زوج الدولار الاسترالى مقابل الدولار الامريكى AUD/USD يتأثر سلبا بقرارات المركزى الاسترالى

تراجع الدولار الأسترالي مقابل معظم العملات الرئيسية الاخرى خلال التداولات الصباحية اليوم الثلاثاء ، بعد أن ترك بنك الاحتياطي الأسترالي سعر الفائدة النقدي دون تغيير وقرر التمسك بخفض برنامج شراء السندات على الرغم من مخاوف الفيروس. وعليه تحرك زوج العملات الدولار الاسترالى مقابل الدولار الامريكى AUD/USD الى مستوى الدعم 0.7404 وقت كتابة التحليل هبوطيا من مستوى المقاومة 0.7478 سجلت فى الاسبوع الماضى بعد أنتكاسة أرقام الوظائف الامريكية.

قرر مجلس السياسة في بنك الاحتياطي الأسترالي برئاسة المحافظ فيليب لوي ترك سعر الفائدة النقدي دون تغيير عند مستوى قياسي منخفض بلغ 0.10 في المائة. وحافظ مجلس الإدارة على هدف 10 نقاط أساس لسندات الحكومة الأسترالية في أبريل 2024. وضغط بنك الاحتياطي الأسترالي قدماً في تقليص مشترياته من الأصول. حيث قرر البنك اليوم شراء الأوراق المالية الحكومية بمعدل 4 مليارات دولار أسترالي أسبوعياً ومواصلة عمليات الشراء بهذا المعدل حتى منتصف فبراير 2022 على الأقل.

وقال البنك بإنه من المتوقع أن ينخفض الناتج المحلي الإجمالي بشكل جوهري في ربع سبتمبر ، وأن معدل البطالة سيرتفع خلال الأشهر المقبلة. وكرر المجلس أنه لن يزيد معدل الفائدة حتى يصبح التضخم الفعلي مستدامًا ضمن النطاق المستهدف 2 إلى 3 في المائة. والسيناريو المركزي للاقتصاد هو أن هذا الشرط لن يتحقق قبل عام 2024.

تم تداول الأسواق الآسيوية بشكل متباين حيث قام المستثمرون بتقييم توقعات تحفيز البنك المركزي وتأثير إجهاد فيروس دلتا على إعادة الانفتاح الاقتصادي.

على جبهة القضاء على الوباء. تقول أستراليا بإنها توصلت إلى أتفاق مع سنغافورة للحصول على 500 ألف جرعة من لقاح فايزر لفيروس كورونا الأسبوع المقبل مقابل تسليم نفس العدد من الطلقات إلى سنغافورة في ديسمبر. وقد أشترت أستراليا مليون جرعة من شركة فايزر من بولندا بسعر لم يكشف عنه في وقت سابق من هذا الشهر. وتم إغلاق نصف سكان أستراليا بسبب تفشي نوع دلتا من فيروس كورونا الذي بدأ في سيدني في يونيو. ويخطط قادة الحكومة الأسترالية لإنهاء عمليات الإغلاق بمجرد تلقيح 80٪ من سكان المنطقة الذين تبلغ أعمارهم 16 عامًا أو أكثر. وتم تطعيم 34٪ فقط من هذه المجموعة المستهدفة بالكامل هذا الأسبوع.

وحتى الان تحسنت النظرة المستقبلية للدولار الأسترالي وبدأت المخاطر الصعودية في الظهور ، وفقًا لتحديث بحثي جديد من بنك الكومنولث الأسترالي يشير إلى أهمية التطورات في الصين والولايات المتحدة بشأن المخاوف المحلية. وعليه يقول المُقرض CBA بإن الدولار الأسترالي من المرجح أيضًا أن يجد نفسه مدعومًا بشكل أفضل من خلال بخس قيمته المزمنة عندما يتم أخذ الأساسيات في الاعتبار.

وعليه يقول جوزيف كابورسو ، رئيس قسم الاقتصاد الدولي في CBA “مخاطر الهبوط لا تزال قائمة. كل ما تغير هو ظهور مخاطر صعودية”.

ويبدو أن المؤشرات التي تشير إلى أن الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سينتظر الإعلان عن نيته في تقليص مشتريات الأصول هي أهم تطور داعم فيما يتعلق بالعملة مؤخرًا. وفي الواقع ، ربما لا تزال أستراليا تواجه تفشي فيروس كوفيد الذي شهد وضع غالبية سكانها تحت بعض القيود ، لكن الدولار الأسترالي تعافى بشكل مطرد من أدنى مستوياته في أغسطس. وكان يوم 20 أغسطس نقطة تحول مهمة لأنه في هذا التاريخ وصل مؤشر الدولار الأوسع – وهو مقياس للقوة الإجمالية للدولار الأمريكي – إلى ذروته.

ويقول بنك CBA أن النظرة المستقبلية للدولار الأسترالي تبدو الآن أكثر توازناً مما كانت عليه خلال فترة منتصف العام حيث رأوا أن مخاطر الهبوط كانت مهيمنة. ولا تزال مخاطر الهبوط قائمة ، لكنها تؤكد منذ ذلك الحين ظهور مخاطر الاتجاه الصعودي.

وتشمل هذه المخاطر السلبية الضعف المستمر في الاقتصاد الصيني حيث تباطأت معدلات النمو بشكل حاد خلال الأشهر الأخيرة. ويؤدي تباطؤ الاقتصاد الصيني إلى تراجع الطلب على صادرات السلع الأسترالية ، وهي مصدر رئيسي لدعم العملة. ويشعر المحللون أيضًا بالقلق من أن تغيير موقف السياسة من قبل السلطات الصينية – وهو الموقف الذي يركز على المستهلك الصيني وليس البنية التحتية – لن يفيد سلع التعدين.

ويعتبر انخفاض عائدات السندات الأسترالية من المخاطر الأخرى التي تنبع من سياسة بنك الاحتياطي الأسترالي “الحذرة”.

حسب التحليل الفنى للزوج: حتى الان لم يخرج زوج العملات الدولار الاسترالى مقابل الدولار الامريكى AUD/USD من محيط قناته الصعودية التى تشكلت مؤخرا ولن يحدث ذلك الا بتحرك الدببة بزوج العملات الى مستويات الدعم 0.7355 و 0.7290 على التوالى. الاستقرار الحالى حول وأعلى المقاومة 0.7400 يحفز سيطرة الثيران للتحرك صوب مستويات المقاومة 0.7485 و 0.7555 على التوالى وهى هامة لتقوية القناة الحالية. وهذا سيتوقف على مدى أقبال المستثمرين على المخاطرة وتأثر الدولار الامريكى سلبا بتوقعات تأخير تشديد سياسة بنك الاحتياطى الفيدرالى.

توقعات الدولار الاسترالى مقابل الامريكى AUD/USD

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

محاولات زوج الدولار الاسترالى مقابل الدولار الامريكى AUD/USD لكسر القناة الهبوطية

لثلاث جلسات تداول على التوالى يحاول زوج العملات الدولار الاسترالى مقابل الدولار الامريكى AUD/USD الخروج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.