التحليل الفنى لزوج اليورو مقابل الدولار EUR/USD وسط ترقب أسبوع تداول هام

بعد ست جلسات تداول على التوالى حاول من خلالها سعر زوج العملات اليورو مقابل الدولار EUR/USD التصحيح لاعلى بمكاسب الارتداد لم تتعدى مستوى المقاومة 1.2243 عاود الدولار الارتفاع بقوة بنهاية تداولات الاسبوع الماضى بمكاسب طالت مستوى الدعم 1.2062 قبل أن يغلق تعاملات الاسبوع حول مستوى 1.2072 زوج العملات فى مواجهة حاسمة مع الدعم النفسى 1.2000 حاليا والذى قد يفتح المجال أمام الدببة لاختبار مستويات دعم أقوى. وتعليقا على الاداء الاخير كتب دومينيك بونينغ ، رئيس أبحاث الفوركس في HSBC في تقرير صدر في أوائل شهر يناير بأنه “لا يزال هناك القليل من الأدلة على هروب مديري الاحتياطيات من الدولار الأمريكي بأعتباره العملة الاحتياطية الرئيسية المختارة. والان يكافح اليورو للاستفادة من الانهيار المتواضع للدولار الأمريكي”.

بيانات صندوق النقد الدولي (IMF) للربع الثالث من عام 2020. تؤكد بأن حصة الدولار الأمريكي قد أنخفضت الآن بحوالي 1.1 نقطة في المرة في الأرباع الأربعة الماضية ، فإن حصة اليورو ارتفعت فقط بمقدار 0.3 جزء في المليون. وهذا حتى بعد الإعلان عن التالي صندوق جيل الاتحاد الأوروبي ، الذي اعتبره الكثيرون بمثابة تغيير في اللعبة من حيث التبادلية المتصورة للمخاطر السيادية في منطقة اليورو.

أنخفض مؤشر الدولار DXY في الربع الثالث من عام 2020 بينما ارتفع اليورو مقابل الدولار وكلاهما يرتبطان سلبًا بأتجاه حصتهما الإجمالية في سلال أحتياطي العملات الأجنبية للبنوك المركزية. ويشير هذا إلى أن الدولار قد نما حصته من السلة في الربع الثالث من العام الماضي بينما شهد اليورو انخفاضًا في حصته.

ومن جانبه يقول دراج ماهر ، رئيس إستراتيجية الفوركس في HSBC. “يعتبر ارتداد الدولار الأمريكي بمثابة تذكير بأن تفاعل العملة مع موضوع الانكماش العالمي ليس مباشرًا. ويظهر التاريخ أن الدولار الأمريكي يضعف عادةً خلال فترات الصعود الاقتصادي العالمي ، ويُفترض أنه ضحية أنعكاس الاقبال على الملاذ الآمن والتخلى عن الأصول ذات المخاطر. وجهة نظرنا الهبوطية للدولار الأمريكي لاتزال قائمة “.

على الجانب الاقتصادى: الارقام الرسمية أكدت أن الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة الامريكية قفز بما يزيد قليلاً عن التقديرات الأصلية في الربع الرابع من عام 2020. وعليه فقد نما الناتج المحلي الإجمالي لاكبر أقتصاد فى العالم بنسبة 4.1 في المائة في الربع الرابع 2020 مقارنة بالزيادة المسجلة 4.0 في المائة في السابق. وتطابقت المراجعة التصاعدية مع تقديرات الاقتصاديين. وعكس نمو الناتج المحلي الإجمالي الأقوى قليلاً مما كان متوقعًا سابقًا التنقيحات التصاعدية للاستثمار السكني الثابت ، واستثمار المخزون الخاص ، ومع ذلك ، فقد تم تعويض التعديلات التصاعدية جزئيًا من خلال مراجعة متواضعة للإنفاق الاستهلاكي ، والتي قفزت بنسبة 2.4 في المائة مقارنة بالقفزة التي تم الإبلاغ عنها سابقًا بنسبة 2.5 في المائة.

وعلى صعيد أخر أظهرت البيانات المنقحة الصادرة عن جامعة ميشيغان أن معنويات المستهلكين الأمريكيين تدهورت بنسبة أقل قليلاً مما كان متوقعًا في البداية في شهر فبراير. وأظهر التقرير أن مؤشر ثقة المستهلك الامريكى لشهر فبراير قد تم تعديله بالزيادة إلى 76.8 من التقدير الأولي 76.2. وجاءت القراءة المعدلة أعلى من تقديرات الاقتصاديين عند 76.5 ولكنها لا تزال أقل من القراءة النهائية لشهر يناير عند 79.0.

وتعليقا على النتائج قال ريتشارد كيرتن كبير الاقتصاديين في مسوح المستهلكين: “كل خسائر فبراير كانت بسبب الأسر التي يقل دخلها عن 75 ألف دولار ، مع تركز الانخفاضات بشكل أساسي في الآفاق الاقتصادية المستقبلية”. وأضاف: “ربما اقترب أسوأ الوباء من نهايته ، لكن قلة من المستهلكين يتوقعون نوع النمو الاقتصادي المستمر والقوي الذي يعيد ظروف التوظيف إلى مستويات إيجابية للغاية قبل انتشار الوباء”.

حسب التحليل الفنى للزوج: على الرسم البيانى للاطار الزمنى اليومى تمسك زوج العملات اليورو مقابل الدولار EUR/USD بالتحرك أعلى المقاومة 1.2000 لا يزال يدعم نظرة الصعود حتى الان. فأختراقها يؤكد على كسر الاتجاه العام وبالتالى الاستعداد لاختبار مستويات دعم أقوى والاقرب منها حاليا 1.1975 و 1.1880 على التوالى. لا زلت أرى أن مكاسب اليورو ستكون فى وضع البيع أن أستمر مسار التلقيح الاوروبى متخلف عن باقى الاقتصادات العالمية الاخرى. وعلى الجانب الصعودى لا يزال الثيران فى حاجة لاختراق المقاومة 1.2300 من جديد للتأكيد على قوة مستقبل التوجه الصعودى.

بالنسبة لبيانات المفكرة الاقتصادية اليوم: سيتم الاعلان عن قراءة مؤشر أسعار المستهلك الالمانى وقراءات مؤشر مديرى المشتريات الصناعى لاقتصادات منطقة اليورو وفى وقت لاحق سيكون هناك تصريحات جديدة لحاكم البنك المركزى الاوروبى لاجارد. ثم الاعلان عن قراءة مؤشر مديرى المشتريات ISM الصناعى الامريكى ومؤشر الانفاق على البناء الامريكى.

التحليل الفنى لزوج اليورو دولار

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

التحليل الفنى لزوج اليورو مقابل الدولار EUR/USD وأستقرار صعودى فى أنتظار أى جديد

أغلاق أسبوعى صاعد حدث لزوج العملات اليورو مقابل الدولار EUR/USD حول مستوى المقاومة 1.1980 الاسبوع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.