الرئيسية / تحليلات فنية / تحليل فني GBP/USD / التحليل الفنى لزوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD وترقب حذر لقرارات الاحتياطى الفيدرالى الامريكى

التحليل الفنى لزوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD وترقب حذر لقرارات الاحتياطى الفيدرالى الامريكى

على الرغم من حالة التشاؤم التى تسود الاسواق تجاه مستقبل البريكسيت الا أن زوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD حاول التصحيح لاعلى ولكن مكاسبه لم تتعدى مستوى المقاومة 1.2925 قبل أن يستقر حول مستوى 1.2885 وقت كتابة التحليل وقبيل الاعلان عن أرقام التضخم البريطانية وقرارات السياسة النقدية لبنك الاحتياطى الفيدرالى الامريكى. الاستقرار الحالى للباوند لا يزال حذرا فالتوقعات لا تزال تشير الى إنه من المحتمل حدوث المزيد من الخسائر للباوند على المدى القريب ، حتى لو بقيت هناك فرصة في النهاية للاتفاق بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة على أتفاقية تجارة حرة قبل نهاية العام 2020.

اضغط لمزيد من التفاصيل
ليس هناك أسباب للتردد
افتح حساب خالي من المخاطرة مع الشركة الافضل

وستظل حالة عدم اليقين السياسي مرتفعة – وهي الظروف التي تساعد عادةً على ضعف الجنيه الإسترليني – خاصة بعد أن أقر البرلمان البريطاني المرحلة الأولى من مشروع قانون السوق الداخلية مع فوز الحكومة بنسبة تصويت 340 إلى 263. وكانت هناك تكهنات بأن تمردًا كبيرًا سيحدث بين حزب المحافظين ، لكن هذا لم يتحقق في النهاية. وفى المقابل فقد أعطى الاتحاد الأوروبي المملكة المتحدة مهلة حتى نهاية الشهر لتعديل العناصر المثيرة للجدل في مشروع القانون أو مواجهة عقوبات لأن بعض عناصر التشريع الواردة في مشروع القانون ستمنح المملكة المتحدة الحق في تجاوز عناصر اتفاقية الانسحاب.

ومع عزم المملكة المتحدة على متابعة التشريع ، يبدو أن الجانبين مستعدين لمواجهة قد تؤدي في النهاية إلى أنهيار المفاوضات التجارية تمامًا. وفي كلتا الحالتين ، ستكون حالة عدم اليقين عالية وفي هذا الجو المحموم من المتوقع أن يظل الباوند تحت الضغط مع أي قوة تثبت في النهاية أنها محدودة ومؤقتة وعرضة للبيع. ومع أستعداد المملكة المتحدة لمتابعة قانون السوق الداخلية ، ستتجه الأنظار إلى الرد الانتقامى من الاتحاد الأوروبي ، والذي قد يكون له تأثير على كيفية تداول الجنيه الاسترليني خلال الأسابيع المقبلة.

فى بداية هذا الاسبوع ورد بأن الاتحاد الأوروبي كان يفكر في تأجيل قرار بشأن السماح لمؤسسات مدينة لندن بالحق في مواصلة تصفية معاملات اليورو للعملاء المقيمين في الاتحاد الأوروبي بسبب القلق بشأن خطة المملكة المتحدة لخرق تسوية طلاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، ويعتبر التهديد مهمًا نظرًا لأهمية قطاع الخدمات المالية لاقتصاد المملكة المتحدة ، ولكن تجدر الإشارة أيضًا إلى أن القرار يشكل مخاطر كبيرة على شركات الاتحاد الأوروبي التي تعتمد على لندن في مقاصة العملات الأجنبية.

وتعد لندن إلى حد بعيد أكبر سوق صرف أجنبي في العالم وحسب بيانات تظهر أن المملكة المتحدة تستحوذ على 43٪ من الحجم العالمي لمعاملات الفوركس ، بينما لا تستحوذ نيويورك – أقرب منافس لها – إلا على 16.5٪ من تجارة العملات العالمية.

ولا يمتلك الاتحاد الأوروبي القوة في السوق ليحل محل لندن ، وبالتالي يبدو أن هذه الخطوة تنطوي على مخاطر عالية في الخلاف المستمر بشأن قرار المملكة المتحدة بنشر التشريعات المحلية التي من شأنها أن تتجاوز عناصر اتفاقية الانسحاب الموقعة في أواخر عام 2019. وعلى صعيد أخر قالت المفوضية الأوروبية يوم الخميس 10 سبتمبر / أيلول ، بإن الاتحاد الأوروبي سيمنح المملكة المتحدة مهلة حتى نهاية سبتمبر لسحب التشريع الذي تقول إنه يسعى لتقويض اتفاق الانسحاب الذي تم التوصل إليه بين الجانبين في عام 2019.

حسب التحليل الفنى للزوج: رغم محاولات التصحيح الاخيرة لسعر زوج العملات الجنيه الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD الان أن الاتجاه العام للزوج لا يزال هبوطيا ولن يكون هناك فرصة للتصحيح لاعلى والعودة فى مسار القناة الصعودية والتى تخلى عنها الزوج منذ أسبوعين بدون تخطى الزوج لمستوى المقاومة 1.3260 . وحسب الوضع الحالى لايزال الاستقرار دون مستوى ال 1.30 يدعم سيطرة أقوى للدببة وتعد أقرب مستويات الدعم للزوج حاليا 1.2855 و 1.2780 و 1.2660 على التوالى. وبشكل عام لا زلت أفضل بيع الزوج من كل مستوى صعودى.

بالنسبة لبياانات المفكرة الاقتصادية اليوم: من بريطانيا سيتم الاعلان عن أرقام التضخم فى البلاد من خلال مؤشر أسعار المستهلك وأسعار المنتجين وأسعار التجزئة. ومن الولايات المتحدة الامريكية سيتم الاعلان عن ارقام مبيعات التجزئة وقرار الفائدة من بنك الاحتياطى الفيدرالى وبيان سياسته ثم تصريحات حاكم البنك جيروم باول.

التحليل الفنى لزوج الاسترلينى دولار gbp/usd

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

التحليل الفنى لزوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD ومحاولات التصحيح الصعودى لا تزال ضعيفة

أتخذ بنك إنجلترا خطوة أخرى للاستعداد لاحتمال أقرار أسعار الفائدة السلبية. وسيبدأ محادثات مع هيئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.