الرئيسية / أخبار العملات / أخبار الجنيه الإسترليني الدولار GBP/USD / زوج الجنيه الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD يختبر 1.2800 مع تزايد مخاوف الاحتياطى الفيدرالى الامريكى

زوج الجنيه الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD يختبر 1.2800 مع تزايد مخاوف الاحتياطى الفيدرالى الامريكى

جاء مضمون محضر الاجتماع الاخير لبنك الاحتياطى الفيدرالى والذى تم الاعلان عنه بالامس مؤكدا لتحذيرات حاكم البنك المركزى الامريكى جيروم باول الاخيرة بأن البنك سيتحرك بحذر تجاه مزيد من مرات رفع الفائدة الامريكية فى المستقبل مما يؤكد على أن البنك سيقلص مرات الرفع خلال عام 2019 وظهرت توقعات على أثر ذلك بفرصة الرفع مرة واحدة خلال العام الجارى أو عدم القيام بذلك مطلقا فى حال زادت المخاطر تجاه الاداء الاقتصاد الامريكى. مضمون محضر البنك هدأ من وتيرة المخاوف لدى المستثمرين وحققت مؤشرات الاسهم الامريكية مكاسب على أثر ذلك. وبالنسبة للعملات فقد نجح زوج الجنيه الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD فى تحقيق مكاسب طالت مستوى المقاومة 1.2800 وفى نفس الوقت مكاسب الزوج ستكون رهن تطورات ملف البريكسيت حيث سيصوت البرلمان البريطانى الاسبوع القادم على صفقة ماى الاخيرة مع الاتحاد الاوروبى. التصويت سيحدد مصير الاقتصاد البريطانى وبالتالى الجنيه الاسترلينى. وعلى أثر ذلك فكل محاولات الزوج فى التصحيح لاعلى تكون فرص للمستثمرين للعودة للبيع.

سيراقب الزوج اليوم الاعلان عن مطالبات العاطلين عن العمل الامريكية وتصريحات حاكم بنك الاحتياطى الفيدرالى جيروم باول ولا توجد أى بيانات أقتصادية من المملكة المتحدة سوى تطورات ملف البريكسيت.

يصف المحللون ثبات الجنيه الاسترلينى بانه الهدوء الذى يسبق العاصفة المدمرة. حيث من المقرر أن يناقش مجلس العموم البريطانى ويصوت على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل ، فى ظل تصاعد التوترات قبل التصويت. حيث لا يزال رئيس الوزراء البريطانى تيريزا ماي تواجه معركة شاقة لتمرير الصفقة من خلال البرلمان ، حيث يجب عليها مواجهة معارضة حزب العمال وكذلك جزء من حزب المحافظين. إذا فشلت ماي في الفوز بالتصويت ، فإن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد يتم بدون أتفاق مما يعنى خروج فوضوى. وهو ما أثار المخاوف بين رجال الأعمال وقادة الصناعة ، وإذا تركت بريطانيا الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق ، فمن المتوقع أن يضعف الاقتصاد وأن ينخفض الجنيه الاسترلينى بقوة.

زاد تفاؤل المستثمرين هذا الأسبوع ، وسط الآمال أن تتوصل الولايات المتحدة الامريكية والصين الى أتفاق بينهما بعد جولة المحادثات الاخيرة من أجل أنهاء حرب التعريفات الجمركية بينهما والتى تؤثر بالسلب على النمو الاقتصادى العالمى. وفى نفس الوقت هزت الثقة فى الاسواق المالية العالمية. فشل التوصل لاتفاق يعنى تنفيذ تهديد الرئيس الامريكى ترامب بفرض تعريفات جمركية أعلى على المنتجات الصينية بقيمة 250 مليار دولار بحلول الأول من مارس. حل الخلاف سيزيد من رغبة المستثمرين فى المخاطرة وعليه فقد يتراجع الدولار الامريكى.

أهم مستويات الدعم لزوج الاسترلينى مقابل الدولار اليوم: 1.2730 و 1.2640 و 1.2500 على التوالى.

أهم مستويات المقاومة لزوج الاسترلينى مقابل الدولار اليوم: 1.2875 و 1.2930 و 1.3020 على التوالى.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

عودة الضغط على زوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD بعد تباطؤ النمو الاقتصادى البريطانى

زاد تباطؤ النمو الاقتصادى فى بريطانيا بأكثر مما كان متوقعا وأستمر ضعف قطاع التصنيع الهامة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *