الرئيسية / أخبار العملات / أخبار الجنيه الإسترليني الدولار GBP/USD / تذبذب سعر زوج الاسترلينى دولار GBP/USD قبيل قرار بنك أنجلترا

تذبذب سعر زوج الاسترلينى دولار GBP/USD قبيل قرار بنك أنجلترا

على الرغم من التأكيد على أن بنك أنجلترا قد لا يغير من سياسته النقدية بعد أجتماع اليوم الا أن سعر زوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD يشهد حالة عدم الاستقرار فبعد محاولة التصحيح لاعلى بالامس وصولا الى مستوى المقاومة 1.1973 سرعان ما تراجع الزوج بقوة رغم تراجع الدولار الامريكى الى مستوى الدعم 1.1638 وخلال تعاملات اليوم الخميس عاود الارتفاع الى 1.1960 وقت كتابة التحليل. هذا الاداء يشتت توجهات المستثمرين حول أداء الباوند فى الايام المقبلة. حيث يواجه ضغوطا مزدوجة ما بين المخاوف من مستقبل العلاقات التجارية ما بين بريطانيا والاتحاد الاوروبى والآثار المدمرة لتفشى وباء كورونا القاتل. عادت الثقة ولو بشكل مؤقت بعد أقرار خطة الانقاذ الامريكية والتى تقدر بقيمة 2 تريليون دولار لمواجهة الازمة التى يواجهها الاقتصاد الامريكى بسبب كورونا وتعد أكبر خطة تحفيز فى العالم لمواجهة المرض وتبعاته.

وقال زعيم الاغلبية في مجلس الشيوخ الامريكى ميتش ماكونيل عقب أبرام الاتفاق “في النهاية لدينا أتفاق.” وأضاف “أشعر بسعادة غامرة لأننا سنقوم في النهاية بتوصيلها إلى البلاد.” وستشهد الخطة إتاحة 500 مليار دولار لدعم القروض وغيرها من المساعدات للشركات ، وتقديم 1200 ألف دولار لمعظم المواطنين وأكثر من 350 مليار دولار للشركات الصغيرة للحفاظ على رواتبهم ومنعها من الانهيار. وبعد الاعلان أنخفض مؤشر الدولار DXY إلى أدنى مستوى عند 100.85 بأنخفاض 1.1٪ عن الإغلاق السابق.

وكان الجنيه الاسترلينى يتداول بأرتفاع فى نفس المسار مع الانتعاش المستمر في أسواق الأسهم العالمية. ولاحظنا أن الباوند يرتبط ارتباطًا وثيقًا بمعنويات السوق العالمية وبالتالي فإن أي تحسن في الأسهم سوف يكون حتمًا داعمًا للباوند.

على الصعيد الاقتصادى. أظهر تقرير صادر عن وزارة التجارة الامريكية زيادة غير متوقعة في الطلبات الجديدة للسلع المعمرة الأمريكية في شهر فبراير. والتى قفزت بنسبة 1.2٪ في فبراير بعد الارتفاع المعدل بنسبة – 0.1٪ في يناير. وكان الاقتصاديون يتوقعون انخفاض طلبيات السلع المعمرة بنحو – 0.8 ٪ مقارنة بانخفاض – 0.2 ٪ الذي تم الإعلان عنه للشهر السابق.

ومن بريطانيا. انخفض التضخم في فبراير بفعل أنخفاض في أسعار الطاقة ونمو أسعار المواد الغذائية ، وذلك وفقًا لبيانات مكتب الإحصاءات الوطنية الصادرة بالامس ، لكن الاقتصاديين يتوقعون الانخفاضات الحادة في الأشهر المقبلة حيث يظهر يبدأ تأثير الفيروس التاجي في البيانات الاقتصادية. وانخفض التضخم فى البلاد إلى 1.7٪ الشهر الماضي من 1.8٪ سابقًا ، تماشيًا مع توقعات السوق ، لكن مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي الأكثر أهمية ارتفع من 1.6٪ إلى 1.7٪ وكان الاقتصاديون يتوقعون الانخفاض إلى 1.5٪. ويرى مكتب الإحصاءات الوطنية أن أسعار المطاعم والفنادق ، التي تندرج تحت فئة الخدمات بدلاً من السلع ، قدمت أكبر مساهمة تصاعدية في التضخم في فبراير ، في حين أن خدمات الكحول والتبغ والإسكان والخدمات المنزلية قدمت أكبر مساهمة سلبية في تغييرات الشهر الماضي.

من منظور فنى: لايزال الاتجاه العام للباوند دولار GBP/USD هبوطيا على المدى المتوسط والبعيد. ولكن على المدى القريب هناك تفاؤل فى التصحيح لاعلى خاصة اذا تحرك الزوج مستقرا أعلى المقاومة 1.2000 . ولا زلت أفضل بيع الزوج من كل مستوى صعودى. ومع تسعير الاسواق لقرارات بنك أنجلترا اليوم فمن المتوقع أن يتفاعل الزوج مع الاعلان عن قراءة نمو الناتج المحلى الاجمالى الامريكى ومطالبات العاطلين عن العمل الاسبوعية والتى يتوقع لها ان تسجل مليون ونصف مطالبة بسبب فقدان الوظائف بسبب كورونا.

توقعات زوج الاسترلينى دولار

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة. تابع تداولاتي في موقع eToro. راقب وأنسخ وأحكم بنفسك!

شاهد أيضاً

التوقعات الفنية الاسبوعية لزوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD ومسار الهبوط لم ينتهى بعد

للاسبوع الثانى على التوالى ينهار سعر زوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD فى ظل الذعر العالمى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.