الأحد , أبريل 21 2024
إبدأ التداول الآن !

تحليل الريال السعودى مقابل الجنيه المصرى SAR/EGP وسط أستقرار صعودى

خلال تداولات اليوم الخميس يستقر سعر صرف زوج العملات الريال السعودى مقابل الجنيه المصرى SAR/EGP حول مستوى المقاومة 8.25 جنيه لكل ريال سعودى. وكان قد سجل زوج العملات أعلى مستوياته على الاطلاق صوب مستوى المقاومة 8.32 جنيه لكل ريال. لا يزال الريال السعودى الاقوى مقابل باقى العملات العالمية وفى المقابل سعر الجنيه المصرى يواجه ضغوطا مع قرب موعد تعويم جديد الى جانب أزمة عملة تضرب الاقتصاد المصرى.

الاتجاه العام لزوج العملات الريال السعودى مقابل الجنيه المصرى SAR/EGP صاعدا والاستقرار أعلى المقاومة 8.00 جنيه يؤكد قوة وسيطرة الثيران على الاتجاه. ويتوقع مزيد من الزخم الصعودى فى حال حدث تعويم جديد للجنيه المصرى ومقدار الارتداد سيكون على قدر حجم التعويم.

سعر صرف الريال السعودى فى البنوك المصرية اليوم: سجل سعر الريال السعودى فى البنك المركزى المصرى مستوى 8.22 جنيه للشراء ومستوى 8.25 جنيه للبيع وسجل سعر الريال السعودى فى البنك الاهلى المصرى مستوى 8.20 جنيه للشراء ومستوى 8.24 جنيه للبيع وسجل سعر الريال السعودى فى بنك مصر مستوى 8.20 جنيه للشراء ومستوى 8.24 جنيه للبيع.

أخر الاخبار الاقتصادية:

بي بي وأدنوك تشكلان مشروعًا مشتركًا للغاز فى مصر

أتفقت شركة BP Plc وشركة بترول أبوظبي الوطنية على تشكيل مشروع مشترك في مصر للتركيز على الغاز الطبيعي، مما يتيح لدولة الإمارات العربية المتحدة إمكانية الوصول إلى الإنتاج في الدولة التي تزود أوروبا بالوقود. وتعد هذه الخطوة هي الأحدث في سعي أدنوك لتحقيق النمو الدولي، بعد سعيها بمليارات الدولارات لشراء شركة Covestro AG، وشراء حصص في حقل غاز في أذربيجان وشركة للأسمدة. كما أنه سيعمق العلاقات الاقتصادية بين مصر والإمارات العربية المتحدة، التي كانت داعمًا رئيسيًا للرئيس عبد الفتاح السيسي.

وستساهم شركة بريتيش بتروليوم بحصتها في ثلاثة امتيازات تطويرية، بالإضافة إلى مشاريع استكشاف في مصر، في المشروع، وذلك وفقًا لبيان. وأضافت الشركة بإن أدنوك ستوفر أموالا نقدية للمساعدة في تمويل فرص النمو المستقبلية، دون أن تذكر أي قيمة. وتحتل صفقات الغاز مكانة عالية في قائمة أولويات أدنوك، حيث تسعى إلى المزيد من الإنتاج وتستهدف أعمالًا تجارية أكبر.

ومن جانبها تقوم مصر بتزويد أوروبا بالغاز الطبيعي المسال من خلال مصانع التصدير على ساحل البحر الأبيض المتوسط في البلاد. ويعمل المنتجون الأوروبيون مثل شركة بريتيش بتروليوم وشركة إيني سبا الإيطالية في البلاد منذ عقود لتطوير الحقول التي يمكنها إمداد الأسواق المحلية وأسواق التصدير. ومن جانبه قال مصبح الكعبي، رئيس الحلول المنخفضة الكربون والنمو الدولي في الشركة، في البيان، بإن المشروع “يمثل خطوة مهمة إلى الأمام في الوقت الذي تقوم فيه أدنوك ببناء محفظتها الدولية للغاز الطبيعي”.

وعملت شركة بريتيش بتروليوم وأدنوك معًا أيضًا في وقت سابق على صفقة للغاز في منطقة البحر الأبيض المتوسط من خلال عرض مشترك لمنتج إسرائيلي. وهذا الأمر معلق الآن بسبب الحرب في المنطقة.

وعموما تتيح الخطوة الأخيرة لأدنوك الوصول إلى الإمدادات من أحد أكبر حقول الغاز في مصر – حقل ظهر، الذي اكتشفته شركة إيني في عام 2015. وتمتلك شركة بريتيش بتروليوم حصة 10٪ في امتياز شروق، والذي يحتوي على حقل ظهر. وتمتلك شركة مبادلة للاستثمار، وهي صندوق تابع لحكومة أبو ظبي، حصة منفصلة تبلغ 10%. كما سيتم أيضًا نقل حصة شركة بي بي البالغة 100% في امتياز شمال دمياط، والذي يحتوي على حقل أتول المنتج، وحصتها البالغة 50% في شمال البرج، إلى مشروع أدنوك المشترك. كما سيتم نقل تراخيص استكشاف شمال الطابية وبيلاتركس- سيتي شرق وشمال الفيروز.

وستمتلك بي بي 51% من المشروع بينما ستمتلك أدنوك النسبة المتبقية. ومن المرجح أن يتم الانتهاء من الصفقة في النصف الثاني من هذا العام. وتأتي الصفقة في وقت يعاني فيه الاقتصاد المصري من التضخم وأسوأ أزمة في صرف العملات الأجنبية منذ عقود. وسبق أن قدمت الإمارات الدعم من خلال شراء حصص في بعض أصول الدولة. وكانت أدنوك قد أبدت في وقت سابق أهتمامًا بأصول الطاقة في مصر، وتجري محادثات لشراء شركة كبرى لتوزيع الوقود مرتبطة بالجيش، حسبما ذكرت بلومبرج نيوز في عام 2020. وتضررت مصر أيضًا من انخفاض مرور السفن عبر قناة السويس بعد هجمات شنها مسلحون حوثيون على سفن جنوب البحر الأحمر. وهذا يجبر شركات الشحن على تجنب الممر المائي وبدلا من ذلك اتخاذ الطريق الأطول حول أفريقيا للرحلات بين أوروبا والشرق الأوسط أو آسيا.

يمكنكم التصفح في موقعنا وبدأ التداول على شركات التداول المرخصة في البحرين

شارت زوج الريال السعودى مقابل الجنيه المصرى
شارت زوج الريال السعودى مقابل الجنيه المصرى
المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.