرياضيات بعد التخرج من جامعة عمان. تقوم بابتكار ونشر إستراتيجيات التداول عبر المنتديات العربية وتملك الخبرة في قراءة التحليلات وتوجيهها إلى الصفقات المناسبة. في هذه الأيام، تهتم بشكل اكبر في السوق وتعمل على تقليل ساعات التعليم والعمل بدوام كامل في كمتداولة في سوق الفوركس. تطرح في مقالاتها أفكار واستراتيجيات وتحاليل للمبتدئين حول سوق العملات الأجنبية.

شاهد أيضاً

مالذي تعنيه قوة أو ضعف الدولار بالنسبة لمحفظتك التداولية

هناك قاعدة غير معلنة بين رؤساء الدول، وزراء المالية والبنوك المركزية تقول بأنهم لا يستهدفون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.