التحليل الفنى لسعر الذهب اليوم ومستويات التشبع بالبيع

أسبوع تداول دامى جديد لانهيار سعر الذهب وكان الابرز هو أختراق مستوى الدعم 1800 دولار للاوقية والتى زادت من عمليات البيع والتى بدورها تحرك سعر الذهب الى مستوى الدعم 1717 دولار للاوقية الادنى له منذ ثمانى أشهر قبل أن يغلق التعاملات حول مستوى 1734 دولار للاونصة. ينتظر متداولى الفوركس بكل حذر أفتتاح تعاملات الاسبوع الجديد الهام لتحديد مصير سعر الذهب والذى تحول الى مسار هبوطى قوى. والسؤال الان: متى سيتوقف الناس عن بيع الذهب والفضة ويدركون أن أرتفاع التضخم ليس تهديدًا لمرة واحدة بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يتغلب عليه برفع أسعار الفائدة وتشديد السياسة النقدية؟ يشرح بيتر شيف ذلك بالقول “إنهم [بنك الاحتياطي الفيدرالي] لن يفعلوا شيئًا. الدولار سوف ينهار ، وهو أم جميع الرياح المعاكسة للذهب. وهكذا ، في مرحلة ما ، سيحدث ذلك. لكن في هذه الأثناء ، هم ببساطة خلق المزيد من فرص الشراء للأشخاص الذين كانوا بطيئين حقًا في الضغط على الزناد للحصول على المعدن الثمين ، والحصول على مخزون التعدين “.

وكما شاهد الجميع ، كان باول يؤكد للاسواق من جديد “لا تقلقوا ، لن نشدد السياسة النقدية لسنوات.” ولسبب ما ، لا يزال الناس يعتقدون أن ارتفاع أسعار الفائدة يضر بالذهب والفضة ، لكنهم متفائلون في كل شيء آخر. لكن الحقيقة هي أنهم ليسوا كذلك. إنهم أكثر تفاؤلًا للذهب والفضة من أي من هذه السلع الأخرى … وفي الواقع ، هذه هي الحقيقة التي لا يريد أحد الاعتراف بها. نظرًا لارتفاع أسعار الفائدة ، بدلاً من رفع الأسعار وتقليل حجم برنامج التيسير الكمي الخاص به ، فإن البنك قد يزيد من حجم برنامج التيسير الكمي الخاص به.

وعليه فأن شهر فبراير سيكون أسوأ شهر للذهب منذ نوفمبر 2016 (انتخاب ترامب) ، والذي شهد أيضًا ارتفاعًا في أسعار الفائدة.

تراجعت العقود الآجلة للذهب متأثرة بأرتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية. وصل العائد على سندات الخزانة الامريكية لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستوى له في 52 أسبوعًا ، ولا يزال عاملًا رئيسيًا ساهم في تراجع الطلب على المعدن الاصفر الملاذ الآمن. كما أضافت البيانات الاقتصادية الأمريكية التي جاءت أقوى من المتوقع إلى المخاوف من أن بنك الاحتياطي الفيدرالي الامريكى قد يسحب التحفيز في وقت أقرب مما كان متوقعًا.

وفي غضون ذلك ، هناك تكهنات بأن حزمة الإنفاق المالي للرئيس الأمريكي جو بايدن لن تكون كبيرة مثل 1.9 تريليون دولار المقترحة. وعلى صعيد أخر قالت وزارة التجارة الامريكية بإن الدخل الشخصي ارتفع بنسبة 10٪ في يناير بعد أن ارتفع بنسبة 0.6٪ في ديسمبر. وتوقع الاقتصاديون أن يرتفع الدخل الشخصي بنسبة 9.5٪. وأظهر التقرير أيضًا أنتعاشًا كبيرًا في الإنفاق الشخصي ، الذي ارتفع بنسبة 2.4٪ في يناير بعد انخفاضه بنسبة معدلة 0.4٪ في ديسمبر.

وأصدرت مؤشرات MNI تقريرًا يوم الجمعة يظهر تباطؤًا أكبر من المتوقع في وتيرة النمو في نشاط الأعمال في منطقة شيكاغو في شهر فبراير. وقال التقرير بإن مقياس الأعمال في شيكاغو لمؤشرات MNI أنخفض إلى 59.5 في فبراير بعد أن قفز إلى أعلى مستوى في أكثر من عامين عند 63.8 في يناير.

حسب التحليل الفنى للذهب: الخسائر الاخيرة لسعر الذهب دفعت المؤشرات الفنية الى مستويات تشبع قوية بالبيع وعليه فمن الافضل التفكير فى مستويات شراء بدلا من الاستعداد لعمليات بيع أقوى. وعليه لا زلت أفضل الشراء من مستويات الدعم 1722 و 1700 و 1683 على التوالى. وعلى الجانب الصعودى لن تعود سيطرة الثيران على أتجاه الذهب بدون الاستقرار من جديد أعلى المقاومة النفسية 1800 دولار من جديد. أداء سعر الذهب سيشهد تحركات قوية فى ظل قرب تمرير خطط التحفيز الاقتصادية الامريكية وترقب مفكرة أقتصادية هامة يتصدرها الاعلان عن أرقام الوظائف الامريكية.

التحليل الفنى لسعر الذهب اليوم

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

التحليل الفنى لسعر الذهب اليوم والزخم الصعودى لا يزال يواجه مخاطر

على الرغم من تراجع أسعار الذهب بنهاية تعاملات الاسبوع الماضى من أعلى مستوياتها في 7 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.