التحليل الفنى لزوج الاسترلينى مقابل الدولار الامريكى GBP/USD وسط يوم تداول هام

فرصة الاقبال على المخاطرة وعودة تركيز المستثمرين على التقدم البريطانى فى مسار التلقيح ضد فيروس كورونا والبدء فى التخلى عن قيود الوباء ساهم فى تحرك زوج العملات الجنيه الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD صوب مستوى المقاومة 1.3925 فى محاولة للتمسك بالاتجاه الصعودى والذى لا يزال قائما. سيتأثر سوق العملات الفوركس كثيرا برد الفعل من أعلان البنك المركزى الامريكى عن قرارات سياسته النقدية وتصريحات حاكمه جيروم باول. ووسط خلو المفكرة الاقتصادية من أى بيانات بريطانية هامة ومؤثرة سيكون رد فعل الدولار يحدد مسار زوج العملات.

عموما ووسط التوقعات بأن يبقى البنك المركزى الامريكى على أعدادات سياسته النقدية. يجب أن يقنع باول الأسواق بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يلتزم بتوقعات التضخم المرتفعة على الرغم من آفاق النمو المحسنة التي تواجه الاقتصاد الامريكى من أجل تهدئة التكهنات بشأن التناقص المبكر في مشتريات الأصول واستمرار الارتفاع المبكر في أسعار الفائدة.

وفى المقابل من المرجح أن يتبع بنك إنجلترا بنك كندا ويقلص تدريجيًا برنامج التسهيل الكمي الشهر المقبل ، وفقًا لتحليل من NatWest Markets. حيث تقول NatWest بإن من المرجح أن يعلن بنك إنجلترا (BoE) في اجتماعه في 6 مايو أنه يعتزم تقليل وتيرة حصوله على السندات في إطار برنامج التسهيل الكمي ، مما سيدفع العوائد المدفوعة على سندات الدين إلى الارتفاع.

وأصبح بنك كندا (BoC) أول بنك مركزي عالمى يعلن عن مثل هذه السياسة في اجتماعه في أبريل ، الذي عقد الأسبوع الماضي.

وقد أستشهد المحللون بهذه الخطوة بأعتبارها محركًا بارزًا لتفوق الدولار الكندي مؤخرًا ، وسيتطلع أولئك الذين يراقبون أسعار صرف الجنيه الاسترليني لرد فعل مماثل. وعليه يقول جون بريجز ، المحلل في NatWest Markets: “لقد بدأ العمل بالتدوير. وبالتأكيد ، لم يكن بنك الاحتياطي الفيدرالي أو البنك المركزي الأوروبي هو الذي بدأه ، بل كان بنك كندا.”

وقد خفض بنك كندا يوم الأربعاء الماضي برنامج التسهيل الكمي من 4 مليار دولار كندي إلى 3 مليار دولار في الأسبوع. وعليه يقول بريجز: “أعتقد أنها مهمة لأنها قد تبدأ في وضع المرحلة التالية من عام 2021 في أذهان المستثمرين ، وهي مرحلة التدهور التدريجي”. ويضيف: “بينما بدأ بنك كندا موسمًا تدريجيًا ، أتوقع أن يحول بنك إنجلترا في مايو اهتمام المستثمرين بشكل كامل إلى هذه القضية”.

وأيضا يقول بريجز في إيجاز بحثي أسبوعي للعملاء بإنه يتوقع أن يعلن بنك إنجلترا في مايو عن خفض التيسير الكمي من 18 مليار جنيه إسترليني شهريًا إلى 14 مليار جنيه إسترليني شهريًا. وهذا التخفيض سيساعده عجز كبير في متطلبات الاقتراض من قبل الحكومة و “أيضًا من خلال حقيقة أن بنك كندا هو الذي قاد الطريق”.

وقد أظهرت بيانات المسح مؤخرًا أن الاقتصاد البريطاني يمر بالانتعاش بعد تخفيف القيود في الأسابيع الأخيرة ، ويتوقع الاقتصاديون تسارع وتيرة التعافي حيث يُسمح بمزيد من التيسير في مايو ويونيو. ومن جهته ، أشار مكتب إدارة الديون التابع للحكومة البريطانية إلى انخفاض بنسبة 14.6٪ في إجمالي إصدار سندات الدين مع تراجع طلب الحكومة على الأموال المقترضة.

على جبهة فيروس كورونا. خففت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها من إرشاداتها بالامس بشأن ارتداء الأقنعة في الهواء الطلق ، قائلة بإن الأمريكيين الملقحين بالكامل لا يحتاجون إلى تغطية وجوههم بعد الآن إلا إذا كانوا وسط حشد كبير من الغرباء. ويمكن لمن لم يتلقوا التطعيم الخروج من المنزل بدون أقنعة في بعض المواقف أيضًا. وتمثل الإرشادات الجديدة خطوة أخرى تمت معايرتها بعناية على طريق العودة إلى الوضع الطبيعي من تفشي فيروس كورونا الذي أودى بحياة أكثر من 570 ألف شخص في الولايات المتحدة.

وخلال معظم العام الماضي ، كان مركز السيطرة على الأمراض ينصح الأمريكيين بارتداء أقنعة في الهواء الطلق إذا كانوا على بعد 6 أقدام من بعضهم البعض.

حسب التحليل الفنى للزوج: على الرسم البيانى للاطار الزمنى اليومى لا يزال سعر زوج العملات الجنيه الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD فى نطاق قناته الصعودية وتحرك الثيران لاختراق مستوى المقاومة النفسية 1.4000 سيدعم مزيد من عمليات الشراء لاختبار قمم أقوى تؤكد أستمرارية أطول للاتجاه الحالى. عوامل المكاسب لا تزال قائمة وفى تزايد. سيطرة الدببة على الاداء ستقوى فى حال التحرك لما دون الدعم 1.3720 . وبشكل عام لا زلت أفضل شراء زوج العملات من كل مستوى هبوطى.

التحليل الفنى لزوج الاسترلينى دولار

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.