جولدمان ساكس: الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD لديه الفرصة لصعود قوى

يتطلع المحللون في بنك جولد مان ساكس Goldman Sachs إلى توقف ارتفاع الدولار ، وهي نتيجة ستفتح الباب أمام انتعاش أكثر استدامة في سعر صرف زوج العملات الجنيه الاسترلينى مقابل الدولار (GBP / USD). وفي مذكرة إحاطة أسبوعية بشأن العملة ، قال بنك وول ستريت بإن تحرك الدولار سيضر بالصدمات مع تلاشي عمليات البيع في الأسواق العالمية ويعيد المستثمرون انتباههم إلى النمو.

وقد يأتي مثل هذا التحول في الوقت الذي يتبنى فيه المستثمرون وجهة نظر مفادها أن الارتفاع الأخير في التضخم العالمي لن يوفر بيئة من “التضخم المصحوب بالركود” المدمر ، وبدلاً من ذلك ستنتصر رواية “الانكماش” المؤيدة للمخاطر. وفى هذا الصدد قال زاك باندل ، محلل في بنك جولدمان ساكس “استقر الدولار القوى حتى تاريخه بعد ارتفاعه الكبير في سبتمبر ، مدعومًا جزئيًا بتقرير الوظائف الأضعف من المتوقع يوم الجمعة. وسيطر ارتفاع أسعار الطاقة واحتمالات” الركود التضخمي “على تركيز السوق خلال الشهر الماضي. وكان هذا الارتفاع في قيمة الدولار هو القوة الدافعة لانخفاض سعر صرف الجنيه الإسترليني / الدولار الأمريكي GBP/USD الذي انخفض من أعلى مستوى له عند 1.3913 في 14 سبتمبر إلى 1.3520 في 29 سبتمبر.

وقفزت الضغوط التضخمية العالمية وسط استمرار الاختناقات والنقص في سلسلة التوريد العالمية التي تأتي جنبًا إلى جنب مع الارتفاع السريع في أسعار الطاقة. ويشكل هذا رياحًا معاكسة للنمو العالمي ، مما يؤدي إلى زيادة الطلب على أصول الملاذ الآمن مثل الدولار خلال فترات ضعف سوق الأسهم المصاحبة. وتظل غالبية الاضطرابات الحالية في جانب العرض من إرث جائحة كوفيد والاستجابات المختلفة التي وضعتها الحكومات لوقف انتشاره.

لكن الاقتصاديين ومحافظي البنوك المركزية يتوقعون في الغالب أن تتراجع الضغوط المتزايدة على سلاسل التوريد وأسواق الطاقة مع تحسن الوضع الصحي العالمي. وعليه يقول باندل: “بينما قد تظل ضغوط التضخم قوية على المدى القريب ، فإننا نتوقع أن يبدو نمط الارتباط عبر الأصول الكلية أكثر اتساقًا مع الانكماش من الركود التضخمي”.

يوُنظر إلى آفاق كوفيد العالمية على أنها تتحسن بشكل مطرد مع انخفاض معدلات الحالات بطريقة حاسمة في جميع أنحاء العالم ، والتي تتزامن بدورها مع البيانات الاقتصادية المحسنة. وتوصلت أبحاث بنك جولدمان ساكس إلى أن أداء الدولار يميل إلى الاختلاف اعتمادًا على ما إذا كان التضخم المرتفع يعكس نموًا أفضل أو عوامل أخرى ، مثل صدمات العرض المعاكسة. وعليه يقول باندل: “عندما يرتفع التضخم بسبب توقعات النمو الأفضل ، يميل الدولار إلى الانخفاض مقابل معظم أزواج العملات (الين الياباني هو الاستثناء) ، ولكن عندما يرتفع التضخم لأسباب أخرى غير النمو الجيد ، فإن الدولار يميل إلى الارتفاع بشكل طفيف”.

ويتوقع المحللون الاستراتيجيون في بنك جولدمان ساكس عودة “التضخم الجيد” والتحيز حتى نهاية العام مقابل ضعف معتدل للدولار. وعليه توقع بنك جولدمان ساكس أن يكون سعر الصرف من الجنيه إلى الدولار GBP/USD عند 1.41 في أفق توقع لمدة ثلاثة أشهر و 1.46 في أفق توقع لمدة ستة أشهر.
توقعات زوج الاسترلينى دولار GBP/USD

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

أسباب تراجع الجنيه الاسترلينى فى سوق الفوركس

سوق تداول العملات الفوركس في قبضة لحظة “الخروج من المخاطرة ” في بداية تداولات هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.