التحليل الفنى لزوج الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY وبدء عمليات بيع لجنى الارباح

منذ منتصف تداولات الاسبوع الماضى عاد الين اليابانى لتعويض خسائره الحادة مقابل باقى العملات الرئيسية الاخرى وكان نصيب زوج العملات الجنيه الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY التراجع الى مستوى الدعم 155.45 بنهاية تداولات الاسبوع الماضى قبل أن يغلق التحركات مستقرا حول مستوى 156.40 مكاسب الارتداد الصعودى الاخيرة لزوج العملات دفعته صوب مستوى المقاومة 157.76 الاعلى له منذ أكثر من شهرين ونصف. ورغم ذلك لا يزال الجنيه الاسترلينى قويا مقابل باقى العملات الرئيسية الاخرى.

توقعات أستمرار تشديد سياسة بنك أنجلترا وضعف المخاوف من تبعات أوميكرون بالمقارنة مع المتغيرات السابقة رغم أنتشاره الاقوى أبرز عوامل الزخم للجنيه الاسترلينى فى سوق الفوركس. ولم يتأثر الجنيه الاسترلينى كثيرا بما أثير مؤخرا حول بوريس جونسون وحكومته فى مسألة أختراق قيود الوباء. بشكل يؤثر سلبا على مصداقية حكومته. ومؤخرا. أظهرت أحدث بيانات الناتج المحلي الإجمالي الرسمية للاقتصاد البريطاني نموا يفوق الإجماع في نوفمبر أعاده إلى ما كان عليه قبل وصول Covid-19 ، مع نمو قوي لجميع القطاعات. ومع ذلك يقول الاقتصاديون بإن وصول Omicron قد عالج الاقتصاد انتكاسة في ديسمبر ويناير ، على الرغم من أنهم يقولون بإن احتمالية حدوث انتعاش قوي في فبراير تبدو مرجحة.

وحسب الارقام الرسمية فقد أرتفع الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة بنسبة 0.9٪ في نوفمبر حسبما قال مكتب الإحصاءات الوطنية ، متجاوزًا التوقعات عند 0.4٪ وتجاوز قراءة أكتوبر عند 0.2٪ (والتي تم تعديلها بحد ذاتها صعودًا من 0.1٪ سابقًا). وتعليقا على النتائج يقول سايمون هارفي ، رئيس تحليل العملات الأجنبية الفوركس في Monex Europe: “تؤكد البيانات أن مستويات النشاط قد ارتفعت الآن مرة أخرى فوق مستويات ما قبل الوباء”.

ولكن لكي يظل الاقتصاد البريطاني أعلى من مستويات ما قبل الوباء ، يقول هارفي بإن تقديرات الناتج المحلي الإجمالي لشهر ديسمبر يجب ألا تظهر انخفاضًا بأكثر من -0.2٪. وقد سجل مؤشر الخدمات – الذي يعطي نظرة عن أداء أكبر قطاع اقتصادي – نموًا بنسبة 0.7٪ ، مرتفعًا عن أكتوبر بنسبة 0.4٪. وزاد الإنتاج الصناعي بنسبة 1٪ في نوفمبر ، متجاوزًا التوقعات عند 0.2٪ وفي أكتوبر -0.6٪. وحتى الميزان التجاري فاق التوقعات مع تسجيل عجز قدره 11.34 مليار جنيه إسترليني ، وهو أقل من المتوقع عند 14.20 مليار جنيه إسترليني وأقل أو أكثر دون تغيير في أكتوبر – 11.81 مليار جنيه إسترليني.

وتقدر مؤسسة كابيتال إيكونوميكس أن الاقتصاد انخفض بنسبة 0.5٪ على أساس شهري في ديسمبر ويناير. وتعني النتيجة الأفضل من المتوقع لشهر تشرين الثاني (نوفمبر) أن الناتج المحلي الإجمالي ربما ارتفع بنسبة 1.1٪ على أساس ربع سنوي في الربع الرابع ككل ، كما تقول كابيتال إيكونوميكس ، أعلى من تقديراتها السابقة عند 0.7٪. وهم يعتقدون أن الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول ربما كان ثابتًا ، مقارنةً بتوقعاتهم السابقة بهبوط بنسبة 0.2٪ على أساس ربع سنوي.

وعلى صعيد أخر فقد أظهرت دراسة جديدة أن نقص الموظفين على عكس بروتوكول أيرلندا الشمالية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي البريكسيت هو ما يزعج الشركات في أيرلندا الشمالية. وعليه يقول تقرير صادر عن شركة التصنيع في أيرلندا الشمالية بإن أقل من شركة واحدة من كل سبع شركات في أيرلندا الشمالية تقول الآن إن البروتوكول هو التحدي الأكبر بالنسبة لها.

وقد وجد الاستطلاع أن ما يقرب من 60 ٪ من الشركات المصنعة أفادت أن الوصول إلى العمالة هو الآن أكبر مشكلة لديهم حيث صنفت 80 ٪ هذا على أنه المشكلة رقم 1 أو 2. وتأتي النتائج في الوقت الذي يستأنف فيه الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة المفاوضات بشأن تعديل البروتوكول ، بهدف تسهيل الأمر على الشركات للحفاظ على العلاقات التجارية مع بقية المملكة المتحدة. وتشير النتائج أيضًا إلى أن الضغوط على المملكة المتحدة لتغيير البروتوكول جذريًا يمكن أن تخف. وهددت بريطانيا بإطلاق المادة 16 من البروتوكول من أجل تجاوز عناصر الاتفاقية التي تعتبر مسيئة من جانب واحد ؛ وهدد الاتحاد الأوروبي بالرد على أي خطوة من هذا القبيل. وبالنسبة لمحللي الصرف الأجنبي الفوركس ، فإن أحتمالية التوترات المتزايدة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بشأن هذه القضية تعتبر مصدرًا محتملاً لضعف الجنيه الإسترليني في عام 2022.

حسب التحليل الفنى للزوج: أداء الجمعة الماضية ساهم فى كسر القناة الصعودية لزوج العملات الجنيه الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY وقد تزيد سيطرة الدببة على الزوج فى حال تحرك صوب مستويات الدعم 154.85 و 153.60 على التوالى. عوامل مكاسب الاسترلينى لا تزال قائمة وعليه فلن يكون التراجع قوى ومستمر وقد تعود السيطرة الاقوى للثيران فى حال تحرك زوج العملات صوب المقاومة 157.30 قد يحافظ زوج العملات على الاتجاه الصعودى.

التحليل الفنى لزوج الاسترلينى ين GBP/JPY

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

التحليل الفنى لزوج الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY وسط أستقرار صعودى

على شارت اليومى أدناه يبدو واضحا بأن ثيران زوج العملات الجنيه الاسترلينى مقابل الين اليابانى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.