التحليل الفنى لزوج الدولار الامريكى مقابل الين اليابانى USD/JPY وبيانات اليوم تحدد المصير

نزيف الخسائر لزوج العملات الدولار الامريكى مقابل الين USD/JPY مستمر وصولا الى مستوى الدعم 108.35 قبل أن يستقر حول مستوى 108.70 وقت كتابة التحليل قبيل الاعلان عن أرقام التضخم الامريكية. والتى قد تعطى لزوج العملات الزخم للتحرك صوب مستويات دعم أقوى أو أيجاد الفرصة لتعويض خسائره الاخيرة. وقبل إصدار أرقام التضخم ، تعاني الأسواق العالمية من موجة بيع كبيرة حيث يخشى المستثمرون من أحتمالية أرتفاع معدلات التضخم ، مدفوعة بقيود العرض العالمية وارتفاع الأجور في الولايات المتحدة. والخوف حاليا هو أن التضخم المتزايد سيجبر البنوك المركزية العالمية على سحب إمداداتها السخية من السيولة إلى الاقتصاد العالمي ، الأمر الذي أدى إلى طفرة في تقييم الأسهم ودفع عملات الملآذ الآمن إلى الارتفاع.

وفى هذا الصدد يقول هان جو هو ، الخبير الاقتصادي في بنك لويدز “دفعت أسهم شركات التكنولوجيا الأسواق الأمريكية إلى الانخفاض عند الإغلاق ، في حين أنخفضت مؤشرات الاسهم الآسيوية الرئيسية ، بما في ذلك مؤشر نيكاي الياباني (منخفضًا بأكثر من 3٪). وقد تم الاستشهاد بالمخاوف بشأن أرتفاع التضخم كعامل يثقل كاهل معنويات المخاطرة قبل الاعلان اليوم عن أرقام مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكية. ومع مزيد من الضغوط التضخمية في طور الإعداد نتيجة للارتفاع الأخير في أسعار بعض السلع الأساسية “.

وفي غضون ذلك ، لا تتأثر أسواق الفوركس نسبيًا بإجراءات أسواق الأسهم ، على الرغم من أن المحللين يقولون بإن قصة التضخم سيكون لها بالتأكيد تأثير على هذه الأسواق في المستقبل. وعليه يقول لي هاردمان المحلل فى بنك MUFG: “يمكن أن توفر قراءة مؤشر أسعار المستهلكين الأقوى من المتوقع اليوم بعض الدعم المطلوب بشدة للدولار الأمريكي على الرغم من أن العقبة أعلى بكثير الآن بعد تقرير الوظائف غير الزراعية الأكثر ليونة”.

وقبل صدور تقرير اليوم ، تعرض الدولار للضغوط مقابل باقى العملات الرئيسية الاخرى ، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى بيانات الوظائف الامريكية الضعيفة والتى صدرت يوم الجمعة الماضية. وقد شعرت الولايات المتحدة بخيبة أمل من خلال إضافة وظائف أقل بكثير مما كان متوقعا ، مما دفع المستثمرين إلى المراهنة على أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيكون مجبرا على التمسك بسياسته الحالية بمزيد من التيسير الكمي السخي وأسعار الفائدة المنخفضة.

تشير النظرية المصرفية المركزية القياسية إلى أن البنك المركزي يرفع أسعار الفائدة ويخرج من التسهيل الكمي عندما يكون التضخم شديد الارتفاع ، لأن هذا يقلل من تدفق الأموال عبر الاقتصاد ويبرد النشاط. وتميل أسعار الفائدة المرتفعة بدورها إلى أن تكون داعمة للعملة التي يصدرها البنك المركزي.

لكن مجلس بنك الاحتياطي الفيدرالي قال بإنه سيركز فقط على السيطرة على التضخم عندما يعود سوق العمل الأمريكية الى التعافى الكامل ، مما يشير إلى أن سلسلة من تقارير الوظائف الوفيرة كانت مطلوبة قبل أن يغيروا موقفهم من السياسة. ويكون الرهان في تقرير التضخم هذا الأسبوع هو أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف ينظر في زيادات الأجور الحادة طالما أن سوق العمل يكافح.

حسب التحليل الفنى للزوج: على الرسم البيانى للاطار الزمنى اليومى أدناه يبدو واضحا أستمرار الاتجاه الهبوطى لزوج العملات الدولار الامريكى مقابل الين USD/JPY وسيطرة الدببة فى مرحلة حاسمة وهامة حيث أن أختراق الدعم النفسى 108.00 سيزيد من عمليات البيع وبالتالى دفع زوج العملات صوب مستويات هبوطية أقوى. والاهم من مستويات الدعم حاليا 108.25 و 107.65 و 106.90 على التوالى. وأرى بأن المستوى الثانى والثالث الافضل للتفكير فى الشراء أستعداد للارتداد لاعلى والمرتقب فى أى وقت. وعلى الجانب الصعودى لن يكون هناك أنعكاس حقيقى للاتجاه العام بدون أختبار المقاومة النفسية 110.00 .

سيتأثر زوج العملات كثيرا بالاعلان عن أرقام التضخم الامريكية ومدى أقبال المستثمرين على المخاطرة من عدمه.

التحليل الفنى لزوج الدولار ين

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.