إبدأ التداول الآن !

زوج الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY يستمر فى عمليات بيع لجنى الارباح

تعافى الين اليابانى وأستمرار النظرة المتشائمة تجاه الاسترلينى جراء تأخر بنك أنجلترا عن نفس مسار باقى البنوك المركزية العالمية فى مزيد من التشدد لاحتوءا التضخم القياسى جلب لزوج العملات الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY مزيد من عمليات البيع بعد مكاسبه الحادة مؤخرا صوب مستوى المقاومة 170.34 الاعلى له منذ سنوات ووصلت خسائره صوب مستوى الدعم 162.85 وقت كتابة التحليل مما يمهد لاغلاق أسبوعى هابط. وحسب الاداء على شارت اليومى سيكون لكسر الدعم 160.00 أهمية لتغير نظرة الزوج الى هبوطية. لا زلت أفضل بيع زوج العملات من كل مستوى صعودى.

اليوم تم الاعلان عن تراجع مبيعات التجزئة البريطانية بأقوى مما كان متوقعا مما زاد من الضغط على الاسترلينى مقابل باقى العملات. وقبل ذلك تم الاعلان عن تراجع ثقة المستهلك البريطانى إلى المنطقة السلبية للمرة الأولى منذ الإغلاق الوبائي في منتصف عام 2020 ، حيث زاد قلق مالكي المنازل من أن قيمة ممتلكاتهم قد تكون في خطر. وعليه قالت شركة YouGov Plc بإن قراءتها للثقة تراجعت 4.2 نقطة إلى 98.8 في أغسطس. وقد غذى التشاؤم التصورات حول أتجاه أسعار المنازل والأمن الوظيفي والتوقعات المالية الشخصية.

المسح ، الذي تم إجراؤه قبل إعلان رئيسة الوزراء ليز تروس عن تدابير لحماية الأسر من ارتفاع تكاليف الطاقة ، يعكس ضغوطًا شديدة على مستويات المعيشة. وقد أقترب التضخم من أعلى مستوى له في 40 عامًا ، مما أدى إلى ارتفاع تكلفة السلع والخدمات من جميع الأنواع. ومن جانبه قالت إيما ماكينيس ، رئيسة الخدمات المالية العالمية في YouGov ، وهي شركة لأبحاث السوق: “يواجه رئيس الوزراء الجديد مزاجًا عامًا قاسيًا بشكل غير مألوف ، لا سيما فيما يتعلق بالشؤون المالية الشخصية”.

وعندما سئلوا عن وضعهم المالي في العام المقبل ، كانت الأسر أكثر تشاؤما من أي وقت مضى. كما تراجعت توقعات أسعار المساكن بشكل حاد. وقال التقرير بإن المستهلكين “كانوا أكثر ميلًا إلى إدراك قيم منازلهم قصيرة الأجل بشكل سلبي”.

وقد أرتفعت تكاليف الرهن العقاري إلى أعلى مستوياتها منذ 2016 بعد أن رفع بنك إنجلترا سعر الإقراض القياسي ست مرات منذ ديسمبر كانون الأول لقمع التضخم. ويتوقع المستثمرون أن يرتفع سعر الفائدة البنكي إلى 4.5٪ العام المقبل من 1.75٪ حاليًا ، مع ارتفاع نصف نقطة تقريبًا الأسبوع المقبل.

وبشكل عام فقد تعرض الجنيه الاسترليني للضغط اليوم الجمعة بعد أن قال مكتب الإحصاءات الوطنية إن مبيعات التجزئة البريطانية انخفضت بنسبة – 1.6٪ على أساس شهري في أغسطس ، وهو ما يزيد عن -0.5٪ المتوقع ونمو 0.4٪ لشهر يوليو. وليس من الصعب فهم أسباب التراجع: فقد أدى التضخم المرتفع والمخاوف من شتاء قاسٍ إلى خفض المستهلكين للإنفاق ، مما يؤدي بدوره إلى إبطاء الاقتصاد. وعليه يقول فالنتين مارينوف ، محلل العملات لمجموعة العشرة في كريدي أجريكول: “ستمثل البيانات تدهورًا واضحًا من يوليو وتؤكد على أهمية الرياح المعاكسة للركود التضخمي التي عصفت بالاقتصاد البريطاني. وبالتالي ، فإننا نحتفظ برؤية حذرة بشأن الجنيه الإسترليني”.

شارت زوج الاسترلينى ين GBP/JPY

عن المحلل محمود عبد الله

يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

تحليل الاسترلينى ين GBP/JPY ومسار الصعود يفتقر الى الزخم

طوال جلسات تداول هذا الاسبوع وسعر زوج العملات الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY فى نطاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.