الأحد , أبريل 21 2024
إبدأ التداول الآن !

زوج الدولار مقابل الليرة التركية USD/TRY يحاول التصحيح ولكن لا يوجد تحفيز

فى جلسات التداول الاخيرة حاول سعر زوج العملات الدولار الامريكى مقابل الليرة التركية USD/TRY التصحيح من أعلى مستوياته القياسية الصعودية ولكن لم تجد الليرة رغم تراجع الدولار الامريكى عقب رفع أقل للفائدة الامريكية زخما ليكون التصحيح الهبوطى قويا ويستقر زوج العملات حول مستوى 18.77 ليرة للدولار الواحد. وقد يظل زوج العملات فى وضع الانتظار الحذر لحين نتائج الانتخابات التركية فى مايو المقبل. والتباين الواضح فى مستقبل السياسة النقدية بين كلا من بنك الاحتياطى الفيدرالى الامريكى المتشدد وبين البنك المركزى التركى والذى يعتمد مسار يختلف عن باقى البنوك المركزية العالمية بخفض الفائدة لاحتواء التضخم العالمى القياسى.

وفى هذا الصدد. قال وزير المالية التركي بإن تركيا ستبقي أسعار الفائدة منخفضة بعد الانتخابات في مايو ، رافضًا وجهة نظر بعض بنوك وول ستريت التي تتوقع حدوث تحول في سياستها النقدية غير التقليدية. حيث قال وزير الخزانة والمالية نور الدين النبطي لوكالة بلومبرج في مقابلة هذا الاسبوع بإن البنك المركزي التركى سيواصل خفض أسعار الفائدة مع تباطؤ التضخم والحفاظ عليها عند مستويات منخفضة ، قائلا بإن هذا يتماشى مع النموذج الاقتصادي الجديد لبلاده.

وفكرة أن الرئيس سيرفع أسعار الفائدة لم تعد ممكنة. وقال النبطي في العاصمة التركية أنقرة “ما دمت هنا” فلن يكون هناك انعكاس في السياسة النقدية لتركيا. “رئيسنا لن يتنازل عن هذا.”

ومن جانبه أردوغان يتعهد بتخفيضات سعرية في محاولة لتعزيز الاقتصاد قبل الانتخابات.

ومن جانبها قالت البنوك بما في ذلك JPMorgan Chase & Co. و Goldman Sachs Group Inc. ، بإن رفع سعر الفائدة أمر محتمل ، لأن تركيا ستضطر إلى البحث عن أموال خارجية لتمويل عجز الحساب الجاري المتزايد لديها. ولكن تعليقات النبطي تسلط الضوء على الفجوة المتزايدة بين توقعات المستثمرين وتوقعات الحكومة في عهد الرئيس التركى رجب طيب أردوغان. ويقول المسؤولون الأتراك بإن تضخم المستهلكين سيهدأ من مستوياته المرتفعة التاريخية وأن الليرة ستظل مستقرة ، مما سيمكن من استمرار السياسات الحالية.

ومن خلال خفض أسعار الفائدة مع ارتفاع التضخم إلى أكثر من 85٪ ، أصبحت تركيا دولة شاذة عالميًا حيث شرعت البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم في تشديد السياسة النقدية الأكثر عدوانية وتزامنًا خلال 40 عامًا استجابة لصدمات الأسعار. وعلى النقيض من ذلك ، تحدت سياسة تركيا التقاليد بدورات تخفيف مفاجئة في عامي 2021 و 2022 ، حتى مع تسارع التضخم.

ولا يزال أردوغان أحد القادة السياسيين الأكثر شعبية في تركيا على الرغم من ارتفاع الأسعار الذي ضرب ملايين الأتراك. لكن استطلاعات الرأي تشير إلى سباق قوي ضد مرشحي المعارضة ، الذين يعدون بمزيج أكثر تقليدية من السياسات ، بما في ذلك معدلات أعلى لكبح التضخم. وتوقع كلا من بنك جي بي مورجان وجولدمان ساكس أن الفائدة المعيارية يجب أن ترتفع إلى 30٪ في الربع الثالث ، أو أكثر من ثلاثة أضعاف مستواها الحالي. وقال النبطي عكس ذلك. حيث صرح “بعد الانتخابات ، ندخل فترة أسهل بكثير مع ارتفاع الدخل السياحي وتباطؤ تضخم المواد الغذائية بسبب الصيف”.

وأضاف بأن إعادة انتخاب أردوغان يمكن أن توفر بيئة سياسية يمكن التنبؤ بها حيث سيسعى المستثمرون الأجانب لشراء الأصول التركية بعد خروجهم من سوق الديون والأسهم بوتيرة قياسية. وأضاف بالقول “بعد الانتخابات ، سيقول المستثمرون الأجانب أن الوقت قد حان للتوجه إلى تركيا”. وأضاف الوزير التركى: “إن دولة ليس لديها معدلات عالية ، لكنها آمنة ، تمكنت من الخروج من أزمة كبيرة واجهها العالم”. و”هناك حماس في الأسواق للتوجه إلى تركيا بعد الانتخابات.”

وقد أستقرت الليرة نسبيًا على مدار الاثني عشر شهرًا الماضية ، على الرغم من خسارتها 28٪ من قيمتها مقابل الدولار. ولكن تظهر دلائل على تزايد الضغط. ويتوقع المستثمرون في النهاية عودة التذبذب وتضعف الليرة. ويتم تسعير الخيارات في احتمال 60٪ تقريبًا أن العملة التركية ستنخفض بنسبة 25٪ إلى مستوى منخفض جديد عند 25 مقابل الدولار بحلول نهاية العام.

شارت زوج الدولار مقابل الليرة التركية USD/TRY

هذا الشارت من منصة tradingview

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.