تراجع صادرات النفط السعودية من أعلى مستوى لها في عامين

تراجعت صادرات النفط الخام من المملكة العربية السعودية بشكل طفيف في مارس عن فبراير ، عندما شحنت أكبر دولة مصدرة للخام في العالم أعلى مستوى من الخام منذ أبريل 2020. وقد بلغ متوسط صادرات المملكة من النفط الخام 7.235 مليون برميل يوميًا في مارس 2022 ، أنخفاضًا من 7.307 مليون برميل يوميًا في فبراير ، وهي المرة الأولى منذ أبريل 2020 التي يصدر فيها السعوديون أكثر من 7 مليون برميل يوميًا من الخام ، وذلك وفقًا لبيانات من بيانات المنظمات المشتركة (جودي).

وعلى الرغم من الانخفاض في شحنات الخام في مارس ، لا تزال صادرات السعودية ثابتة فوق علامة 7 ملايين برميل يوميًا حيث تعمل المملكة على إلغاء تخفيضات الإنتاج وفقًا لاتفاقية أوبك +.

وأظهرت بيانات من جودي ، التي تجمع البيانات المبلغ عنها ذاتيا من الدول ، الشهر الماضي أن صادرات الخام السعودية ارتفعت في فبراير إلى أعلى مستوى منذ حرب الأسعار التي استمرت شهرا في أبريل نيسان 2020 مع روسيا حليفة أوبك. وفي ذلك الوقت ، أغرق السعوديون السوق بالنفط بعد فشلهم في الاتفاق مبدئيًا على استجابة لانخفاض الطلب العالمي على النفط ، حيث فرضت الدول عمليات إغلاق لمكافحة فيروس كورونا.

وترفع المملكة العربية السعودية إنتاجها من النفط الخام بأكثر من 100 ألف برميل يوميًا شهريًا بموجب اتفاق أوبك + بزيادة إجمالية قدرها 400 ألف برميل يوميًا من جميع أعضاء الاتفاقية. وفي الأشهر التي سبقت فبراير 2022 ، كانت المملكة العربية السعودية ترفع صادراتها من الخام بشكل طفيف كل شهر. لكن الزيادة بين يناير وفبراير تجاوزت 300 ألف برميل في اليوم ، مما يشير إلى أن المملكة تسحب مزيدًا من النفط الخام من أماكن أخرى لتصدير أكثر بكثير من الزيادة الشهرية في إنتاج الخام. ومن المحتمل أن يكون لارتفاع أسعار النفط الخام العالمية وتعافي الطلب دور أيضًا في ارتفاع صادرات الخام السعودي في فبراير.

وفي نهاية مارس ، بدأت الصين في فرض أقسى عمليات الإغلاق منذ بداية الوباء ، مما أدى إلى مخاوف بشأن الطلب في الربع الثاني وإجمالي الطلب العالمي على النفط لهذا العام.

وزاد إنتاج النفط الخام السعودي بواقع 75 ألف برميل في مارس إلى 10.3 مليون برميل يوميا بحسب بيانات جودي. وكان هذا هو نفس الرقم الذي أبلغه السعوديون بأنفسهم لأوبك لشهر مارس ، على الرغم من أن المصادر الثانوية للمنظمة ربطت إنتاج الخام السعودي بأرتفاع 54 ألف برميل يوميا إلى 10.262 مليون برميل يوميا في مارس آذار.

عن المحلل محمود عبد الله

المحلل محمود عبد الله
يعمل في أسواق العملات الأجنبية منذ 16 عاما بتفرغ كامل. يقدم تحليلاته ومقالاته وتوصياته في أشهر المواقع العربية المتخصصة في أسواق المال العالمية ونالت خبرته الكثير من الاهتمام اليومي لدى المتداولين العرب. يعمل على توفير التحليلات الفنية والاخبار السوقية والتوصيات المجانية واكثر بمتابعة لا تقل عن 15 ساعة يوميا، ويهدف لتبسيط كيفية التداول في الفوركس ومفهوم التجارة لجمهوره بدون تعقيد وبأقل الامكانيات. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من الافكار والادوات التي تساعد المتداول بالتعامل مع شركات التداول الشهيرة وتوفر له دخول عالم المتاجرة بكل سهولة.

شاهد أيضاً

التحليل الفني لأسعار الغاز الطبيعي (NATGAS / USD) وسيطرة الدببة لا تزال الاقوى

تشهد العقود الآجلة للغاز الطبيعي عودة للانطلاق مع بدء النصف الثاني من عام 2022. وقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.