انواع الشخصيات التجارية

تاجر على المدى الطويل

محمود عبد الله رجل أعمال متزوج ولديه 5 أطفال، سيكون مطلوب منه بذل المزيد من الجهد لدعم هذه العائلة لحسن الحظ  فهو طبيب ناجح ..

محمود عبد الله لا يحب الجلوس أمام الكمبيوتر لمدة طويلة طوال النهار لكنه يفضل قراءة اقتصاد العالم والبيانات الاقتصادية ويفضل أن يتاجر كل بضعة أسابيع إلى شهرين ، وهو يتاجر مرات قليلة في السنة ، وفي أغلب السنة هو يفضل أن يجمع حساباته وأرباحه السنوية مرة واحدة ولكي يتاجر محمود بهذه الطريقة فإنه لابد أن يستعمل التحليل الأساسي ساعة أو ساعتين كل أسبوع لرؤية التقارير الاقتصادية ( فهو يحب أن يتاجر مع أخبار الناتج المحلي ، وبيانات التوظيف ، بيانات الرقم القياسي لأسعار المستهلكين الخ ) وبما أن محمود تجارته من نوع المدى الطويل  فإن أرباحه تكون كبيرة بالإضافة إلى خسائره قد تكون كبيرة أيضا  ، فقد تتراوح حد الخسائر التي يضعها ما بين ال 100 نقطة إلى 500 ويستهدف ربح ما بين ال 500 نقطة إلى 1000 نقطة ، هذه الأهداف الربحية تسمح له بتقليل الخسائر يبدو لنا وبشكل واضح أن محمود ليس لديه الوقت لأن يكون تاجر يومي فشخصيته التجارية لن تساعده في اتخاذ قرارات يومية لحظية سريعة لأنه يفضل البحث عن الاتجاهات طويلة المدى .

تاجر على المدى المتوسط

حازم رجل يملك مقهى صغير ويتاجر في سوق الفوركس ويراقب السوق ساعة أو اكثر يوميا ، أول نصف ساعة من وقته يقرأ فيها الأخبار الاقتصادية الرئيسية لليوم على أساس ما يحدث على الصعيد العالمي بالإضافة إلى أنه يحاول أن يعرف ما هي التقارير التي ستصدر خلال ال 24 ساعة القادمة ويعتمد عليها بعد ذلك يبدأ حازم  في توقع حركة السوق والاسعار للأيام القليلة القادمة ويراجع الشارتات والمؤشرات  لإيجاد اهم نقاط  الدعم والمقاومة وبرسم خطوط فيوبانشي ويرسم القنوات وخطوط الاتجاه وإضافة الموفينج ثم يضع أوامر ه  بالدخول سواء بالبيع او الشراء بالإضافة إلى أوامر وقف الخسائر وتحديد مستويات الربح ويترك برنامج التداول ينفذ له كل هذا آليا حسب رغبته .

ويفضل حازم أن يتاجر على المدى المتوسط  قد تكون أسبوعا فأكثر لبضعة أيام ، لذا فهو تاجر ناجح تعود على تقلبات السوق وقد يمر بخسائر ما بين 50 إلى 100 نقطة وربحه يتراوح ما بين 100 إلى 500 نقطة أسبوعيا وتلك نتيجة من يتاجر على المدى المتوسط  .

حازم يراجع موقفه من العمليات  عادة مرة أو مرتين في اليوم فقط للتأكد من ان الأحداث الغير المتوقعة لم تؤثر بدرجة كبيرة في مواقفه وصفقاته ، وبقية يومه يفعل ما يريده ، سواء كان ذلك العمل مع اصدقائه او  تصفح الإنترنت وقراءة الكتب التعليمية ومتابعة موقع TradersUp.com  والتزود بخبرة اكثر منه

تاجر على المدى اليومي

درويش هو تاجر على المدى اليومي غير صبور وأسلوب تجارته انه  يهتم كثيرا بفتح صفقات وإغلاقها في نفس اليوم أو بعد أيام قليلة جدا ويتاجر مرة واحدة فقط في اليوم وقد يتاجر عدة مرات قبل إغلاق السوق بفترة قليلة لكنه غالبا يغلق كل صفقاته قبل الساعة ال 5 بتوقيت شرق أمريكا أو مع نهايةالدورات سواء كانت الأوروبية أو الآسيوية او الامريكية .

وبما أنه تاجر  بشكل يومي يشعر دائما بالخوف من الخسائر اليومية والخطر المرتبط بالتجارة لذلك فإنه يضع أوامر توقف خسائره بحجم صغير ما بين ال 10 إلى 30 نقطة فقط .

غالبا يشاهد درويش السوق كله على مدار الدورة كلها ويعرف ما هي البيانات الاقتصادية التي تصدر كل ساعة ويعتمد على التحليل الفنى  بشكل أساسي في صفقاته ، ويفضل المؤشرات التى تعطى اشارة بشكل مبكر جدا  مثل RSI وستوكاستيك والماكد والموفينج السريع والتي تساعده في الدخول مبكرا والخروج مع الإشارات الأولى حول احتمال تغيير الاتجاه الى عكس صفقاته.

أكثر الأيام  يخرج درويش بارباح يوميا ما بين 10 إلى 50 نقطة يوميا وعادة قد يربح من 5 إلى 10 نقاط فقط إذا تاجر لبضعة دقائق أو ثواني وهو فى حالة رضاء  بذلك بالرغم من التقلبات الشديدة بالسوق إلا أن نظام استراتيجيته التى يثق فيها يجعله فى حالة استقرار نفسى لانه يكسب على المدى القصير مما يجعله يتمسك بخطة عمله وينفذها بكل ثقة واطمئنان لان نظامه يتعدى فيه بارباحه متوسط خسائره .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *