الإثنين , أبريل 22 2024
إبدأ التداول الآن !

التحليل الفني لسعر اليورو مقابل الجنيه المصري EUR/EGP: اليورو يتوقع تغيير في سياسة مصر النقدية ومصر تتلقى قرض من صندوق النقد الدولي

سجل سعر صرف اليورو مقابل الجنيه المصري ارتفاعًا طفيفًا منذ بداية التداول الأسبوعي، حيث تم تداوله عند نقطة 50.9 جنيه مقابل الدولار، على خلاف ما تم تداوله في الأسابيع الماضية عند مستوى 51.20، حيث حافظ سعر الجنيه على المكاسب المستمر بعد عملية التحرير لسعر الجنيه المصري، والتي أدت بالزوج للتحرك بقوة في وقت سابق من الشهر الجاري. وفيما يتعلق بأخبار اليورو، اختلفت أسعار اليورو مقابل العملات الرئيسية في الأسبوع الماضي، حيث شهدت العملة الموحدة انخفاض كبير جدًا مقابل عملة الدولار خلال نفس الأسبوع، ويأتي ذلك بعدما أعلنت ألمانيا عن مؤشر اقتصادي مخيب للآمال، كما أن مبيعات التجزئة في ألمانيا انخفضت بنسبة 2.7% على الأساس السنوي، وارتفع معدل البطالة إلى مستوى 6.0% في شهر مارس، وفي الوقت الذي تتزايد فيه التوقعات بتغيير السياسة النقدية في منطقة اليورو، قال فابيو بانيتا أن هناك ظروف لتخفيف السياسة النقدية التي تتطور بناءً على حالة التضخم والطلب، ويتوقع البنك المركزي أن تكون أسعار الفائدة منخفضة في شهر يونيو، مع احتمال إجراء 4 تخفيضات في العام الجاري في حال استمر حجم التضخم بالانخفاض.

وأما فيما يتعلق بأخبار مصر، قال الصندوق الدولي في بيان له صدر مؤخرًا عن الحاجة لزيادة الدعم المالي لبرنامج الإصلاح في مصر بمعدل 8 مليار دولار، ويأتي ذلك في ظل قرار المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي الذي استجاب للضغوط والتحديات الخارجية التي يواجهها الاقتصاد المصري، ناهيك عن ما تعيشه غزة من صراع، الذي أثر سلبًا على السياحة المصرية، باعتبارها مصدر للنقد الأجنبي، ناهيك عن انخفاض عوائد قناة السويس لأكثر من النصف، الأمر الذي شكل عبءً على الاقتصاد المصري.
وبحسب الاتفاقيات الموسعة والتي حددت بشكل مبدئي بـ 3 مليار دولار، ووقعت في شهر ديسمبر عام 2022 لمدة تتراوح ما بين 45 و 46 شهرًا، من المرجح أن تحصل حكومة مصر على نحو 820 مليون دولار للمرة الأولى في أواخر شهر مارس أو مطلع شهر أبريل، ويأتي هذا الارتفاع في دعم قرار البنك المركزي المصري برفع سعر الفائدة إلى 6 نقاط بنحو 27.7%، وهذه الخطوة تهدف لمعالجة ارتفاع مستوى التضخم وتحقيق استقرار للجنيه المصري الذي انخفضت قيمته مسبقًا، ليقترب بذلك من سعر السوق الموازي البالغ 50 جنيه للدولار، وهو ما يمثل انخفاض بنسبة 40% في القيمة من الأشهر الأخيرة.

وعلى الصعيد الفني، استقر سعر صرف الجنيه المصري مقابل عملة اليورو، حيث تم تداول الزوج في نطاق تداول محدود على مدار الأسابيع الماضية، وفي الوقت الجاري، يتحرك السعر في أعلى من متوسط الحركة ما بين 50 و 200 تواليًا على الأطر الزمنية، وذلك بعدما سجل قيمة بعد عملية التعويم الأخيرة التي تمت في الشهر الماضي وبسببها لم يستطع الزوج الاختراق، حيث تراجع الزوج ليستهدف مستوى الدعم عند 51.00 و 50.00 تواليًا، وفي حال الارتفاع فإنه سيستهدف مستوى المقاومة المتركز عند 53.00 و 54.00 تواليًا، ونتوقع ارتفاع للزوج في حال استقر أعلى من القاع الأخير.

تعرف على أفضل شركات التداول فى مصر عبر موقعنا….

شارت زوج اليورو مقابل الجنيه المصرى
شارت زوج اليورو مقابل الجنيه المصرى
المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.