إبدأ التداول الآن !

تحليل الاسترلينى دولار GBP/USD ومكاسب الارتداد لا تزال تواجه ضغوطا

تداولات الاسبوع الماضى كانت جيدة الى حد ما بالنسبة للجنيه الاسترلينى مقابل باقى العملات الرئيسية حيث تدخل بنك أنجلترا لاصلاح ما أفسدته خطط الحكومة البريطانية والتى كانت سببا فى تهاوى زوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD الى الادنى له على الاطلاق. مكاسب الارتداد الاسبوع الماضى وصلت به الى مستوى 1.1234 وأغلق تداولات الاسبوع المثير حول مستوى 1.1153 . وحصل الاسترلينى على بعض الزخم من أرقام النمو الاقتصادى البريطانى. حيث قال مكتب الإحصاء الوطني بإن اقتصاد المملكة المتحدة شهد نموا في الربع الثاني من عام 2022 ، مع تعديل التقديرات الأولية لانكماش بنسبة 0.1٪ ، ومع ذلك تم تعديل المراجعات للانخفاض الذي حدث أثناء الوباء بشكل أقل بكثير.

والنمو بنسبة 0.2٪ يعني أن بريطانيا سوف تضطر إلى تسجيل انخفاضات ربع سنوية في الربعين الثالث والرابع للدخول في حالة ركود تقني. وأضاف مكتب الإحصاءات الوطنية بإن الزيادة الطفيفة في النمو أعقبت زيادة في إنتاج الخدمات ، والتي تشير التقديرات إلى ارتفاعها بنسبة 0.2٪ في الربع الثاني.

ومع ذلك كان هناك ضعف مستمر في تجارة الجملة والتجزئة ، والصناعات الصحية. وأضاف مكتب الإحصاءات الوطني أيضًا بإن تقديراته تظهر أن الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة قد تقلص بنسبة 11.0٪ المعدلة بالخفض في عام 2020 (9.3٪ سابقًا) ، مما يعكس آثار قيود فيروس كورونا (COVID-19). وعليه يقول بول ديلز ، كبير الاقتصاديين في المملكة المتحدة في كابيتال إيكونوميكس: “الخبر السار هو أن الاقتصاد ليس في حالة ركود بالفعل. والأخبار السيئة هي أنه على عكس التفكير السابق ، لم يعد بعد إلى مستويات ما قبل الوباء”.

ويُقدر الآن أن الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة قد شهد نموا بنسبة 7.5٪ المعدلة بالزيادة في عام 2021 ، وكان سابقًا 7.4٪. ويُقدر الآن مستوى الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بما يقل عن 0.2٪ عما كان عليه قبل فيروس كورونا في الربع الرابع من عام 2019. وعليه أضاف المحلل بالقول “يُعتقد الآن أن الإنفاق الاستهلاكي الحقيقي يقل بنسبة 2.7٪ عن ذروة ما قبل الجائحة مقارنة بـ 0.6٪ أقل من السابق. ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن المراجعات تظهر أن الأسر ادخرت أكثر خلال الوباء وأنفقت أقل منذ ذلك الحين”. ومن جانبه يقول صامويل تومبس ، كبير الاقتصاديين في بريطانيا في Pantheon Macroeconics: “يبدو الانكماش في النشاط الاقتصادي خلال عام 2020 أسوأ مما كان يُعتقد سابقًا ، والانتعاش اللاحق أضعف ، بعد المجموعة الأخيرة من مراجعات الحسابات القومية”.

وتأتي المراجعة في الوقت الذي يقوم فيه المكتب الوطني للإحصاء بتحسين منهجيته من خلال جلب مجموعات بيانات جديدة ، وتحسين تقديراته لمعامل انكماش الناتج المحلي الإجمالي ، والتوفيق بين المقاييس الثلاثة المنفصلة للناتج المحلي الإجمالي – الناتج والنفقات والدخل – لعام 2021 لأول مرة. ووفقًا لذلك ، كان الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني من عام 2022 أقل بنسبة 0.2٪ من ذروته في الربع الرابع من عام 2019 ، بدلاً من 0.6٪ أعلى منه ، مما يشير إلى أن الضرر الذي لحق بجانب العرض الاقتصادي من قبل كوفيد وبريكست أكبر مما كان يُعتقد سابقًا.

وبالنظر إلى المستقبل ، يتفق معظم الاقتصاديين على أن الاقتصاد البريطانى سوف يسقط في حالة ركود. وحسب الخبراء فعلى الرغم من الأخبار الجيدة عن أداء الاقتصاد في الربع الثاني ، فإن الصورة العامة هي أن الاقتصاد في حالة أسوأ مما كنا نعتقد سابقًا. وكان ذلك قبل أن نشعر بالانسحاب الكامل من ارتفاع التضخم والقفز في تكاليف الاقتراض.

التحليل الفني لزوج الاسترلينى مقابل الدولار:

على المدى القريب وحسب الاداء على شارت الساعة ، يبدو أن زوج العملات جنيه استرليني / دولار GBP/USD يتم تداوله ضمن تشكيل قناة صعودية بحدة. ويشير هذا إلى زخم صعودي قوي على المدى القصير في معنويات السوق. ولذلك ، سوف يتطلع المضاربون على الارتفاع – الثيران- إلى تمديد الارتفاع الحالي نحو المقاومة 1.1273 أو أعلى إلى المقاومة 1.1391. ومن ناحية أخرى ، سوف يتطلع المضاربون على الانخفاض – الدببة- إلى الانقضاض عند التراجع المحتمل عند حوالي 1.1033 أو أقل عند 1.0902.

وعلى المدى البعيد وحسب الاداء على الرسم البياني اليومي ، يبدو أن زوج العملات الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD يتم تداوله ضمن تشكيل قناة هبوطية. ويشير هذا إلى زخم هبوطي كبير على المدى الطويل في معنويات السوق. ولذلك ، سوف يتطلع المضاربون على الانخفاض – الدببة- إلى تمديد الانخفاضات الحالية نحو 1.0821 أو أقل إلى الدعم 1.0360. ومن ناحية أخرى ، سيستهدف المضاربون على الارتفاع – الثيران- الارتدادات طويلة المدى عند حوالي 1.1538 أو أعلى عند المقاومة 1.1999.

شارت زوج الاسترلينى دولار

عن المحلل محمود عبد الله

يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

تحليل الاسترلينى دولار GBP/USD والبحث عن مزيد من عوامل التحفيز

وصل سعر صرف الجنيه مقابل الدولار إلى أعلى مستوياته في عدة أشهر الأسبوع الماضي بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.