الثلاثاء , مارس 19 2019
الرئيسية / أخبار العملات / أخبار الجنيه الإسترليني الدولار GBP/USD / أغلاق أسبوعى صاعد الاقرب لاداء زوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD بعد المكاسب الاخيرة

أغلاق أسبوعى صاعد الاقرب لاداء زوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD بعد المكاسب الاخيرة

على الرغم من التذبذب الشديد لاداء زوج الجنيه الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD طوال تعاملات هذا الاسبوع فى ظل تصويت مستمر للبرلمان البريطانى لتحديد مستقبل البريكسيت أنتهى الامر بطلب تأخير موعد الخروج والمقرر له فى 29 مارس الجارى. تشتت اداء الاسترلينى أستقر فى نهاية المطاف على تمسك الاسترلينى/دولار GBP/USD بمستوى المقاومة 1.3265 وقت كتابة التحليل. ومكاسبه الاخيرة طالت مستوى المقاومة 1.3380 الاعلى له منذ 9 شهور. وكما توقعنا وأكدنا فى السابق بأن أستقرار الزوج أعلى ال 1.30 سيظل داعما للاتجاه الصعودى.وعلى صعيد البيانات الاقتصادية اليوم ستعلن الولايات المتحدة عن الانتاج الصناعى وثقة المستهلك من ميتشيغان وأعداد فرص العمل.

كان أسبوعًا غير عادي في السياسة البريطانية ، حيث وصلت الاضطرابات التي اندلعت بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى مستويات لم تشهدها البلاد من قبل. ويوم الثلاثاء ، صوت المشرعون بفارق ضئيل لإزالة خيار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. هذا التصويت ليس ملزماً للحكومة ، لكن من الواضح أن معظم أعضاء البرلمان لا يريدون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون أى أتفاق. الكرة الان فى ملعب الاتحاد الاوروبى هل سيوافق على طلب المملكة المتحدة بتأخير موعد البريكسيت ام لا لان الامر يحتاج الى موافقة جميع الاعضاء فى الاتحاد.

وليس من الواضح إلى متى سيستمر التمديد. قال مسؤولون أوروبيون كبار إن التمديد قد يستغرق سنة أو أكثر ، لكن النواب المؤيدين لبريكسيت قد يرفضون هذه الفترة الطويلة. هناك أيضًا حديث عن استفتاء ثانٍ على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. باختصار ، الوضع الفوضوي يمكن أن يؤدي إلى مزيد من التقلبات فى أداء الجنيه الاسترلينى.

ماذا يمكن أن نتوقع من بنك الاحتياطي الفيدرالي في الأشهر القليلة المقبلة؟ في الولايات المتحدة ، لا يزال تضخم المستهلكين ضعيفًا ، مما يعني أن هناك ضغوطًا قليلة على صانعي السياسة لرفع أسعار الفائدة في المستقبل القريب. وفي فبراير ، انخفض مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي إلى 0.1٪ ، في حين بقي مؤشر أسعار المستهلك ثابتًا عند 0.2٪ ، وهناك فرصة أقل من 2٪ في أن يرفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة في اجتماعات مارس أو مايو ، وفقًا لتوقعات CME. ويشير صانعو السياسة إلى أن الاحتياطي الفيدرالي قد يبقى على سياسته بدون تغيير حتى النصف الثاني من عام 2019 ، وقد أكد هذا الموقف رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي باول في مقابلة تلفزيونية يوم الأحد. حيث لم يترك باول أدنى شك حول موقف بنك الاحتياطي الفيدرالي ، قائلاً إن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيظل صبورًا وليس في عجلة من أمره لتغيير سياسة سعر الفائدة. ويمكن للموقف الحذر من بنك الاحتياطي الفيدرالي أن يؤثر سلبًا على الدولار ، حيث أن التقليل من وتيرة رفع أسعار الفائدة تجعل الدولار أقل جاذبية للمستثمرين.

أهم مستويات الدعم للاسترلينى مقابل الدولار اليوم: 1.3200 و 1.3110 و 1.3000 على التوالى.

أهم مستويات المقاومة للاسترلينى مقابل الدولار اليوم: 1.3330 و 1.3400 و 1.3560 على التوالى.

توقعات الاسترلينى دولار GBP/USD

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 12 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

تفاؤل جديد للبريكسيت يدفع زوج الاسترلينى مقابل الدولار GBP/USD لتحقيق مكاسب أقوى

بعد تصريحات رئيس المفوضية الاوروبية على صفقة معدلة للبريكسيت مع رئيسة وزراء بريطانيا ماى لتفادى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *