زوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD لا يزال يواجه المزيد من الضغوط

لثلاث جلسات تداول على التوالى يحاول سعر زوج العملات الجنيه الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD وقف خسائره الاخيرة والتى وصلت به الى مستوى الدعم 1.4053 الادنى له منذ شهر ويستقر حول مستوى 1.4115 وقت كتابة التحليل فى وضع الترقب الحذر للحدث الاهم لسوق الفوركس لهذا الاسبوع وهو أعلان بنك الاحتياطى الفيدرالى الامريكى عن قرارات سياسته النقدية. التوقعات لا تزال الاقوى بأبقاء البنك على معدلات الفائدة الامريكية وسيكون التفاعل أكثر مع لهجة بيان سياسة البنك وتصريحات حاكم البنك جيروم باول.

تتلخص الضغوط على الاسترلينى مؤخرا فى الاعلان الحكومى عن تأجيل موعد يوم الحرية من كامل قيود كورونا الى 19 يوليو القادم بدلا من موعد 21 يونيو الجارى للتاكد من السيطرة التامة على متغيرات كورونا. هذا الى جانب حدة المناوشات بين الاتحاد الاوروبى وبريطانيا وصلت الى حد أمكانية فرض تعريفات جمركية بينهما. وفى هذا الصدد حث المسؤول الأعلى في الاتحاد الأوروبي كلا الجانبين على التفكير في علاقتهما طويلة الأمد ووضع حد لخلاف الكتلة مع المملكة المتحدة حول ترتيبات التجارة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ال BREXIT.

لقد كانت المفاوضات المطولة بشأن انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي- البريكسيت- معقدة بالفعل ، ويثبت الفصل العملي بين الشريكين السابقين أنه قضية شائكة أيضًا. وفي نزاعهم الأخير ، يشعر الاتحاد الأوروبي بالغضب من تأخر الحكومة البريطانية في تنفيذ فحوصات جديدة على بعض السلع القادمة إلى أيرلندا الشمالية من بقية المملكة المتحدة ، كما تم الاتفاق عليه في صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ومن ناحية أخرى ، تقول بريطانيا بإن هذه الضوابط تفرض عبئًا كبيرًا على الشركات البريطانية وتزعزع استقرار السلام في أيرلندا الشمالية.

ومن جانبها قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بالامس: “لطالما قلت أنني أريد بداية جديدة مع الأصدقاء القدامى”. ونرى في البداية أن هناك صعوبات ، وهناك قضايا خطيرة يجب حلها. أنا مقتنع بشدة ، من خلال نهج بناء ، ومع فكرة أننا نعلم أنها علاقة طويلة الأمد نبنيها هنا ، يمكن التغلب على هذه المشكلات “.

ويكمن في قلب نزاعهما بروتوكول أيرلندا الشمالية ، وهي آلية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أنشأت حدودًا تجارية في البحر الأيرلندي لتجنب إنشاء حدود صلبة بين أيرلندا الشمالية وأيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي. وساعدت الحدود الأيرلندية المفتوحة في دعم عملية السلام التي أنهت عقودًا من العنف الطائفي في أيرلندا الشمالية. وأضافت فون دير لاين: “نعلم أن اتفاقية الانسحاب والبروتوكول هما أفضل ما يمكن أن نتوصل إليه في وضع معقد”. والآن من واجبنا على كلا الجانبين التأكد من أنها تعمل وتنفيذها.”

ويهدد الاتحاد بأتخاذ إجراء قانوني إذا لم تقم المملكة المتحدة بإحضار الشيكات بشكل كامل ، والتي تشمل حظر اللحوم المبردة من إنجلترا واسكتلندا وويلز إلى أيرلندا الشمالية اعتبارًا من الشهر المقبل.

وقد أثار النزاع الذي أعقب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي التوترات السياسية في أيرلندا الشمالية ، حيث يُعرّف بعض الناس على أنهم بريطانيون والبعض الآخر إيرلندي. حتى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن انجر إلى الخلاف ، مما أثار مخاوف بشأن التهديد المحتمل لاتفاق السلام في أيرلندا الشمالية. وتوترت العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة منذ انتهاء الفترة الانتقالية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الأول من يناير. كما جادل الجانبان أيضًا حتى الآن هذا العام حول قضايا تتراوح من إمدادات لقاح COVID-19 إلى الاعتراف الدبلوماسي الكامل بالاتحاد الأوروبي في بريطانيا.

أهم مستويات الدعم للاسترلينى دولار اليوم: 1.4055 و 1.3980 و 1.3890 على التوالى.

اهم مستويات المقاومة للاسترلينى دولار اليوم: 1.4175 و 1.4255 و 1.4330 على التوالى.

زوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.