التحليل الفنى لزوج اليورو مقابل الدولار EUR/USD وسط عمليات بيع لجنى الارباح

لليوم الرابع على التوالى يتحرك سعر زوج العملات اليورو مقابل الدولار EUR/USD وسط تصحيح هبوطى أنطلق على أثره صوب مستوى الدعم 1.1315 متخليا عن مكاسب بداية تداولات العام الجديد 2022 حيث تحرك حينها صوب مستوى المقاومة 1.1482 . وكما ذكرت من قبل بأن اليورو سيظل هدفا للبيع مع مرة يحاول فيها تحقيق مكاسب. فأوروبا لا تزال تعانى من أثار الوباء ولديها قيود صارمة حاليا للاحتواء والبنك المركزى الاوروبى فى وضع الانتظار رغم أرقام التضخم وتوجه البنوك المركزية العالمية الاخرى. وفى المقابل بنك الاحتياطى الفيدرالى الاقرب لرفع معدلات الفائدة الامريكية بوتيرة أسرع هذا العام لوقف جماح التضخم الامريكى الذى وصل الى الاعلى له منذ 40 عاما.

هذا الاسبوع غامر المسؤولون الماليون في منطقة اليورو في إجراء توازن سياسي رفيع المستوى مدفوعة بالقوى الاقتصادية المتضاربة: توقعات نمو أضعف وتضخم أقوى. حيث تعهد وزراء المالية من الدول التسعة عشر التي تشترك في عملة اليورو بمواصلة تحفيز الميزانية للاقتصاد الأوروبي وسط الرياح المعاكسة الناجمة عن متغير omicron القابل للانتقال بشكل كبير. في الوقت نفسه ، سعوا إلى طمأنة الناخبين من خلال التعهد باليقظة بشأن الزيادات الحادة في الأسعار.

هل أنا قلق بشأن التضخم؟ هكذا قالت وزيرة المالية الهولندية سيغريد كاج للصحافيين في بروكسل حيث حضرت اجتماعًا مع نظرائها في منطقة اليورو ، من الواضح ذلك. “القوة الشرائية للمواطنين الأفراد ستتأثر”.

وتواجه منطقة اليورو تباطؤًا في النمو الاقتصادي هذا العام بعد تعافي قوي في عام 2021 من ركود حاد ناجم عن فيروس كورونا قبل عامين. لكن ارتفاع التضخم ، الذي وصل إلى مستوى قياسي بلغ 5٪ في كانون الأول (ديسمبر) ومرتبط بضغوط سوق الطاقة ، أدى إلى تعقيد الصورة – لكل من صانعي السياسة والناخبين.

وقدم البنك المركزي الأوروبي ومقره فرانكفورت الدعم بطريقتين رئيسيتين: الحفاظ على أسعار الفائدة عند صفر أو أقل والمساعدة في إبقاء تكاليف الاقتراض الأخرى في السوق منخفضة عن طريق شراء أصول بمئات المليارات من اليورو في الأسواق المالية. ومن المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو بنسبة 4.3٪ في عام 2022 بعد نمو يقدر بنسبة 5٪ العام الماضي وانكماش بنسبة 6.4٪ في عام 2020.

ومع ذلك ، فإن النمو المتوقع أعلى من التوقعات بحد أقصى 4٪ من نمو الناتج المحلي الإجمالي هذا العام في الولايات المتحدة ، حيث حذر البنك المركزي من التهديدات الاقتصادية للتضخم وأشار إلى تشديد وشيك للسياسة النقدية. وعلى النقيض من ذلك ، أشار مسؤولو البنك المركزي الأوروبي ، بمن فيهم الرئيسة كريستين لاغارد ، إلى أنهم ليسوا في عجلة من أمرهم لرفع أسعار الفائدة ، بحجة أن التضخم في منطقة اليورو سوف يتراجع إلى هدف البنك البالغ 2٪ في الوقت المناسب.

وتوقعت المفوضية الأوروبية ، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي ، مزيدًا من التباطؤ في النمو الاقتصادي في منطقة اليورو في عام 2023 إلى 2.4٪. وعليه قال وزير المالية الأيرلندي باسشال دونوهو ، الذي يرأس مجموعة وزراء مالية منطقة اليورو ، في مؤتمر صحفي بعد اجتماع يوم الاثنين ، “ما زلنا ندرك جيدًا المخاطر والتحديات التي تنتظرنا”.

وفي حين أن توقعات النمو أضعف ، فإن الحكومات الوطنية في أوروبا تمضي قدمًا في خططها لإنفاق مئات المليارات من اليورو في أموال الاتحاد الأوروبي غير المسبوقة التي تم جمعها للمساعدة في التغلب على الركود الناجم عن الوباء. وفي موازاة ذلك ، تضغط بعض البلدان ، بما في ذلك فرنسا ، من أجل قيود الاتحاد الأوروبي المخففة على الدين الوطني لإتاحة مجال أكبر للاستثمارات العامة المعززة للنمو. سيتطلب هذا تنازلات من ألمانيا ، المدافع التقليدي عن تقشف الميزانية.

وفي هذا السياق ، يمكن أن تلعب اتجاهات التوظيف في أوروبا دورًا رئيسيًا لصانعي السياسات في الأشهر المقبلة لأن سوق العمل الأكثر إحكامًا يمكن أن يؤدي إلى زيادات في الأجور ، وبالتالي تضخم أقوى. وحتى الآن ، أشارت مفوضية الاتحاد الأوروبي إلى الركود المستمر في أسواق العمل الأوروبية وتوقعت أن ينخفض معدل البطالة في منطقة اليورو إلى 7.5٪ في عام 2022 من 7.9٪ في كل عام من العامين السابقين.

حسب التحليل الفنى للزوج: عودة سعر زوج العملات اليورو مقابل الدولار الامريكى EUR/USD الى محيط الدعم 1.1330 أعاد الزوج الى المنطقة الحيادية مع الميل الاكثر نحو الهبوط كما هو واضح على شارت اليومى أدناه. وعليه فقد تكون الفرصة أقوى للدببة لمزيد من الانطلاق والاقرب لهم الان مستويات 1.1280 و 1.1190 على التوالى وبها يظل الاتجاه العام للزوج هبوطيا لفترة أطول.

لا يترقب اليورو دولار بيانات هامة ومؤثرة سواء من منطقة اليورو أو من الولايات المتحدة وعليه سيكون لمعنويات المستثمرين تجاه الاقبال على المخاطرة من عدمه التأثير الاقوى على الزوج.

التحليل الفنى لزوج اليورو دولار EUR/USD

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

التحليل الفنى لزوج اليورو مقابل الدولار EUR/USD ومسار الهبوط يزداد قوة

رغم الاستقرار الاخير لاداء زوج العملات اليورو مقابل الدولار EUR/USD الا أن الدولار الامريكى واصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.