التحليل الفنى لسعر الذهب اليوم وتعرف على مصير القمة النفسية 1800 دولار

بعد عمليات بيع لجنى الارباح ساعدت على تراجع سعر الذهب الى مستوى 1763 دولار للاوقية ووسط الضغوط على الدولار عاود سعر الذهب منذ بدء تداولات اليوم الاربعاء الارتداد لاعلى بمكاسب الى المقاومة 1788 دولار للاوقية وفى بداية تداولات هذا الاسبوع قفز سعر الذهب الى مستوى المقاومة 1791 دولار للاونصة الاعلى له منذ شهرين. الثيران عازمون على التحرك بسعر الذهب الى المقاومة النفسية 1800 دولار للاوقية والتى قد تزيد من السيطرة على الاداء وبالتالى زيادة عمليات شراء قوية للذهب قد تدفعه بعد ذلك الى مستويات المقاومة 1822 و 1845 و 1875 دولار على التوالى. ومن المقاومة الثانية والاعلى منها ستتحرك المؤشرات الفنية وحسب الاداء على الرسم البيانى للاطار الزمنى اليومى صوب مستويات تشبع قوية بالشراء.

وفى المقابل قد تنهار أمال الصعود فى حال تحرك الدببة بسعر الذهب الى مستوى الدعم 1710 دولار للاوقية.

وتعليقا على أداء سعر الذهب قال آدم كوز ، رئيس مجموعة Libertas Wealth Management Group ، بإن أسعار الذهب أرتفعت منذ تسجيل قاع مزدوج في 30 مارس ، في إشارة إلى نمط الرسم البياني الذي يشير إلى انعكاس صعودي محتمل في الأسعار. وأرجع المحلل أرتفاع الذهب منذ أواخر مارس إلى أنخفاض الدولار الأمريكي خلال نفس الفترة ، فضلاً عن تراجع أسعار الفائدة التي أصبحت “منطقة ذروة الشراء للغاية” وسوق الأسهم الأمريكية “طويلة الأمد” ، والتي “حان وقت التراجع”.

أنخفض العائد على سندات الخزانة الامريكية لأجل 10 سنوات إلى حوالي 1.56٪. ويمكن أن يؤدي أنخفاض عائدات الديون الحكومية إلى زيادة الشهية للمعادن الثمينة التي لا تقدم عائد. ومما ساهم فى مكاسب الذهب أيضا تراجع الدولار الامريكى.

وتعليقا على سعر الذهب أيضا كتب المحللون في شركة الوساطة Zaner في مذكرة يوم الثلاثاء: “لم تركز تجارة الذهب بشكل مفرط على الطلب المادي ، حيث كان السوق يتناوب بدلاً من ذلك بين أسعار الفائدة والعملة وقضايا الانكماش”. وأضافوا “على المدى القريب ، من المرجح أن يكون الذهب عرضة لتهديد الطلب الهندي ولارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة ، لكنه يستفيد من ضعف الدولار وربما بدرجة أقل من خلال سيكولوجية الانكماش”. فغالبًا ما يُنظر إلى الذهب على أنه تحوط ضد التضخم.

أشار محللون في الشركة أيضا إلى أنباء عن وصول واردات الصين من الذهب إلى أعلى مستوى لها في 14 عامًا ، مع “أعلى واردات شهر مارس منذ الشهر الأول الذي أصبح فيه العالم على دراية بمشكلات الفيروس داخل الصين”. وأعلنت الصين أيضًا أنها ستسمح للبنوك الكبيرة والمؤسسات المالية بأستيراد كميات كبيرة من الذهب.

وتأتي التحركات لسوق المعادن الثمينة وسط مخاوف متجددة بشأن عودة ظهور COVID-19 في أجزاء من العالم ، بما في ذلك الهند ، حيث دفع تفشي المرض البلاد إلى ثاني أعلى معدل إصابة في العالم.

وعلى صعيد العلاقات الامريكية – الصينية. والتى تؤثر على الاسواق المالية العالمية وبالتالى على الذهب. دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى إدارة أكثر إنصافًا للشؤون العالمية ، وفي رفض ضمني للهيمنة الأمريكية ، قال بإن الحكومات يجب ألا تفرض قواعد على الآخرين. ويأتي خطاب شي في منتدى اقتصادي وسط تصاعد التوتر مع جيران الصين وواشنطن بشأن طموحاتها الاستراتيجية ومطالبها بدور أكبر في صنع قواعد التجارة وغيرها.

ودون ذكر الولايات المتحدة ، أنتقد شي “الأحادية للدول الفردية” وحذر من الانفصال ، في إشارة إلى المخاوف من التوتر بين الولايات المتحدة والصين بشأن التكنولوجيا والأمن من شأنه أن يقسم الصناعات والأسواق إلى مجالات منفصلة أقل إنتاجية مع معايير غير متوافقة. وقال شي عبر رابط فيديو لمنتدى بواو لآسيا في جزيرة هاينان الجنوبية: “ينبغي التعامل مع الشؤون الدولية من قبل الجميع من خلال التشاور”. “القواعد التي يضعها بلد أو أكثر لا ينبغي أن تُفرض على الآخرين”.

ودعا شي إلى تعاون أقوى في الأبحاث المتعلقة بلقاحات فيروس كورونا وخطوات إتاحتها للدول النامية.

وقد عكست تعليقات شي رغبة الحزب الشيوعي الحاكم في التأثير العالمي لمضاهاة مكانة الصين كثاني أكبر اقتصاد والإحباط مما يراه قادة الحزب على أنه جهود أمريكية لعرقلة طموحاتها. وهذه المشاعر تغذيها العقوبات التي فرضها الرئيس السابق دونالد ترامب والتي تمنع الوصول إلى رقائق المعالجات الأمريكية وغيرها من التقنيات لعملاق التكنولوجيا الصيني هواوي وبعض الشركات الأخرى.

وتعارضت بعض تصريحات شي مع تكثيف النشاط العسكري لبكين في بحر الصين الجنوبي ومناطق أخرى تتعارض فيها مطالباتها الإقليمية مع مطالبات اليابان والفلبين والهند ودول أخرى. والإنفاق العسكري الصيني هو ثاني أعلى معدل بعد الولايات المتحدة. وتعمل بكين على تطوير صواريخ باليستية ذات قدرات نووية وغواصات ومقاتلات شبحية وأسلحة أخرى لتوسيع نطاقها العسكري.

وتم تصميم منتدى بواو السنوي ، الذي تأسس في عام 2001 ، على غرار تجمع دافوس لقادة الأعمال في سويسرا.

التحليل الفنى لسعر الذهب اليوم

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

التحليل الفنى لسعر الذهب اليوم وزخم صعودى قبيل بيانات هامة

يحاول الذهب الاستفادة من حالة الخوف والقلق التى هيمنت على معنويات المستثمرين والاسواق المالية من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.