التحليل الفنى لزوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD وأختراقات هبوطية حادة

يوم الحرية البريطانية من قيود كورونا كان يوم الخسائر الحادة للجنيه الاسترلينى مقابل باقى العملات الرئيسية الاخرى وهو على عكس الطبيعى وجائت خسائر الباوند الحادة لان هذا اليوم تزامن مع تزايد اعداد الاصابات فى البلاد بفيروس كورونا وطال الامر مسؤولين من الحكومة البريطانية نفسها على رأسهم بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطانى. وعليه فقد أستمر الضغط الهبوطى لزوج العملات الجنيه الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD الى مستوى الدعم 1.3571 الادنى له منذ أكثر من خمسة أشهر قبل أن يستقر حول مستوى 1.3600 وقت كتابة التحليل.

وكان الجنيه الاسترليني في تراجع مستمر من ارتفاع الدولار منذ أوائل يونيو ، على الرغم من أن الجنيه الاسترليني لم يساعد فى بداية تداولات الاسبوع عندما قام اثنان من أعضاء لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا (BoE) بوضع أنفسهم في دائى التحدث الاسبوع الماضى فى الطرف الآخر من المجال من أولئك الموجودين في الولايات المتحدة. وقد أستخدم كلا من الأعضاء جوناثان هاسكل وكاثرين مان القادمة مشاركات الخطابة لصب الماء البارد بشكل فعال على الاقتراحات بأن البنك يجب أن “يشدد” إعدادات سياسته في أي وقت قريب ، بعد أن قام عضوان آخران من لجنة تحديد معدل المقاعد التسعة ببث وجهات نظر متعارضة الأسبوع الماضي.

وكان الدولار قد ارتفع في السابق بسبب الانتعاش الأقوى في الولايات المتحدة وتداعياته المحتملة على سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي (Fed) ، على الرغم من أن التقدم ضد الجنيه الإسترليني قد جاء وسط زيادة تركيز المستثمرين على استمرار انتشار فيروس كورونا ومتغيراته العديدة. ولا يزال فيروس كورونا متفشيًا بما في ذلك في الأماكن التي يتم فيها تطعيم السكان ، وقد تم الاستشهاد به على نطاق واسع بسبب الخسائر الأخيرة في أسواق الأسهم ، والتي أدت إلى زيادة الطلب على الدولار وعملات التمويل مثل الين الياباني والفرنك السويسري واليورو.

وتعليقا على أداء زوج العملات الاسترلينى دولار. يقول ديفيد سنيدون ، رئيس قسم التحليل الفني في Credit Suisse “بينما نتوقع مشترين جدد هنا ، ما زلنا نرى أن الدولار الأمريكي نفسه في طريقه إلى تكوين قاعدة مهمة. وإذا تأكد هذا من المحتمل أن يشهد اختراقًا دون 1.3648 للإشارة إلى قمة رئيسية وتغير في الاتجاه هبوطيًا. وأيضا تقول كارين جونز ، رئيسة قسم التحليل الفني للعملات والسلع والسندات في Commerzbank: “الفشل عند 1.3640 سيستهدف 1.3504 / 1.3457 ، المتوسط المتحرك لمدة 55 أسبوعًا ، واسترداد 50٪ للحركة الأعلى من سبتمبر 2020”. وأضافت “لا يزال مؤشر الدولار الأمريكي في حالة شراء ويتم التركيز على 93.44 الأعلى أهمية في مارس 2021 و 93.56 فيبوناتشي. وهذا يحمي 94.80 200 المتوسط المتحرك”.

مؤخرا تم وضع المملكة المتحدة على قائمة وزارة الخارجية الأمريكية “لا تسافر” حيث عزل أعضاء الحكومة بما في ذلك رئيس الوزراء بعد أن تبين أن وزير الصحة الذي تم تطعيمه مرتين ساجيد جافيد قد أصيب بالفيروس. وفي غضون ذلك ، قال مستشار حكومي بإن 60٪ ممن تم نقلهم إلى المستشفى مؤخرًا هم من لم يتلقوا أي تطعيم على الإطلاق ؛ وهذا يعني أيضًا أن ما يقرب من نصف أولئك الذين يحتاجون إلى علاج طبي قد حصلوا على لقاح واحد على الأقل من أصل اثنين.

حسب التحليل الفنى للزوج: رغم أشارات تشبع بالبيع من جانب بعض المؤشرات الفنية الا أن عوامل الضغط على زوج العملات الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD تدفعه الى أختراقات هبوطية أقوى والاقرب منها حاليا 1.3525 و 1.3440 كما هو الاداء على شارت اليومى. وعلى الجانب الصعودى ورغم الابتعاد عنها ستظل المقاومة النفسية 1.4000 الاهم لعودة سيطرة الثيران على الاداء من جديد عدا ذلك سيظل الاتجاه هبوطيا. وفى ظل الوضع الحالى وأستمرار عوامل الضغط ستظل مكاسب زوج الاسترلينى دولار هدفا للبيع من جديد.

التحليل الفنى لزوج الاسترلينى دولار

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.