التحليل الفنى لزوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD وأنسب فرص الشراء

مما لا شك فيه فأن إعلان بنك الاحتياطي الفيدرالي الامريكى بالامس أمرًا بالغ الأهمية في تحديد ما إذا كان التراجع الأخير في أسعار الأسهم وارتفاع الدولار يمكن أن يستمر ، أو ما إذا كان من الممكن حدوث انتعاش على المدى القريب بسبب الاقبال على شراء أصول المخاطرة. وبالنسبة لسعر صرف الجنيه مقابل الدولار GBP/USD فإنه سيحدد ما إذا كانت المستويات التي شوهدت آخر مرة في ديسمبر قد تم اختبارها وما إذا كان امتداد الاتجاه الهبوطي متوسط المدى سيبدأ بشكل جدي. تراجع زوج العملات بعد أعلان البنك المركزى الامريكى بأنه عازم على بدء رفع معدلات الفائدة الامريكية من مارس القادم الى مستوى الدعم 1.3418 الادنى له منذ شهر.

ومع انخفاض أسواق الأسهم العالمية الرئيسية في أوائل عام 2022 وارتفاع الدولار مرة أخرى ، من الواضح أن المستثمرين يدركون تمامًا أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة هذا العام ويعكس برنامج التسهيل الكمي. ويشير الحجم الهائل للانخفاض في الأسهم الأمريكية والعملات الرقمية المشفرة إلى مدى جدية نظر المستثمرين إلى المشكلة الآن.

ويدرك المستثمرون الآن تمامًا أن أيام الأموال السهلة قد ولت: تتوقع السوق حاليًا أن يعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي أنه سيرفع أسعار الفائدة في أقرب وقت في مارس مع نهاية التيسير الكمي المتراجع في نفس الشهر.

التشديد الكمي – حيث يقوم الاحتياطي الفيدرالي بتقليص ميزانيته العمومية عن طريق بيع السندات المتراكمة أثناء التسهيل الكمي – من المتوقع أن يتم العمل به بحلول نهاية العام. ولكن إلى أي مدى يمكن أن يحصل الاحتياطي الفيدرالي على المزيد من التشدد؟ إذا أبلغ بنك الاحتياطي الفيدرالي عن رغبته في تشديد الشروط بشكل أسرع وأكثر ، فيمكن أن يستمر بيع سوق الأسهم ويمكن أن يستمر ارتفاع الدولار.

قد تؤدي المفاجأة المتفائلة إلى الضغط على سعر الجنيه مقابل الدولار نحو المستويات التي شوهدت لآخر مرة في ديسمبر وهو ما حدث بالفعل. وفى هذا الصدد يقول مارك كابانا ، المحلل في بنك أوف أمريكا: “نرى خطرًا لمزيد من المحور الصقوري”.و “من المرجح أن يشير حاكم البنك باول إلى أول ارتفاع في اجتماع مارس ويلاحظ أن كل اجتماع مباشر”.

بالنسبة إلى Bank of America ، يمكن أن يتضمن المحور المتشدد اعترافًا من بنك الاحتياطي الفيدرالي بأنهم حققوا الحد الأقصى من فرص العمل ، وإشارة omicron على الأقل مثل صدمة الطلب ، تشير إلى التفاؤل بشأن توقعات النمو على الرغم من omicron ، أو لاحظ أن ضغوط الأسعار استمرت لفترة أطول مما كان متوقعا ويمكن أن يكون لا يزال لديه متسع. ونتيجة لذلك ، اتجه بنك أمريكا إلى الاتجاه الصعودي للدولار. يُظهر تحليلهم أن الانخفاض في الدولار في أواخر ديسمبر إلى أوائل يناير يتوافق مع النمط التاريخي لما يقرب من 40 يومًا من التداول قبل رفع الاحتياطي الفيدرالي الأول في دورة التشديد.

حسب التحليل الفنى للزوج: يتحرك الدببة بثبات لسعر زوج العملات الجنيه الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD داخل القناة الهبوطية التى تشكلت مؤخرا المؤشرات الفنية حولت وجهتها الى الاسفل ولكن فى نفس عوامل مكاسب الدولار يحظى الجنيه الاسترلينى فبنك أنجلترا عازم على مواصلة رفع معدلات الفائدة أيضا وعليه فالتراجع لزوج العملات يأتى بمستويات شراء والاهم منها حاليا 1.3390 و 1.3280 على التوالى. وفى المقابل لكى يتخلى الزوج عن القناة الحالية عليه العودة الى محيط المقاومة 1.3560 .

تخلو المفكرة الاقتصادية اليوم من الاصدارات البريطانية الهامة وسيكون التركيزعلى البيانات الامريكية معدل نمو الناتج المحلى الاجمالى وطلبيات السلع المعمرة ومطالبات العاطلين عن العمل ومبيعات المنازل الامريكية المعلقة.

التحليل الفنى لزوج الاسترلينى دولار GBP/USD

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

التحليل الفنى لزوج الاسترلينى مقابل الدولار الامريكى GBP/USD والزوج لا يبالى بمستويات التشبع بالبيع

ساعدت النبرة المبهجة للأسواق العالمية على تصحيح الجنيه الاسترليني الذي تم بيعه بكثافة إلى الأعلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.