الثلاثاء , أغسطس 21 2018
الرئيسية / أخبار السلع / اخبار الذهب اليوم / الذهب يستقر صعوديا بدعم من القلق السياسى الامريكى

الذهب يستقر صعوديا بدعم من القلق السياسى الامريكى

لليوم الثالث على التوالى تستقر أسعار الذهب صعوديا بدعم من ضعف الدولار الامريكى مع استمرار إغلاق الحكومة الأمريكية لليوم الثالث. وأستقرت أسعار الذهب حول مستوى 1337 دولار للاونصة وذلك بعد ثلاث جلسات هبوطية للمعدن وصلت الى مستوى الدعم 1324 دولار ومع فشل المشرعون الامريكيون فى الاتفاق على ميزانية للحكومة الامريكية وجد الذهب فرصته لتحقيق المكاسب. وعلى الرغم من أن هذا الاجراء لم يكن له تأثير كبير على السوق العالمى، ولكنها قللت من الاهتمام بالشراء فى الاسهم الامريكية وضغطت على الدولار الامريكى فى سوق النقد الاجنبى.

وتراجع مؤشر الدولار الأمريكي DXY والذى يقيس أداء الدولار الامريكى مقابل سلة من ست عملات منافسة الى مستوى 90.16 قبل أن يستقر مجددا حول 90.48 وقت كتابة التحليل وغالبا ما يتداول الذهب عكسيا مع الدولار، حيث أن أداء العملة الامريكية يمكن أن يؤثر على جاذبية المعادن الثمينة لحاملي العملات الأخرى.

وشهدت الاسهم الامريكية تعاملات متباينة حيث فشل المشرعون الامريكيون يوم الاحد فى انهاء اغلاق الحكومة الفيدرالية. واستمرت المفاوضات حول الهجرة في تسريح كابيتول هيل. ومن المتوقع ان يعقد مجلس الشيوخ تصويتا اجرائيا حول تعديل من شأنه ان يحافظ على تمويل الحكومة حتى 8 فبراير، بيد انه لم يتضح ما اذا كان سيحصل على دعم كاف للمضي قدما.

غياب البيانات الاقتصادية الهامة فى بداية تعاملات هذا الاسبوع قللت من فرصة الذهب فى تحقيق المزيد من المكاسب فى ظل ترقبه لاى مستجدات حول القلق السياسى داخل الولايات المتحدة الامريكية.

الديمقراطيون والجمهوريون يلعبون الآن “لعبة اللوم” ويشيرون الأصابع إلى من هو المسؤول عن الأزمة. ورفض الديمقراطيون التصويت لصالح مقياس الانفاق حتى يتم التوصل الى اتفاق حول داكا وهو برنامج للاطفال المهاجرين غير الشرعيين الذين هدد ترامب بترحيلهم. وفى يوم الاحد اقترح زعيم الاغلبية فى مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل انه سيسمح باجراء تصويت حول اصلاح الهجرة فى فبراير اذا وافق الديمقراطيون على تمويل الحكومة. مع انتخابات الكونغرس التي تلوح في الأفق، فإن كلا الطرفين لا يريد أن يغضب الناخبين، حتى يتمكن من رؤية الأزمة وحلها هذا الأسبوع.

وكان الاحتياطي الاتحادي مشغولا في عام 2017، ورفع أسعار الفائدة ثلاث مرات. ومع يناير 2018 بدأ مجلس الاحتياطي الاتحادي لخفض ميزانيته العمومية، لتصل قيمتها إلى 10 مليار دولار / شهريا. أما المتابعة القادمة فهي اجتماع السياسة في 31 يناير. ورفع سعر الفائدة هو المتوقع على نطاق واسع. وإذا استمر الاقتصاد الامريكى في التوسع في مستوى  بنسبة 3٪ تقريبا، فمن المرجح أن يرفع معدل الفائدة للمرة الثانية في النصف الاول من عام 2018.

عن الكاتب علي زغيب

الكاتب علي زغيب
محلل وباحث في الاسواق المالية وخاصة الفوركس وهو صاحب خبرة تزيد عن 7 سنوات. متعمق في الاسواق الامريكية والاوروبية. حاصل على شهادات في التحليل الفني مقدمة من الاتحاد العالمي للمحللين وغيرها من المؤسسات التعليمية المشهورة. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من استراتيجيات التداول والتي تعتمد على العنصر البشرى بدون الاعتماد على البرمجة التي تحتمل الكثير من الاخطاء. لديه الخبرة للتواصل مع المستثمرين لشرح المستجدات في الاسواق من أجل القرار الاسرع والمناسب للبدء في المتاجرة. من أهم أدواته الشموع اليابانية، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي الى جانب أشهر المؤشرات الفنية العالمية.

شاهد أيضاً

هدوء المخاوف من الازمة التركية توقف خسائر الذهب

على عكس المعتاد وفى ظل أى أزمات أو قلق فى الاسواق ترتفع أسعار الذهب بأعتباره …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *