الرئيسية / أخبار العملات / التقرير الاسبوعى لمحركات وأداء سوق العملات الفوركس من 6 الى 10 أبريل 2020

التقرير الاسبوعى لمحركات وأداء سوق العملات الفوركس من 6 الى 10 أبريل 2020

لاتزال جهود أحتواء وباء كورونا القاتل COVID-19 مستمرة على مستوى العالم مع تخطى الاصابات حاجز المليون شخص وأصبحت الولايات المتحدة الامريكية – أكبر أقتصاد فى العالم- منطقة موبؤة بأكثر من الصين نفسها مصدر الوباء الاساسى. جهود التحفيز الضخمة التى أقرتها البنوك المركزية العالمية والحكومات بدأت تفقد قوتها مع الانتشار السريع والمستمر للوباء وأستمرار حالة الاغلاق للاقتصاد العالمى مما يهدد بأزمة أقتصادية عالمية هى الاقوى من أزمة 2008-2009 . والى جانب الولايات المتحدة تواجه أوروبا أيضًا وضعًا مشابهًا على جبهة انتشار الفيروس حيث أبلغت المملكة المتحدة وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا عن عدد كبير من الوفيات بسبب COVID-19. والدول الآسيوية تشدد حدودها لمنع موجة جديدة من العدوى.

نتائج الاصدارات الاقتصادية القادمة من الاقتصادات العالمية سيكون لها التأثير الاقوى على مسار الاسواق العالمية حيث أنها توضح الاثر الاقتصادى لانتشار الوباء.

وقد شهدت أوروبا بوادر أمل جديدة بشاءن تفشي الفيروس التاجي يوم الأحد ، حيث بلغ عدد القتلى اليومي في إيطاليا أدنى مستوياته في أكثر من أسبوعين ، وكان منحنى العدوى في النهاية على منحدر هبوطي. وفي إسبانيا ، انخفضت الوفيات الجديدة لليوم الثالث على التوالي. لكن التفاؤل ضعف حيث قابله قفزة في الوفيات البريطانية من الوباء والتي فاقت العدد اليومي في إيطاليا. من جانبه قال أنجيلو بوريلي ، رئيس وكالة الحماية المدنية الإيطالية يوم الأحد ، بإن هناك 525 حالة وفاة خلال 24 ساعة منذ مساء السبت. وهذا هو أقل رقم في الدولة منذ تسجيل 427 حالة وفاة في 19 مارس. ويوجد في إيطاليا الآن ما مجموعه 15887 حالة وفاة وما يقرب من 129000 حالة أصابة مؤكدة من COVID-19.

بالنسبة للعملات. زوج اليورو دولار EUR/USD ينهار دون مستوى الدعم النفسى 1.0800 مع أقبال المستثمرين على الدولار كملآذ أمن رغم الاعداد الكارثية من الولايات المتحدة بخصوص أعداد الاصابة والوفيات من وباء كورونا. زوج الاسترلينى دولار GBP/USD وبعد محاولات عديدة لمواجهة قوة الدولار يفشل بنهاية تعاملات الاسبوع الماضى ويهوى الى مستوى الدعم 1.2205 . بالنسبة لزوج الدولار ين USD/JPY يحاول التمسك بالتحكر أعلى مستوى ال 108.00 حتى لا تزيد سيطرة الدببة بشكل أقوى وهذا الزوج يمثل صراع الملآذات الآمنة فى الوقت الحالى. وسعر الذهب يقتنص مستوى المقاومة 1626 دولار للاوقية حتى مع قوة الدولار الامريكى.

وفى السطور التالية سنستعرض معا أهم ما سيؤثر على تحركات وأداء سوق العملات الفوركس لهذا الاسبوع:

يوم الاثنين: وسيكون التركيز على نتائج أجتماعات منظمة الدول المصدرة للبترول أوبك. حيث من المقرر أن تجتمع أوبك مع روسيا والدول الأخرى المنتجة للنفط من أجل الاتفاق على تخفيضات الانتاج وإنهاء حرب الأسعار الوحشية الحالية. وقد دعت المملكة العربية السعودية إلى الاجتماع الطارئ وسيعقد عبر الفيديو. ومن المتوقع أيضا أن تشارك الدول المنتجة للنفط التي ليست جزءا من أوبك. كما يمكن دعوة الولايات المتحدة وكندا والمكسيك والمملكة المتحدة. وتم الدعوة لعقد الاجتماع الطارئ بعد أن ألمح الرئيس الامريكى دونالد ترامب إلى إمكانية إجراء تخفيضات هائلة في الإنتاج. وأرادت المملكة العربية السعودية بذل جهد وإعادة التوازن في سوق النفط.

فى وقت لاحق من نفس اليوم. سيتم الاهتمام بأستطلاع كندا لتوقعات الأعمال. حيث تجري البنوك الإقليمية لبنك كندا مقابلات مع قادة الأعمال من ما يصل إلى 100 شركة أربع مرات كل عام لفهم مجموعة واسعة من المنظورات الاقتصادية التي تمكن البنك المركزي من الوفاء بولايته. وقد أشارت نتائج المسح الشتوي للبنوك الاقليمية في 13 يناير إلى أن معنويات الأعمال ظلت إيجابية على نطاق واسع باستثناء البراري حيث ظلت المؤشرات هناك ضعيفة. وبشكل عام ، كانت توقعات الشركات مدعومة بتوقعات تحسن المبيعات المحلية والأجنبية.

يوم الثلاثاء: سيتم الاهتمام بالاعلان عن قرار معدل الفائدة من بنك الاحتياطى الاسترالى: وفي الشهر الماضي ، خفض بنك الاحتياطي الأسترالي سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس أخرى إلى المستوى القياسي المنخفض الجديد والبالغ 0.25 في المائة خلال الاجتماع الطارئ الثاني. وأنضمت أستراليا إلى دول أخرى في جميع أنحاء العالم والتى أعلنت تخفيضات أسعار الفائدة بهدف التخفيف من الأثر الاقتصادي الناجم عن الفيروس التاجي كوفيد19. وقال مجلس السياسة النقدية إن هدف سعر الفائدة النقدية لن يزداد حتى يتم إحراز تقدم مرضٍ نحو ضمان التوظيف الكامل. وأعرب صانعو السياسة أيضا عن ثقتهم في أن التضخم سيظل في حدود 2 إلى 3 في المائة المستهدفة. وعلاوة على ذلك ، يستهدف البنك المركزي الاسترالى عائد يقارب 0.25 في المائة على السندات الحكومية لمدة ثلاث سنوات. ويتوقع البنك تحقيق الهدف عن طريق مشتريات السوق الثانوية. كما وافق صانعو السياسات أيضًا على إطلاق مرفق تمويل لمدة 3 سنوات بقيمة 90 مليار دولار أسترالي للنظام المصرفي. وسيتم تقديم الدعم الائتماني للشركات الصغيرة والمتوسطة بمعدل ثابت قدره 0.25 في المائة. وعلاوة على ذلك ، أضافت لجنة السياسة النقدية أن المكافأة على أرصدة تسوية صرف البنوك ستكون عند 10 نقاط أساس بدلاً من صفر. وبالإضافة إلى ذلك ، سيواصل بنك الاحتياطي الأسترالي ضخ السيولة في الأسواق المالية من خلال عمليات إعادة الشراء لمدة شهر وثلاثة أشهر حتى المزيد من التخويف.

والتوقعات لاجتماع أبريل 2020: معدل فائدة بنسبة 0.25 في المائة.

فى نفس الوقت سيتم الاعلان عن مضمون بيان سعر الفائدة الاسترالية. وينشر بنك الاحتياطي الأسترالي بيان الأسعار في الثلاثاء الأول من كل شهر ، باستثناء شهر يناير. ويستخدمه مجلس إدارة بنك الاحتياطي الأسترالي كأداة للتواصل مع المستثمرين فيما يتعلق بالسياسة النقدية. ويقدم البيان نتائج قرار الأعضاء بشأن تحديد أسعار الفائدة والتعليق على الظروف الاقتصادية التي أثرت على قرارهم. والأهم من ذلك ، أنه يوفر نظرة اقتصادية ويقدم أدلة على القرارات المستقبلية.

يوم الخميس: سيتم الاعلان عن تقرير أجتماع السياسة النقدية للمركزى الاوروبى. حيث يصدر البنك المركزي الأوروبي تقرير حسابات اجتماع السياسة النقدية ثماني مرات في السنة ، وذلك بعد أربعة أسابيع من الإعلان عن معدل الفائدة. ويقدم تقريرًا مفصلاً عن آخر اجتماع لمجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي ، ويقدم رؤى متعمقة للظروف الاقتصادية التي أثرت على قرارهم بشأن تحديد أسعار الفائدة.

فى نفس اليوم سيتم الاعلان عن معدل التغير في التوظيف الكندى. وقال مكتب الإحصاء الوطني الكندي أن الاقتصاد الكندى نجح فى أضافة 30300 وظيفة في فبراير بعد إضافة 34500 وظيفة في الشهر السابق. وجاءت قراءة الشهر أعلى من توقعات المحللين بإضافة 20500 وظيفة في فبراير. ووفقا لإحصاءات كندا ، قاد كيبيك الزيادة في التوظيف. وسجلت المقاطعة مكاسب وظيفية للشهر الثالث على التوالي. وأظهرت نتائج مسح القوى العاملة أن الوظائف بدوام كامل ارتفعت بنسبة 37600 ، بينما انخفضت الوظائف بدوام جزئي بنسبة 7300 عن الشهر السابق من يناير.

والتوقعات لشهر آذار / مارس 2020: من المتوقع أن تضيف كندا 34100 وظيفة فقط .

فى نفس الوقت سيتم الاعلان عن معدل البطالة الكندية. وفي كندا ، ارتفع معدل البطالة إلى 5.6 في المائة في فبراير من 5.5 في المائة في الشهر السابق. وكانت قراءة الشهر متماشية مع توقعات المحللين. وارتفع معدل المشاركة في القوى العاملة إلى مستوى 65.5 في المئة من مستوى 64.4 في المئة في يناير. وكان المحللون يتوقعون أن تظل نسبة المشاركة ثابتة.

الاعلان عن عدد مطالبات العاطلين عن العمل الأمريكية. وفي الولايات المتحدة ، ارتفع عدد الأشخاص الذين تقدموا للحصول على إعانات البطالة إلى 6.648 مليون خلال الأسبوع الذي انتهى في 28 مارس ، مسجلاً أعلى مستوى جديد على الإطلاق. وجاءت قراءة الفترة أعلى بكثير من توقعات المحللين عند 3.5 مليون. وكان القطاع الأكثر تضرراً بسبب أزمة COVID-19 كان السكن والخدمات الغذائية. وقفز المتوسط المتحرك لأربعة أسابيع ، والذي يقضي على التقلبات من أسبوع إلى آخر ، ليسجل مستوى مرتفعًا يبلغ 2.612 مليون. ولمست مطالبات البطالة المستمرة علامة 3.029 مليون خلال الأسبوع الذي انتهى في 21 مارس ، وهو أعلى مستوى منذ يوليو 2013. وتوقعت حزمة الدعم الاقتصادي التي تبلغ 2.2 تريليون دولار والتي أعلنت عنها الحكومة زيادة في المدفوعات للعاطلين تصل إلى 600 دولار / أسبوع لمدة أربعة أشهر. كما ساهمت تخفيف بعض قيود التسجيل من قبل وزارة العمل في زيادة أعداد العاطلين عن العمل.

والتوقعات لهذة القراءة: من المتوقع أن تسجل 5 مليون مطالبة.

يوم الجمعة: سيتم التركيز على الاعلان عن قراءة مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي. وفي الولايات المتحدة ، ارتفعت أسعار المستهلكين بنسبة 0.1 في المائة على أساس شهري ، وهو نفس معدل شهر يناير. وكان المحللون يتوقعون قراءة ثابتة. وقاد ارتفاع أسعار المستهلكين المأوى والغذاء. وارتفع مؤشر الغذاء في المنزل 0.5 في المئة ، وهو أكبر ارتفاع شهري منذ مايو 2014. ومع ذلك ، تم تعويض الزيادات أكثر من الانخفاض بنسبة 2 في المئة في تكلفة الطاقة. وانخفضت أسعار البنزين وزيت الوقود. كما ارتفعت أسعار الملابس والسيارات والشاحنات المستعملة ومنتجات العناية الشخصية والتعليم والرعاية الطبية. ومع ذلك ، انخفضت أسعار تذاكر الطيران وتكلفة الترفيه على أساس شهري.

والتوقعات لشهر فبراير 2020: تضخم بنسبة 0.3 بالمئة.

فى نفس الوقت سيتم الاعلان عن مؤشر أسعار المستهلك الأساسي الامريكى. وفي الولايات المتحدة ، ارتفعت أسعار المستهلكين الأساسية ، التي تستبعد أسعار مكونات الطاقة والمواد الغذائية المتقلبة ، بنسبة 0.2٪ في يناير بعد أن ارتفعت بنسبة 0.1٪ في ديسمبر من العام الماضي. والتوقعات لشهر فبراير 2020: تضخم بنسبة 0.1 في المئة.

ونتمنى لكم أسبوعا مربحا وفرص متاجرة ناجحة

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

أهم فرص التداول لازواج العملات والذهب الثلاثاء 2 يونيو 2020

خلال تعاملات اليوم الثلاثاء الموافق 2 يونيو 2020 الاسواق المالية والمستثمرون فى سوق تداول العملات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.