الأحد , يوليو 21 2024
إبدأ التداول الآن !

تحليل الجنيه الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY : سيطرة الثيران لا تزال الاقوى

لا يزال سعر الين اليابانى الضعيف يضمن بقاء سيطرة الثيران على أتجاه سعر الجنيه الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY مستقرا حول مستوى المقاومة 206.58 وقت كتابة التحليل. مكاسبه الحالية وحسب الاداء على شارت اليومى أدناه حركت المؤشرات الفنية صوب مستويات تشبع قوية بالشراء وفى حال حدث تدخل يابانى مرتقب فى أسواق العملات الفوركس فقد يتعرض سعر الجنيه الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY لعمليات بيع قوية لجنى الارباح. وحاليا أقرب مستويات المقاومة لزوج العملات 206.75 و 207.30 و 208.00 على التوالى. لا زلت أفضل بيع الاسترلينى ين من كل مستوى صعودى.

وعلى جبهة منصات شركات تداول الاسهم… الاسهم البريطانية تمدد الانكماش. وحسب التداولات فقد محا مؤشر فوتسي 100 للاسهم البريطانية مكاسبه السابقة وأغلق منخفضًا بنسبة 0.7% عند 8140 يوم الثلاثاء، مواصلًا الخسائر من الجلستين السابقتين، تحت ضغط الخسائر واسعة النطاق في معظم القطاعات مع استمرار الأسواق في تقييم التغييرات القادمة في السياسة مع حكومة المملكة المتحدة الجديدة وسياساتها. والتأثير على توقعات الاقتصاد الكلي والشركات.

وكانت أسهم البنوك من بين أكبر الخاسرين، حيث انخفض سهم كلا من باركليز ولويدز بأكثر من 2٪ بينما خسر سهم كلا من HSBC وستاندرد تشارترد ما يقرب من 1٪. وبالإضافة إلى ذلك، تكبدت أسهم شركات التعدين ذات الوزن الثقيل خسائر حيث تعرضت معايير المعادن الأساسية والحديدية لضغوط في تعاملات بعد الظهر.

وعلاوة على ذلك، قادت أسهم شركة بربري الخسائر بأنخفاض بنسبة 4.5% بعد التقارير التي تفيد بأن عملاق السلع الفاخرة من المقرر أن يخفض الوظائف في بريطانيا. وأيضًا، انخفض سهم BP بنسبة 4% بعد الإعلان عن توقع استقرار إنتاج النفط في الربع الثاني.

وعلى جبهة نتائج المفكرة الاقتصادية… مبيعات التجزئة في بريطانيا تنخفض بشكل غير متوقع في يونيو. وحسب المعلن فقد أنخفضت مبيعات التجزئة البريطانية بنسبة – 0.5% على أساس شهرى في يونيو 2024 مقارنة بالعام الماضي، متراجعة عن ارتفاع بنسبة 0.4% في مايو، ومخالفة توقعات السوق لزيادة بنسبة 0.2% حيث أدى سوء الأحوال الجوية إلى تثبيط الاستهلاك. وأشار الرقم الأخير أيضًا إلى النمو الاقتصادي الباهت الذي وعدت حكومة حزب العمال الجديدة بمعالجته على الفور.

وفي الأشهر الثلاثة حتى يونيو، انخفضت مبيعات المواد غير الغذائية بنسبة 2.9%، وهو أكثر حدة من متوسط الانخفاض خلال 12 شهرًا البالغ 1.9%. وفي الوقت نفسه، ارتفعت مبيعات المواد الغذائية بنسبة 1.1% في نفس الفترة، ولكنها جاءت بأقل بكثير من متوسط 12 شهرًا والبالغ 5.5%. ومن جانبها قالت هيلين ديكنسون، الرئيسة التنفيذية لـ BRC: كان أداء مبيعات التجزئة ضعيفًا في يونيو، حيث أدى الطقس البارد خلال النصف الأول من الشهر إلى تباطؤ إنفاق المستهلكين. وتضررت مبيعات الفئات الحساسة للطقس مثل الملابس والأحذية، وكذلك الأعمال اليدوية والبستنة، بشدة، خاصة بالمقارنة مع الارتفاع الكبير في الإنفاق خلال موجة الحر في يونيو الماضي.

وعلى صعيد أخر. أفاد مسح شهري لسوق العمل عن أسرع زيادة في الأجر الدائم لمدة ثمانية أشهر، مما يدعم تحذير صانع السياسة في بنك إنجلترا من أن خفض سعر الفائدة في أغسطس ليس له ما يبرره. وكان قد أظهر تقرير KPMG/REC عن الوظائف أسرع زيادة في الأجور الدائمة لمدة ثمانية أشهر، مما قد يعزز الحجج في لجنة السياسة النقدية التابعة لبنك إنجلترا بأنه من السابق لأوانه خفض أسعار الفائدة.

وتعتبر الأجور محركًا رئيسيًا للتضخم المحلي، وتشير النتائج التي توصلت إليها اللجنة الاقتصادية والاجتماعية إلى أنه يجب على البنك المضي قدمًا بحذر. وتأتي بيانات الأجور من REC بعد يوم واحد من كسر بنك إنجلترا فترة الصمت التي سبقت الانتخابات، حيث قال عضو لجنة السياسة النقدية جوناثان هاسكل بإنه يعتقد أن خفض سعر الفائدة هذا الصيف سيكون سابق لأوانه. وقال أمام جمهور في كينجز كوليدج لندن بإنه “يفضل إبقاء أسعار الفائدة ثابتة عند 5.25٪”. وأضاف هاسكل بإنه لا يزال يشعر بالقلق من أن سوق العمل “لا يزال ضيقا”، الأمر الذي من شأنه أن يخلق بيئة لزيادة الأجور وربما يغذي التضخم.

وعلى الرغم من ارتفاع الأجور، تقول اللجنة بإن هناك دلائل على أن سوق العمل لا يزال يتراجع، مما قد يؤدي إلى خفض سعر الفائدة في سبتمبر. وتبين أن تعيينات الموظفين الدائمين استمرت في الانخفاض في يونيو، وتسارع معدل الانكماش إلى أعلى مستوياته خلال ثلاثة أشهر وسط تقارير عن نقص الطلب على الموظفين.

وكانت هناك أيضًا أدلة على أن الانتخابات العامة تسببت في بعض عدم اليقين وكانت بمثابة كابح لنشاط التجنيد. وقد يجادل المدافعون عن إبقاء أسعار الفائدة ثابتة في اجتماع السياسة في أغسطس بأنه سيكون من الحكمة مراقبة أي انتعاش في النشاط بعد الانتخابات قبل خفض أسعار الفائدة. ومع ذلك، فمن الواضح أن السوق من المرجح أن يتراجع من هنا. ووجدت لجنة الانتخابات الإقليمية أن توفر المرشحين لشغل الأدوار استمر في الزيادة في يونيو، مما أدى إلى تمديد فترة النمو الحالية إلى 16 شهرًا.

شارت زوج الاسترلينى مقابل الين اليابانى
شارت زوج الاسترلينى مقابل الين اليابانى

هذا الشارت من منصة tradingview

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.