الثلاثاء , نوفمبر 20 2018
الرئيسية / أخبار العملات / أخبار الجنيه الإسترليني الدولار GBP/USD / زوج الاسترلينى/دولار GBP/USD يحقق مكاسب مع أنتقاد ترامب للاحتياطى الفيدرالى

زوج الاسترلينى/دولار GBP/USD يحقق مكاسب مع أنتقاد ترامب للاحتياطى الفيدرالى

جائت تصريحات ترامب بالامس داعما قويا لزوج الاسترلينى/دولار GBP/USD لتحقيق مكاسبه التى وصلت الى مستوى 1.2835 وقت كتابة التحليل وكانت خسائر الزوج وصلت الى الدعم 1.2661 خلال تعاملات الاسبوع الماضى الادنى للزوج منذ يونيو 2017 . الضغط عاد الى الدولار الامريكى وبالتالى خسر المزيد من مكاسبه الاخيرة بدعم من تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإنه ”غير سعيد جدا“ برئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول لرفعه أسعار الفائدة واتهم الصين وأوروبا بالتلاعب في عملتيهما. ويبدو بأن ترامب يرى بأن قوة الدولار الامريكى ستؤثر على مساعيه لمحاربة الصين وشركاء الولايات المتحدة والتى تعمد الى خفض عملتها لدعم صادراتها.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية ، انخفض مؤشر أسعار المنازل فى بريطانيا Rightmove  بنسبة – 2.3٪ ، وهو أكبر انخفاض له منذ شهر ديسمبر. لا توجد اى بيانات امريكية هامة لليوم الثانى على التوالى.

وكانت بيانات المستهلك في الولايات المتحدة قوية وساعدت في دعم الاقتصاد المزدهر ، لذلك فاجأ تقرير ثقة المستهلك يوم الجمعة الأسواق. حيث انخفض مؤشر ثقة المستهلك من ميتشيغان من مستوى 97.1 إلى 95.3 ، أقل بكثير من التوقعات التى كانت تشير الى ارتفاع الثقة عند 98.1 نقطة. وهذا هو أدنى مستوى في المؤشر منذ يناير الماضى. وسبب هذا الانخفاض فى الثقة يرجع الى قوة التضخم فى الولايات المتحدة ، مما أدى إلى ارتفاع الأسعار وأسفر عن ظروف شراء أقل مواتاة. ومع ذلك ، فمع ضيق سوق العمل والظروف الاقتصادية القوية ، تأمل الأسواق في أن يكون الإصدار الضعيف نقطة ضعف مرة واحدة وأن الإنفاق الاستهلاكي لا يزال قوياً في الربع الثالث.

وسجل الدولار الأمريكي ارتفاعات واسعة في أغسطس ، بما في ذلك ما نسبته 2.6 ٪ مقابل الباوند البريطاني. وكان جزء كبير من قوة الدولار نتيجة للحرب التجارية المتصاعدة ، حيث قام الرئيس الامريكى ترامب بوضع تعريفات صارمة على مجموعة من الشركاء التجاريين ، على وجه الخصوص ، الصين. ومع ذلك ، بعد أشهر من حرب التجارة العالمية المتصاعدة ، هناك أمل في أن تهدأ التوترات ، حيث تعقد الولايات المتحدة والصين محادثات تجارية على مستوى منخفض هذا الأسبوع في واشنطن.

وعلى الرغم من أن إحراز تقدم كبير أمر غير محتمل ، إلا أن حقيقة أن الجانبين يتحادثان قد أثار دهشة المستثمرين. حيث إن الولايات المتحدة غير راضية عن الحماية الصينية للأسواق المحلية وعمليات نقل التكنولوجيا المطلوبة لكي تعمل الشركات الأمريكية في الصين ، ولكن من المشكوك فيه أن يظهر الصينيون الكثير من المرونة. وقد قام كلا الجانبين بفرض رسوم بقيمة 34 مليار دولار على منتجات بعضهما البعض ، مع 16 مليار دولار أخرى في الرسوم الجمركية المقرر إجراؤها في 23 أغسطس. وإذا أدت المفاوضات إلى تعليق التعريفات القادمة ، فإن الرغبة في المخاطرة سترتفع ومن المحتمل أن نرى الدولار الأمريكي يعيد بعض مكاسبه الأخيرة.

فنيا: الاتجاه العام لزوج الاسترلينى/دولار GBP/USD لايزال هابطا وتعد أقرب مستويات الدعم للزوج حاليا 1.2770 و 1.2700 و 1.2600 على التوالى.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

خسائر مستمرة لزوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD مع تجدد المخاوف تجاه فشل صفقة ال Brexit

لليوم الرابع على التوالى وزوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD يتعرض لخسائر قوية دفعته صوب مستوى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *