الرئيسية / أخبار العملات / نشاط تاريخى لسوق تداول العملات الفوركس بعد التقلبات الاخيرة

نشاط تاريخى لسوق تداول العملات الفوركس بعد التقلبات الاخيرة

خلال تداولات شهر فبراير 2020 حدثت طفرة في نشاط سوق تداول العملات الفوركس- أسواق الصرف الأجنبي العالمية Global Foreign Exchange – وهو تطور يبدو مرتبطًا بزيادة اضطراب الاسواق المالية العالمية والناجم عن الانتشار السريع لوباء الفيروس التاجي COVID-19 حول العالم. وفى هذا الصدد ذكرت CLS Group – مزود خدمات تسوية العملات الأجنبية – أن متوسط أحجام التداول اليومية في فبراير 2020 بلغ 1.81 تريليون دولار ، وهو ما يمثل نموًا بنسبة 5٪ مقارنة بشهر فبراير 2019. وخلال نفس فترة المقارنة ، كانت أحجام مقايضات العملات الأجنبية ثابتة ولكن السوق الفورية ارتفعت بشكل حاد بنسبة 24٪ ، بينما كان هناك انخفاض في أحجام العقود الآجلة بنسبة 9٪.

وCLS Group مزود متخصص في خدمات التسوية لأعضائها في سوق الصرف الأجنبي. وتقوم الشركة بتسوية 5.5 تريليون دولار من المدفوعات لـ 70 من أهم المؤسسات المالية في العالم وأكثر من 25000 مشارك من أطراف ثالثة.

ويقول رئيس خدمات المعلومات في شركة CLS ، ماسيامي جونستون: “كان أنتشار الفيروس هو السمة المهيمنة على قيادة الأسواق في فبراير 2020 ، والتي تزامنت مع متوسطات يومية قياسية بقيمة 24 مليار دولار أمريكي و 24 مليار دولار أمريكي و 44 مليار دولار أمريكي و 7 مليار دولار أمريكي. وتشير البيانات الأولية إلى أن نشاط سوق العملات الأجنبية- الفوركس- في مارس قد ارتفع ايضا ، تماشيًا مع الارتفاع في تقلبات السوق التي شهدتها جميع الأصول المالية العالمية.

وتشير CLS Group إلى أرتفاع متوسط أحجام التداول اليومية التي لوحظت في نهاية فبراير ، خاصةً بقيمة 2.30 تريليون دولار خلال الأسبوع الأخير من فبراير ، واستمرت حتى مارس بمتوسط حجم تداول يومي يبلغ 2.30 تريليون دولار أمريكي ، بزيادة تقريبًا 27٪ مقارنة بشهر فبراير 2020 ككل. وحسب التوزيع كان هناك أرتفاعًا بنسبة 55٪ في السوق الفورى ، و 15٪ في مقايضات العملات الأجنبية و 36٪ في العقود الآجلة.

وحسب تصريحات جونستون “كان هذا على خلفية التقلبات المتزايدة للاسواق. فى ظل أنتشار فيروس كورونا على الصعيد العالمي مما أدى إلى خسائر كبيرة في أسواق الأسهم العالمية. وفي ظل ذلك انخفضت سندات الخزانة الأمريكية لمدة 10 سنوات إلى أقل من 1.00٪ للمرة الأولى في تاريخها على خلفية خفض سعر الفائدة الامريكية بمقدار 50 نقطة أساس ومنها الى قرب مستوى الصفر”.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

أهم فرص التداول لازواج العملات والذهب الثلاثاء 31 مارس 2020

خلال تعاملات اليوم الثلاثاء الموافق 31 مارس 2020 الاسواق المالية والمستثمرون فى سوق تداول العملات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.