التحليل الفنى لزوج الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY ومحاولات الخروج من القناة الهبوطية

لاربع جلسات تداول على التوالى يحاول سعر زوج العملات الجنيه الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY التصحيح لاعلى مستغلا حالة الاقبال على المخاطرة وبعض التفاؤل الحذر من الفتح الكامل لبريطانيا رغم تزايد الاصابات بمتغير كورونا. تحرك الثيران بزوج العملات الى مستوى المقاومة 152.16 بنهاية تداولات الاسبوع الماضى وبدأ تداولات هذا الاسبوع بزخم أضافى دفعه صوب مستوى المقاومة 152.15 والمستقر حولها وقت كتابة التحليل. وبشكل عام لا يزال الاقتصاد البريطاني ينمو بمعدل صحي ، لكن معدل النمو هذا قد تباطأ بشكل أكثر حدة مما توقعه المستثمرون وفقًا لبيانات جديدة.

حيث أظهر مسح للشركات البريطانية أجرته IHS Markit أن الشركات سجلت نموًا قويًا في يوليو ، على الرغم من أن النقص في الموظفين والمواد أعاق الانتعاش في يوليو. وقد جائت قراءة مؤشر مديري المشتريات التصنيعي من IHS Markit عند 60.4 في يوليو ، بأنخفاض عن القراءة 62.7 التي كان يتوقعها الاقتصاديون و 63.9 في يونيو. وجائت قراءة مؤشر مديري المشتريات للخدمات عند 57.8 مخيبًا للآمال مقابل التوقعات ب 62.0 وقراءة 62.4 في يونيو. وكانت قراءة مؤشر مديري المشتريات المركب – الذي يزن قراءات الخدمات والتصنيع وفقًا لحصة كل قطاع من الاقتصاد – عند 57.7 ، وهو أقل من التوقعات عند 61.9 وأقل من قراءة يونيو عند 62.2.

وتعليقا على اداء الاسترلينى بعد البيانات أكد سيمون هارفي ، كبير محللي سوق العملات الأجنبية الفوركس في Monex Europe ، الزخم الهبوطي للجنيه من خلال إصدار صباح الجمعة لبيانات مؤشر مديري المشتريات الأولية لشهر يوليو ، والتي شهدت سرعة التعافي معتدلة إلى أضعف مستوى لها منذ مارس. ومع ذلك ، فإن البيانات بمثابة تأكيد على أن الانتعاش الاقتصادي في المملكة المتحدة قد تباطأ بشكل حاد وسط ارتفاع التضخم ونقص العمال وعدوى Covid-19.

وعلى الرغم من أن الاقتصاد مفتوح بالكامل فعليًا ، إلا أن مئات الآلاف من الأشخاص في عزلة ذاتية بعد أن تم توجيههم للقيام بذلك من خلال تطبيق NHS Test and Trace. ويشار إلى هذا بالعامية من قبل وسائل الإعلام بأسم “الوباء”. ومع وجود البلاد في خضم الموجة الثالثة من الإصابات ، فإن ثقة المستهلك والأعمال قد تضررت بشكل مفهوم ، وهذا ينعكس في البيانات.

ومن جانبها IHS Markit أوردت في بيان: “كانت سرعة التعافي هي الأضعف منذ مارس ، حيث أفاد المشاركون في الاستطلاع على نطاق واسع بوجود نقص في الموظفين والمواد الخام بسبب الوباء”. وقد وجد الاستطلاع أن المخاوف بشأن فقدان الزخم ساهمت في أدنى درجة من التفاؤل تجاه توقعات الأعمال لمدة تسعة أشهر. ووجد التقرير أن حوالي 32٪ من أعضاء لجنة الاستطلاع أشاروا إلى ارتفاع في النشاط التجاري خلال شهر يوليو ، مقارنة بـ 16٪ يشير إلى تراجع.

ويعود النمو إلى قيود الوباء المخففة ، وزيادة الإنفاق الاستهلاكي من الإقامات ، وزيادة الطلب على خدمات الأعمال ، ودفاتر الطلبات القوية في قطاع التصنيع. وأولئك الذين يشيرون إلى انخفاض في الإنتاج علقوا في الغالب على النقص الحاد في المواد الخام وتأثير عزل COVID-19 على توافر الموظفين. وكان الارتفاع الأخير في العمل الجديد هو الأبطأ في فترة النمو الحالية البالغة خمسة أشهر. ويُظهر التقرير أن الشركات أشارت إلى انخفاض في ثقة الأعمال والمستهلكين بسبب الوضع الوبائي ، بينما واصل آخرون الإبلاغ عن الصعوبات المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في مبيعات الصادرات.

وعلاوة على ذلك ، تم العثور على الصعوبات في تعيين الموظفين كعامل رئيسي يعيق الجهود المبذولة لتعزيز القدرة التجارية. وفى هذا الصدد يقول Duncan Brock ، مدير المجموعة في CIPS: “أدى النقص الحاد في المواد والموظفين في قطاعات معينة إلى توقف إيقاع الانتعاش في أعمال القطاع الخاص حيث تسللت علامات الضيق إلى التأثير على الإنتاج والطلبات الجديدة وتفاؤل الأعمال”.

كما أن الضغوط التضخمية مرتفعة بشكل استثنائي ، حيث أبلغت الشركات عن ارتفاع تكاليفها بمعدل غير مسبوق في أكثر من 20 عامًا من تاريخ المسح ، حيث أدى نقص العرض إلى ارتفاع أسعار السلع ، ورفع موردي الخدمات الأسعار واستمرت رواتب الموظفين في الارتفاع. وعليه يجب أن تكون هذه النتيجة مصدر قلق خاص لأعضاء لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا الذين ما زالوا يعتقدون أن المستويات المرتفعة للتضخم ستكون مؤقتة.

حسب التحليل الفنى للزوج: على الرغم من الارتداد الاخير لزوج العملات الجنيه الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY لا يزال مؤشر الماكد وحسب الاداء على شارت اليومى فى وضع تشبع بالبيع وقد يتحول الى صعودى فى حال تحرك الثيران بزوج العملات الى مستويات المقاومة 153.30 و 154.20 و 155.50 على التوالى وهى الاهم على نفس الفترة الزمنية. لا زلت أفضل بيع زوج العملات من كل مستوى هبوطى. ولن يكون هناك سيطرة قوية للدببة على الاتجاه العام لزوج العملات بدون أختراق الدعم النفسى 150.00 . سيتأثر زوج العملات اليوم بمدى أقبال المستثمرين على المخاطرة من عدمه الى جانب رد الفعل على تقارير زيادة الاصابات الجديدة بمتغير كورونا.

التحليل الفنى لزوج الاسترلينى ين

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

التحليل الفنى لزوج الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY ومسار الصعود لا يزال قائما

وتيرة الاقبال على المخاطرة والاشارات الاخيرة لمستقبل تشديد سياسة بنك أنجلترا عوامل ساهمت فى حفاظ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.