إبدأ التداول الآن !

توقعات أيجابية لزوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD رغم الاداء الاخير

على الرغم من حالة عدم الاستقرار التى تهيمن على أداء الجنيه الاسترلينى مقابل باقى العملات الرئيسية الاخرى وبالاخص أمام الدولار حيث توقفت مكاسب الارتداد الاخيرة لزوج العملات الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD حول مستوى المقاومة 1.1645 ومنها عاد زوج العملات الى مساره الهبوطى صوب مستوى الدعم 1.1437 ويستقر حول مستوى 1.1500 وقت كتابة التحليل. ومن جانبه وصف مايكل كاهيل محلل جولدمان ساكس توقعات الجنيه الاسترلينى في أعقاب تعيين ريشي سوناك كرئيس للوزراء البريطانى بقول “أفضل ، لكن ليس جيدًا”.

وعليه فقد رفع المحلل وزملاؤه لدى البنك توقعاتهم للنقطة للجنيه الاسترليني بعد التطورات السياسية والاقتصادية الأخيرة في المملكة المتحدة ، ولكن الأهداف المعدلة تشير إلى أن العملة ليست مستعدة بأي حال من الأحوال للارتفاع. حيث يقول كاهيل: “بعد أن عملوا كمركز لعاصفة السوق المالية لبضعة أسابيع ، مع عدم تطابق السياسة المالية والنقدية مع بعضها البعض والخلفية الكلية ، يبدو الآن أنهم يتحركون في اتجاه أكثر تماسكًا وتماسكًا” ، وذلك في موجز بحثي أسبوعي عن سوق العملات الفوركس.

وسوف يترأس سوناك ومستشاره جيريمي هانت نظامًا للضرائب الأعلى وإنفاقًا أقل بينما يحاولان إقناع السوق بأنه يمكن الوثوق بهما لتقديم سياسة مالية سليمة. وأضاف المحلل بالقول “كان نهج السياسة الأكثر حذرًا معروضًا بشكل واضح … في التقارير المتعلقة بإصدار الميزانية القادمة. وتشير التقديرات إلى أن الحكومة من المحتمل أن تحتاج إلى سد فجوة في الميزانية بحوالي 35 مليار جنيه إسترليني”.

ويمثل موقف السياسة تناقضًا حادًا مع التخفيضات الضريبية المتأرجحة والسياسات التحفيزية لليز تروس وكواسي كوارتنج ، والتي أعتبرت وصفة خاطئة لاقتصاد يعاني من ارتفاع مستويات التضخم. وتناقضت السياسة المالية الفضفاضة لسلف سوناك مع برنامج بنك إنجلترا لرفع أسعار الفائدة من أجل مكافحة التضخم ، مما يضمن أن السياسة المالية والنقدية في المملكة المتحدة كانت تسير في اتجاهات متعارضة. وتسببت “الميزانية المصغرة” لتروس وكوارتنج في انخفاض قيمة الجنيه الإسترليني وارتفاع سندات الخزانة البريطانية حيث امتنع المستثمرون عن التخفيضات الضريبية غير الممولة مما أثار تساؤلات حول استدامة الموارد المالية للمملكة المتحدة. وتم التعبير عن أرتياح السوق بشأن إعادة تعيين سياسة Sunak و Hunt من خلال ارتفاع الجنيه الإسترليني وانخفاض عوائد الذهب.

وقد رفع بنك جولدمان ساكس توقعاته للجنيه الاسترلينى وفقًا لذلك ، لكنه أشار إلى أن هذه المستويات المعدلة لا تزال أدنى مما هي عليه حاليًا ، مما يشير إلى أن الارتداد الأخير قد امتد أكثر من اللازم. ويضيف أنه من المستويات الحالية ، لا تزال المخاطر تميل إلى الجانب السلبي نظرًا لمقدار الأسعار في بنك إنجلترا.

وتظهر أسواق المال أن المستثمرين يتوقعون ارتفاعًا في أسعار الفائدة (+142 نقطة أساس) من بنك إنجلترا أكثر من أي بنك مركزي آخر ، مما يشير إلى وجود ضغوط كبيرة في النشاط الاقتصادي في المملكة المتحدة حيث يتكيف المستهلكون والشركات مع ارتفاع تكلفة التمويل. وأضاف محللو جولدمان ساكس بالقول “إذا أخذنا هذه الأمور معًا ، فإننا نراجع توقعاتنا للجنيه الإسترليني في اتجاه أكثر إيجابية ، ولكن ما زلنا نتوقع المزيد من ضعف أداء الجنيه الإسترليني في المستقبل”.

ويتوقع Goldman Sachs الآن تداول اليورو / الجنيه الإسترليني EUR/GBP عند 0.88 و 0.87 و 0.86 في ثلاثة وستة و 12 شهرًا ، بانخفاض من 0.92 و 0.90 و 0.88 سابقًا. من حيث الجنيه إلى اليورو ، هذا يعادل 1.14 و 1.15 و 1.17 ، ارتفاعًا من 1.09 و 1.11 و 1.14. وهذا يعني أن ملف توقعات الجنيه الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD هو 1.10 و 1.11 و 1.22 (مقابل 1.05 و 1.08 و 1.19 سابقًا).

شارت زوج الاسترلينى دولار GBP/USD

عن المحلل محمود عبد الله

يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.