الإثنين , أبريل 22 2024
إبدأ التداول الآن !

تحليل اليورو مقابل الين اليابانى EUR/JPY : وضغوط بيع قبيل أرقام التضخم لمنطقة اليورو

لليوم الثانى على التوالى يحاول سعر زوج العملات اليورو مقابل الين اليابانى EUR/JPY الارتداد لاعلى ولكن مكاسبه لم تتعدى مستوى 163.33 أنتعاشا من عمليات بيع قوية دفعته صوب مستوى 162.60 ويستقر حول مستوى 163.20 وقت كتابة التحليل. أداء سعر اليورو لا يزال الاضعف قبيل الاعلان عن أرقام التضخم لمنطقة اليورو. وكذلك تأثر سلبا بالاشارات الاخيرة بأن البنك المركزى الاوروبى سيكون سباقا فى خفض معدلات الفائدة بين البنوك المركزية العالمية مما أضعف شهية المستثمرين تجاه اليورو.

حسب الرؤية الفنية: حسب الاداء على شارت اليومى أدناه سعر زوج العملات اليورو مقابل الين اليابانى EUR/JPY يتعرض لضغوط بيع وستتغير الوجهة العامة الى هبوطية بأختراق المستوى النفسى 160.00 كمرحلة أولى. الاداء الاخير يؤكد قوة توقعاتنا من خلال صفحة التوصيات المباشرة المجانية ببيع زوج اليورو مقابل الين اليابانى من كل مستوى صعودى مما تراجع سعر الين وخاصة أمام الدولار الامريكى. وفى حال حدوث تدخل وشيك لليابان فى الاسواق فقد يتعرض زوج العملات اليورو مقابل الين اليابانى لعمليات بيع سريعة تتحول معه الوجهة الى هبوطية فى أسرع وقت.

وعلى الجانب الاقتصادى وحسب نتائج بيانات المفكرة الاقتصادية فقد تراجع معدل التضخم الألماني للشهر الثالث في مارس، مما يدعم التوقعات بأن البنك المركزي الأوروبي سيبدأ في خفض أسعار الفائدة في يونيو. وحسب المعلن فقد أرتفعت أسعار المستهلكين بنسبة 2.3% سنويًا الشهر الماضي، وفقًا لمكتب الإحصاءات، بأنخفاض من 2.7% في فبراير وأقل من متوسط التقديرات البالغ 2.4% في استطلاع بلومبرج لآراء الاقتصاديين. وكانت تكاليف الغذاء المحرك الرئيسي للتباطؤ.

وتأتي البيانات الاقتصادية بعد أن أعلنت فرنسا أيضًا عن تباطؤ يوم الجمعة. وفي الوقت نفسه، تسارعت مكاسب الأسعار في إيطاليا وإسبانيا – تماشيا مع تحذيرات صناع السياسات من أن الطريق نحو هدف 2% لن يكون سلسا. ومع قيام الحكومات في جميع أنحاء المنطقة بسحب تدابير المساعدة التي قدمتها عندما ارتفعت تكاليف الطاقة، يتعرض التضخم لصدمة بسبب تأثيرات لمرة واحدة. وهذا هو الحال أيضًا في ألمانيا، حيث ستؤدي التغييرات الضريبية وتذكرة النقل الرخيصة التي تم إدخالها في عام 2023 إلى فرض ضغوط تصاعدية، وفقًا لخبراء في دويتشه بنك.

ولكن الصورة العامة لا تزال تشير إلى ضعف واسع النطاق، مما يسمح للبنك المركزي الأوروبي بإعداد المستثمرين لأول خفض في تكاليف الاقتراض في يونيو/حزيران. ومن المتوقع أن تظهر بيانات منطقة اليورو، المقرر صدورها اليوم الأربعاء، انخفاضًا إلى 2.5%.

وفي ألمانيا، يخطط عدد أقل من الشركات لرفع أسعارها، خاصة في الصناعات المرتبطة بالمستهلك، حسبما ذكر معهد إيفو يوم الثلاثاء. وانخفض مؤشر هذه التوقعات إلى أدنى مستوى له في ثلاث سنوات في مارس. ومن بين المخاوف المتبقية مرونة سوق العمل والمكاسب الكبيرة الناتجة عن ذلك في الأجور والتي يمكن أن تحافظ على ارتفاع التضخم الأساسي لفترة أطول. ولن يتم تأكيد الاعتدال في زيادات الأجور إلا ببطء، مما دفع معظم المسؤولين إلى استبعاد خفض سعر الفائدة في اجتماع السياسة الأسبوع المقبل.

ومن جانبه فقد حذر عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي، بييرو سيبولوني، الأسبوع الماضي من التركيز بشكل كبير على الرواتب، قائلاً بإن الاقتصاد الهش في منطقة اليورو يحتاج إلى أجور العمال للحاق بالأسعار من أجل الحفاظ على نوع الانتعاش المأمول أن يترسخ تدريجياً. وإن ما يحدث بعد بدء التيسير النقدي غير واضح. وشدد العديد من المسؤولين على الحاجة إلى الاستمرار في الاعتماد على البيانات والحكم على التطورات على أساس كل اجتماع على حدة، حتى في حين يبدو أن آخرين يدعمون المزيد من التخفيف السريع.

شارت زوج اليورو مقابل الين اليابانى
شارت زوج اليورو مقابل الين اليابانى

هذا الشارت من منصة tradingview

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.