أستقرار زوج الدولار الاسترالى مقابل الدولار الامريكى AUD/USD حول الادنى خلال تداولات العام 2021

الهروب من المخاطرة والاقبال على شراء الملآذات الآمنه ومنها الدولار الامريكى وفرض القيود الاسترالية لاحتواء الاصابات المتزايدة بفيروس كورونا عوامل ساهمت فى أستمرار الضغط الهبوطى لاداء زوج العملات الدولار الاسترالى مقابل الدولار الامريكى AUD/USD وصولا الى مستوى الدعم 0.7290 الادنى له خلال تداولات العام 2021 ويستقر حول مستوى 0.7312 وقت كتابة التحليل فى أنتظار أى جديد.

الدولار الاسترالى يعانى كثيرا من الخسائر مقابل باقى العملات الرئيسية الاخرى حيث يغلق فيروس كورونا الاقتصاد الأسترالي من جديد ويهدد بإفشال التصفية المزمعة لبنك الاحتياطي الأسترالي لبرنامج التسهيل الكمي. ولاية سيدني وبعض المناطق في نيو ساوث ويلز قد شهدت قيود الإغلاق المشددة خلال عطلة نهاية الأسبوع. وتمثل الولاية حوالي ثلث الناتج المحلي الإجمالي الأسترالي وهي موطن لربع السكان الذين كانوا محصورين في المنازل ، مع إجبار العديد من الشركات على الإغلاق بعد أيام فقط من عانى ثاني أكبر ولاية في أستراليا من حيث عدد السكان ، فيكتوريا ، من نفس الشيء.

ويكمن الخطر الآن في أن عمليات الإغلاق المتجددة لا تزال سارية لفترة أطول من تلك التي تم فرضها في البداية وأنها تقوض سوق العمل بالإضافة إلى الانتعاش الاقتصادي الأوسع الذي كان مسؤولاً عن قرار بنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) فى يوليو بتخفيض مبلغ سندات الحكومة قليلاً من سبتمبر. تلك السندات التى يتم شراؤها كل أسبوع في إطار برنامج التسهيل الكمي. وتعليقا على أداء زوج العملات يقول شون كالو ، المحلل في Westpac.”كافح الدولار الاسترالي بثبات مقابل الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الماضي ، مسجلاً أدنى مستوياته الجديدة في 2021. في حين أن أسعار السلع الأساسية لا تزال داعمة وانخفض معدل البطالة في أستراليا إلى أقل من 5٪ في يونيو ، فإن الضرر الاقتصادي المتزايد لعمليات الإغلاق لاحتواء Covid-19 يضعف العملة”.

ومن جانبه يقول جوزيف كابورسو ، المحلل في بنك الكومنولث الأسترالي “زوج العملات الاسترالى/دولار امريكى AUD / USD ثقيل بالقرب من 0.7385 ويمكن أن يسجل أدنى مستوى للعام الجديد حتى تاريخه هذا الأسبوع من وجهة نظرنا. حيث إن التوقعات الاقتصادية على المدى القريب في أستراليا تدهورت بشكل حاد لأن ما يقرب من نصف سكان أستراليا واقتصادها محاصرون”.

وقد تمتعت أستراليا سابقًا بأقوى انتعاش لسوق العمل في العالم المتقدم ، حيث أشار محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي فيليب لوي مرارًا وتكرارًا في الأشهر الأخيرة إلى أن المزيد من الأستراليين تم توظيفهم في النصف الأول من هذا العام عما كان عليه قبل ظهور فيروس كورونا ، على الرغم من أن هذا كان في جزء كبير منه بفضل سرعة الدولة السابقة في احتواء الفيروس.

وبشكل عام فقد أدت عمليات الإغلاق الجديدة وتأثيرها على الاقتصاد والتأثير الضار المحتمل على سياسة بنك الاحتياطي الأسترالي بالفعل إلى وضع عائدات السندات الأسترالية تحت الضغط ووجهت ضربة إلى سعر الصرف الأسترالي الرئيسي الاسترالى مقابل الدولار الامريكى AUD / USD ، مما أدى إلى أضرار فنية على الرسوم البيانية ووضعها. معرضة لخطر التراجع إلى أدنى مستوياتها منذ ما قبل الانتخابات الأمريكية في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي. وتعليقا على مستقبل الزوج تقول كارين جونز ، رئيسة التحليل الفني للعملات والسلع والسندات في كومرتس بنك.”نعتقد أن السوق قد تصدر على المدى الطويل. بالأسفل هنا توجد أعلى مستويات منتصف سبتمبر وأوائل نوفمبر عند 0.7346 / 40 والمتوسط المتحرك 200 أسبوع عند .7234 “.

وعليه فقد قال جونز وفريق التحليل الفني في Commerzbank هذا الاسبوع بأنه يجب على العملاء المراهنة ضد الدولار الاسترالى مقابل الامريكى AUD / USD إذا تعافى مرة أخرى إلى 0.7440 ويستهدفون التحرك هبوطيًا إلى المتوسط المتحرك لمدة 200 يوم عند 0.7234 خلال الأسابيع المقبلة”.

وقد أدى الضغط على عوائد السندات الأسترالية بالفعل إلى الفارق بين سندات الخزانة الأسترالية والأمريكية ذات العشر سنوات التي انخفضت إلى ما دون الصفر فيما يعد تطورًا سلبيا لزوج الدولار الأسترالي / الدولار الأمريكي AUD/USD ، على الرغم من أنه قد ينمو أكثر إذا كان البنك المركزي الأسترالي محقًا في توقع السقوط. إلى -0.25٪ في الأشهر القادمة. وعليه يتوقع الكثير من محللى الفوركس أن يتراجع زوج العملات الدولار الاسترالى مقابل الامريكى AUD/USD الى الدعم النفسى 0.7000 هذا الصيف.

زوج الدولار الاسترالى مقابل الدولار الامريكى AUD/USD

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.