التحليل الفنى للذهب اليوم وأستمرار حالة عدم الاستقرار

حالة من الفوضى وعدم الاستقرار ساهمت فى مسار سعر الذهب فى الفترة الاخيرة فالاسواق المالية والمستثمرون يوازنون ما بين أشارات البنوك المركزية العالمية لتشديد سياستهم النقدية فى أقرب وقت لمواجهة الارتفاع الحاد للتضخم العالمى فى ظل أزمة الطاقة وسلاسل الامداد. وفى المقابل العالم لا يزال يواجه الوباء وأثاره المدمرة ورغم التوصل الى لقاحات لا يزال يحصد الالاف من الاصابات والوفيات حول العالم. وتحاول الحكومات التهويل بشأءنه حتى لا تنهار أقتصاداتهم. منذ بدء تداولات هذا الاسبوع وسعر أونصة الذهب يتحرك بدون أستقرار فى نطاق ما بين مستوى الدعم 1761 دولار ومستوى 1789 دولار ويستقر حول مستوى 1783 دولار وقت كتابة التحليل فى أنتظار أى جديد.

أستقرت العقود الآجلة للذهب حيث تراجع المستثمرون عن الشراء الذي دعمته المخاوف بشأن ارتفاع التضخم. وفى هذا الصدد قال بيتر سبينا ، الرئيس والمدير التنفيذي في GoldSeek.com “لقد أنتشر خلل التضخم مع تزايد المشاكل مع النقص وبعض التحركات الكبيرة في أسعار السلع والطاقة”. و”تكلفة النقود المجانية هي التضخم والسوق الآن يخشى بشكل متزايد من التضخم وأقل من التراجع التدريجي”.

ويُنظر إلى الذهب ، وإلى حد أقل الفضة ، على أنهما تحوط ضد ارتفاع التضخم في جميع أنحاء العالم ، وهو عامل سمح للسبائك بأكتساب بعض الزخم على الرغم من المخاوف المتزايدة بشأن ضغوط التسعير. وعليه يرى المحلل سبينا بإن اجتماع السياسة النقدية لمجلس بنك الاحتياطي الفيدرالي في أوائل نوفمبر “من غير المرجح أن يؤدي إلى تناقص ، لكن لغته القوية بشأن التناقص التدريجي قد تكون بمثابة رياح معاكسة للذهب”. وأضاف بإن هذا هو ما يرجح أن يهيمن على التداول في الأسبوع المقبل.

ومن جانبه قال إدوارد مويا ، كبير محللي السوق في Oanda ، بإن الذهب “يبدو عالقًا في نطاقات ضيقة، ويحارب أرتفاع العائدات على الطرف القصير من المنحنى وبينما يحاول أعضاء بنك الاحتياطي الفيدرالي الامريكى صد توقعات رفع أسعار الفائدة. ومع ذلك ، قال بإن المعدن الاصفر “يجب أن يشهد بعض التدفقات على الملاذ الآمن حيث تتزايد المخاطر قصيرة الأجل على التعافي الاقتصادي العالمي مع انتشار عدوى Evergrande” ، في إشارة إلى أزمة ديون عملاق العقارات الصيني.

وأضاف بإن التضخم لا يهدأ ، والمستثمرون “الذين يستعدون لنوبة غضب صغيرة” ، يجب أن يعززوا أيضًا تدفقات الملاذ الآمن للمعدن الاصفر.

ومنذ بداية تداولات الأسبوع حتى الآن ، ارتفعت العقود الآجلة للذهب بحوالي 0.7٪ ، بينما ارتفعت الفضة بأكثر من 3٪.

حسب التحليل الفنى للذهب: لا تغير فى وجهة نظرى الفنية لاداء سعر الذهب الميل لايزال الاقوى نحو الصعود وستظل المقاومة النفسية 1800 دولار للاوقية الاهم لسيطرة الثيران. لانها قد تحفز المزيد من صفقات الشراء الفنية للتحرك صوب قمم أعلى. وفى المقابل قد يعود الى الحيادية مع الميل نحو الاسفل فى حال عاد الى محيط مستوى الدعم 1755 دولار للاوقية وذلك حسب الاداء على شارت اليومى.

لا زلت أفضل شراء الذهب من كل مستوى هبوطى. وسيتأثر اليوم بمدى رد الفعل على الاعلان عن قراءات مؤشر مديرى المشتريات لقطاعى التصنيع والخدمات للاقتصادات العالمية وتصريحات جديدة من حاكم البنك المركزى الامريكى جيروم باول.

التحليل الفنى لسعر الذهب

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

التحليل الفنى للذهب اليوم وأنسب مستويات الشراء

منذ بداية تداولات هذا الاسبوع وسعر أوقية الذهب يحاول التعافى للاستقرار اعلى المقاومة النفسية 1800 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.