التحليل الفنى لزوج الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY والدعم 150 يدعم سيطرة الدببة

يحاول سعر زوج العملات الجنيه الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY تفادى الاستقرار دون الدعم النفسى 150.00 حتى لا تزيد سيطرة الدببة ويتحرك صوب مستويات دعم أقوى والاقرب منها حاليا 149.30 و 148.80 و147.00 على التوالى وهى مستويات تعمق من الانهيار الاخير لزوج العملات. أسباب التراجع كانت بسبب هروب المستثمرين من المخاطرة فى ظل القلق من أثار متغير كورونا الجنوب أفريقى والذى يهدد الانتعاش الاقتصادى العالمى وجهود البنوك المركزية العالمية لتشديد سياستها برفع التحفيز ورفع معدلات الفائدة وبنك أنجلترا كان الاقرب لتلك الخطوة وينتظر مستثمرى الفوركس التعليق منه على متغير كورونا الجديد.

على شارت اليومى لايزال زوج الاسترلينى ين يتحرك داخل قناته الهبوطية ورغم أشارات بعض المؤشرات الفنية للتوصل الى مستويات تشبع بالبيع الا أن أستمرار القلق الحالى فى الاسواق لن يساعد الاسترلينى على التعافى قريبا سوى بأعلان بنك أنجلترا بأن خطط التشديد لن تتأثر بالوباء. خطوات الثيران الاولى للتحكم فى الاداء تتوقف على التحرك صوب مستويات المقاومة 153.20 و 156.00 على التوالى عدا ذلك سيظل الاتجاه العام هبوطيا بالاخص مع تحركه لما دون الدعم النفسى 150.00 .

الجنيه الاسترلينى هش ومخاطر الهبوط مرتفعة حيث ينتظر المستثمرون المزيد من التطورات على متغير Omicron ، على الرغم من أن التغطية المعززة المتقدمة في المملكة المتحدة يمكن أن تقدم الدعم حتى الآن. وتُعد البيانات الأخيرة الصادرة من جنوب إفريقيا بمثابة تحذير من أن الأيام القادمة ستكون متقلبة بشكل خاص بالنسبة للأسواق: حيث تشهد الدولة زيادة في حالات الإصابة بفيروس Covid-19 بفضل Omicron بطريقة لم تجربها مع المتغيرات السابقة. وهذا وفقًا لعالم الأحياء الدقيقة من المعهد الوطني للأمراض المعدية (NICD) في البلاد.

حيث قالت البروفيسور آن فون جوتبرج في إحاطة عبر الإنترنت نظمتها منظمة الصحة العالمية: “كانت العدوى السابقة تستخدم للحماية من دلتا ولكن الآن مع أوميكرون لا يبدو أن هذا هو الحال”. وكشفت البيانات التي نشرتها NICD في 02 ديسمبر عن زيادة بمقدار ثلاثة أضعاف في خطر الإصابة مرة أخرى بسبب Omicron ، مقارنة بالمتغيرات السابقة. وقال البيان “هذه النتيجة تقدم دليلا وبائيا على قدرة أوميكرون على التهرب من المناعة من الإصابة السابقة”.

وقالت البروفيسورة جولييت بوليام ، مديرة مركز جنوب إفريقيا للنمذجة والتحليل الوبائي: “على عكس توقعاتنا وخبرتنا مع المتغيرات السابقة ، فإننا نشهد الآن زيادة في مخاطر الإصابة مرة أخرى تتجاوز خبرتنا السابقة”.

وتشير النتائج من جنوب إفريقيا إلى أن عتبة “مناعة القطيع” سيتم تخفيضها بواسطة أوميكرون وأن الحماية على نطاق السكان التي توفرها العدوى من المتغيرات السابقة سوف تتراجع إلى حد ما. ونظرًا لأن الحماية التي توفرها العدوى السابقة مشابهة ميكانيكيًا للطريقة التي تعمل بها اللقاحات ، فمن المرجح أن تكون فعالية اللقاح الإجمالية في الوقاية من المرض أقل ، على الرغم من أن معظم العلماء لا يزالون يتوقعون حماية قوية ضد المرض الشديد.

وتعليقا على المتوقع. يقول نافين ناير في Citibank ، في تقييم يومي لسوق العملات.”يمكن اعتبار هذا دليلاً محتملاً على قدرة Omicron على التهرب من المناعة من العدوى السابقة ولكنه لا يقيم المناعة التي يسببها اللقاح أو الإمراضية. ونعتقد أنه سيتعين علينا انتظار ذلك الأسبوع المقبل على الأقل”.

وتتوقع الدول الآن موجات أخرى من Covid-19 مبنية على انتشار المتغير الجديد ، حيث قال المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (ECDPC) بإن نمذجه الرياضية تشير إلى أن المتغير من المتوقع أن “يتسبب في أكثر من نصف جميع فيروس سارس -2 إصابات في الاتحاد الأوروبي / المنطقة الاقتصادية الأوروبية خلال الأشهر القليلة المقبلة “.

التحليل الفنى لزوج الاسترلينى ين GBP/JPY

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

التحليل الفنى لزوج الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY وبدء عمليات بيع لجنى الارباح

منذ منتصف تداولات الاسبوع الماضى عاد الين اليابانى لتعويض خسائره الحادة مقابل باقى العملات الرئيسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.